الاتحاد

الرياضي

جاهزون للمباراة وتوني وراء سعادتي

عودة توني (يسار) إضافة كبيرة للفريق الجزراوي

عودة توني (يسار) إضافة كبيرة للفريق الجزراوي

أجرى الجزيرة تدريبه الأساسي مساء أمس الأول على ملعبه الفرعي بمشاركة كل اللاعبين، وركز على الجوانب البدنية في البداية تحت إشراف مدرب اللياقة كريستيانو، ثم أجرى براجا مدرب الفريق تقسيمة مصغرة في وسط الملعب تألق فيها بيانو وتوني وناصر مسعود ودياكيه، كما ظهر هلال سعيد بمستوى جيد يؤهله لدخول دائرة اهتمام المدرب، حيث تمكن من تسجيل هدف جميل بغض النظر عن دوره الدفاعي الفعال، وساهم في صنع هدف آخر سجله ناصر مسعود، وكان العنوان الأبرز في تلك التدريبات هو الحماس والقوة والندية لدرجة جعلت من الصعب على كل من تابع التدريب ترشيح 11 لاعباً للتشكيلة الأساسية وسط إجادة كل من شارك في الفقرات التدريبية المختلفة وعددهم 23 لاعباً·
وتمثلت مظاهر الحماس في الاستجابة السريعة لتعليمات المدرب في التمرير السريع والدقيق تحت ضغط المنافس، وتغيير المراكز بشكل متفق عليه بالنسبة للاعبي الوسط والهجوم، والتسديد من كافة الزوايا على المرمى بهدف ايجاد حلول للتعامل مع التكتلات الدفاعية المنتظرة في مباريات الكؤوس، وظهر الانسجام واضحاً بين دياكيه وتوني وصالح عبيد وسبيت خاطر الذي استعاد خطورته في التسديدات بعيدة المدى، وشارك في التدريبات مع الفريق مدرب اللياقة البدنية كلاعب حيث أظهر كفاءة في مهارات التسليم والتسلم، وبرغم أن خالد سبيل شارك في كل فترات التدريب، إلا أنه لم يكن بنفس حالته التي كان عليها قبل الانضمام للمنتخب، وأعلن بعد ذلك أنه لن يكون ضمن التشكيلة الأساسية التي ستخوض لقاء العنابي، ويبقى سالم مسعود هو المرشح الأبرز الذي يلعب بديلاً في مركز الظهير الأيمن·
وأكد آبل براجا مدرب الجزيرة أن أهم ما يميز لقاء الجزيرة والوحدة أنه متكافئ، وأنه على المستوى الشخصي إذا كان معجباً بما وصل إليه الجزيرة من مستوى، فهو معجب أيضا بفريق الوحدة الذي يضم عناصر مهمة ومؤثرة ليس في الدوري المحلي فحسب، ولكن في المنتخب الوطني، مشيراً إلى أن لقاء العنابي الوحيد الذي خاضه العنكبوت تحت قيادته في الدوري والذي انتهى بالتعادل الإيجابى كان من المباريات الشائقة التي علقت في الأذهان، والتي لا ينساها لأن الفريقين لعبا للفوز، وقدما مستوى جيداً في كل الخطوط·
وقال: لا أستطيع أن أعد الجماهير بشيء، إلا أنها سوف تشاهد مباراة قوية ومثيرة على مدار شوطي المباراة، بالإضافة إلي الوقت الإضافي إذا تم اللجوء إليه، فلابد أن يكون هناك فائز في نهاية المواجهة، والفريق الذي يرتكب أقل عدد من الأخطاء هو الذي يفوز بنتيجة المباراة، ويتأهل إلى نصف النهائي، والجزيرة استعد جيداً خلال الأسبوع الأخير، ويمر بحالة فنية جيدة أتمني أن نحقق من خلالها الإضافة لما نقدمه على مدار الموسم الحالي من عروض طيبة، ولحسن الحظ فأننا لدينا خبر سعيد لا يمكن إنكاره وقد انتظرته منذ فترة طويلة، وهو أن توني أصبح جاهزاً للمشاركة، وسوف يكون في قائمة الـ 18 للمباراة، بعد أن استعاد حيويته، وبدأت أشعر بأنه قادر على تحقيق الإضافة المطلوبة، أما بالنسبة لثلاثي المنتخب الوطني وهم خالد سبيل وعبدالسلام جمعة وعلي خصيف فإن انضمامهم للفريق قبل المباراة بيومين لا يجعل فرصة تجهيزهم وإدخالهم في أجواء المباراة سهلة، خاصة أن اثنين منهم لم يستفيدا من الانضمام، وابتعدا عن الجزيرة ما يقرب من شهر، وبالتالي فقد تم استبعاد خالد سبيل من التشكيلة الأساسية، ولدينا خيارات كثيرة لتحل محله، وهذا لا يعني أنه ليس جدير بالمشاركة، ولكنني حريص دائماً على أن يظهر بالمستوي الجيد، وهو الأمر الذي يمنحه الثقة في نفسه·
وعن الوحدة أكد براجا أنه دعم نفسه بلاعبين جيدين في نفس الوقت الذي يملك فيه لاعبين على مستوى جيد، وهذا الدعم بالتأكيد سوف يضيف للفريق، كما أن الجهاز الفني للجديد بالتأكيد سيكون له تأثيره في خلق روح جديدة مختلفة عن الروح التي تسببت في ابتعاده عن المنافسة ولو نسبياً في الدوري، والوحدة كفريق قادر على المنافسة دائماً حتى لو لم يدعم نفسه، وهو منافس قوي دائماً، ولابد أن نقاتل من أجل صنع الفارق والتمسك بفرصنا في الاستمرار في تلك البطولة المهمة، ومع استعراض أسماء لاعبي الوحدة في القائمة الأساسية التي تضم إسماعيل مطر، وعبدالرحيم جمعة، ومحمد الشحي، وبشير سعيد، بالإضافة إلى الرباطي، وعلي صلاح لابد أن نحذر منهم جميعاً، في نفس الوقت الذي لابد أن نثق فيه بأنفسنا، ونعرف أننا عملياً أفضل فريق في الدوري، وأفضل فريق في بطولة كأس الرابطة، وقدمنا عروضاً قوية في بطولة كأس رئيس الدولة، وتغلبنا في دور الـ 16 على أهم الفرق في هذا الدور وهو الوصل بفارق فني وبدني جيد·
وعن الطريقة التي يعتمد عليها أكد براجا أن الجزيرة سيلعب بطريقته العادية التي تعتمد على الهجوم مع تحقيق التوازن الدفاعي، وأنه قد يكون هناك تغيير في اللاعبين، ولكنه لن يغير من طريقته لأن اللاعبين بدأوا يستوعبون طريقته، وأؤكد أن الجزيرة قادر على تغيير تلك الطريقة داخل الملعب على حسب ما تقتضيه الحاجة، وقد أثبتت التجارب ذلك في أكثر من مناسبة، وتظل فلسفة الفريق دائماً هجومية حتي لا يفقد شخصيته·
وعن قدرة الفريق على الاستمرار في الانتصارات واستكمال المسيرة حتى نهاية الموسم قال: لدينا كل مؤهلات البطل الحقيقي، من عناصر الخبرة وعناصر الشباب، والفهم الخططي، والدعم الجماهيري والإدراري، ونحن نراهن على تقديم الأفضل وليس مجرد الاستقرار على ما كنا عليه، والبداية ستكون من مباراة الوحدة التي نعول عليها كثيرا حتى تكون نقطة الانطلاق الأولى لنا في بداية الدور الثاني، ولابد أنها ستؤثر ولو بشكل نسبي على الأداء في المباريات التي تليها·

