زغرب (وام) استقبلت فخامة كوليندا غرابار كيتاروفيتش رئيسة جمهورية كرواتيا، أمس الأول، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي. ونقل سموه في بداية اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى فخامة رئيسة كرواتيا، وتمنيات سموه للشعب الكرواتي بدوام التقدم والازدهار، فيما حملت رئيسة كرواتيا سموه تحياتها وتمنياتها لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بدوام الصحة والعافية، ولدولة الإمارات مزيداً من التقدم والازدهار. وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين، وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، ومنها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتبادلا وجهات النظر تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومستجدات الأوضاع في المنطقة. ورحبت فخامة كوليندا غرابار كيتاروفيتش بزيارة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان لبلادها، مشيدة بالعلاقات المتميزة التي تربط بين دولة الإمارات وكرواتيا، مؤكدة الحرص على تعزيز هذه العلاقات، والمضي نحو آفاق أرحب للتعاون بين البلدين في المجالات كافة. من جانبه، أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين في شتى المجالات، بما يعود بالخير والنفع على شعبي البلدين. حضر اللقاء، علي عبد الله الأحمد سفير الدولة غير المقيم لدى جمهورية كرواتيا. كما التقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس الأول، معالي ماريا بيجينوفيتش بوريتش نائبة رئيس الوزراء وزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية كرواتيا. وجرى خلال اللقاء، الذي عقد في إطار زيارة سموه الرسمية إلى كرواتيا، بحث سبل تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وكرواتيا. كما تم استعراض مستجدات الأوضاع في المنطقة، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وأكد سموه أن دولة الإمارات وكرواتيا ترتبطان بعلاقات متميزة، وهناك حرص مستمر على تعزيز هذه العلاقات في المجالات كافة. من جانبها، رحبت معالي ماريا بيجينوفيتش بزيارة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، مؤكدة رغبة حكومة بلادها في تعزيز التعاون الثنائي المشترك بين البلدين. وعقب اللقاء، عقد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع معالي ماريا بيجينوفيتش بوريتش نائبة رئيس الوزراء وزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية كرواتيا، حيث هنا سموه معالي ماريا بيجينوفيتش بوريتش على اختيارها نائبة لرئيس الوزراء وزيرة للشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية كرواتيا، متمنياً لها التوفيق والنجاح في منصبها الجديد. وقال سموه: «إنه تم إجراء مباحثات ثنائية مثمرة مع معالي ماريا بيجينوفيتش بوريتش، تحدثنا فيها عن العلاقات الوثيقة بين بلدينا الصديقين، وسبل تطويرها وتعميقها في شتى المجالات، كما تطرقنا إلى عدد من القضايا والموضوعات المهمة المطروحة على الساحة العالمية». وأكد سموه علاقة الصداقة المتميزة بين دولة الإمارات وجمهورية كرواتيا التي تحل الذكرى الـ25 لتأسيسها، وتأمل دولة الإمارات أن تزدهر هذه العلاقات ازدهاراً أكبر في المستقبل. وأضاف سموه أنه يوجد اليوم أكثر من 1500 مواطن كرواتي في دولة الإمارات، يساهمون في النهضة الحضارية للدولة، كما زار قرابة 14 ألف سائح كرواتي دولة الإمارات خلال العام الماضي، معرباً سموه عن ثقته بأن علاقات دولة الإمارات مع جمهورية كرواتيا ستستمر في النمو إلى آفاق جديدة، وأن كلا البلدين سيواصلان السير على الطريق نحو مزيد من التعاون، متوجهاً بالشكر إلى حكومة وشعب كرواتيا على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال. كما أعرب سموه عن أمله باستضافة معاليها في دولة الإمارات في المستقبل القريب. من جانبها، أعربت معالي ماريا بيجينوفيتش بوريتش نائبة رئيس الوزراء وزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية كرواتيا عن سعادتها باستضافة سموه والوفد المرافق. وقالت معاليها: «إن كرواتيا ودولة الإمارات تحتفلان بمرور 25 عاماً على تأسيس علاقاتها الثنائية». وأضافت معاليها: «إن المحادثات الثنائية تطرقت إلى عدد من المواضيع المتعلقة بدفع التعاون الاقتصادي بين البلدين، إضافة إلى بحث عدد من الموضوعات على الساحة الدولية، مثل الأزمة في ليبيا، وأزمة المهاجرين غير الشرعيين». كما أعربت معاليها عن سعادتها بقرار طيران الإمارات بتسيير 7 رحلات أسبوعية بين دبي والعاصمة الكرواتية، مشيرة إلى مشروع الغاز الطبيعي الذي يتم تطويره في كرواتيا، وترحيب بلادها في حال ارتأت دولة الإمارات الاستثمار فيه. وأوضحت معاليها أن البلدين سيوقعان على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي على الدخل، خلال الزيارة الحالية لسموه. حضر اللقاء، علي عبد الله الأحمد سفير الدولة غير المقيم لدى جمهورية كرواتيا.