تأثير غياب سوبيس

حول تأثير غياب سوبيس قال: سوبيس لاعب مهم جداً بالنسبة للجزيرة، لأنه يحقق الإضافة على محورين هما صناعة الأهداف، والتهديف أيضاً، بالإضافة إلى أنه بدأ ينسجم مع دياكيه، وبيانو وصالح عبيد وباقي زملائه، ويضع بصمة على الأداء، ومع ذلك فإنه في حالة الاعتماد على توني كبديل فإنه سوف يحاول تعويض سوبيس، وبالرغم من أنه لم يستعد 100 % من مستواه، إلا أنه لاعب جيد والجميع يعرف مستواه سواء شارك كل الوقت أو بعض الوقت، وأؤكد من جديد أنه جاهز ومؤهل للمشاركة وقرار البدء به أو تأخيره مازال تحت الدراسة·

مدرب العنكبوت يراوغ الإعلام!

أبوظبي (الاتحاد) - حرص براجا علي إبقاء التشكيلة غامضة بالنسبة للإعلاميين الذين حضروا الحصة التدريبية عندما حدد موعد المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة في نفس موعد فقرة التدريب الخاصة بتجربة التشكيلة الأساسية، وخرج المدرب للتحدث عن المباراة تاركاً تلك الفقرة لجهازه المعاون، وبعد انتهاء المؤتمر الصحفي فوجئ الإعلاميون بنهاية بروفة التشكيلة الأساسية، وبداية الفقرة التالية التي ركزت علي ركلات الترجيح التي تدرب عليها كل اللاعبين تحسباً للجوء لها بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل·

رسالة إلى مسؤولي الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد) - عن فترة توقف الدوري قال براجا بشكل عام لقد استفادت منها الفرق التي كان مستواها مهزوزاً، لأنها أعادت حساباتها، ودعمت صفوفها، أكثر من الفرق المستقرة التي تقدم المستوى الجيد وتحقق الفوز تلو الآخر، وبالتالي فإن الوحدة استفاد منها أكثر من الجزيرة، خاصة أنها شهدت ابتعاد بيانو للسفر فترة إلى إسبانيا لإنهاء بعض الأمور الخاصة به، وإبراهيما دياكيه الذي سافر إلى ألمانيا لإجراء بعض الفحوص الطبية لمدة أسبوع أيضاً، فضلا عن قصة اللاعبين الدوليين الذين لم يستفيدوا من المنتخب·
وقال براجا أتمني أن تكون الاستدعاءات للمنتخب في الفترات المقبلة قبل الارتباط الرسمي بثلاثة أو أربعة أيام، ثم يعود اللاعب إلى ناديه مثلما يحدث في كل دول العالم، حتى تتحقق الفائدة المشتركة لكل من المنتخب والنادي، خاصة أننا مقبلون على المشاركة في بطولة آسيا، وسوف يكون اللاعب مشتتاً بين أربع أو خمس مسابقات، وهو أمر جدير بالاهتمام من قبل مسؤولي الكرة، خاصة أننا سوف نمثل الدولة أيضاً على المحفل الآسيوي·

اقرأ أيضا

العزيزي: مستمر مع الوصل حتى نهاية عقدي