الاتحاد

الرياضي

بيرجر: أملك التوليفة السحرية للمباراة

إسماعيل مطر (يسار) يحاول التخلص من رقابة راشد عبد الرحمن

إسماعيل مطر (يسار) يحاول التخلص من رقابة راشد عبد الرحمن

تأكدت مشاركة العراقي علي صلاح كمحترف ثالث في صفوف الوحدة إلى جانب البرازيلي بنجا والمغربي أمين الرباطي في تشكيلة العنابي الأساسية التي ستخوض مباراة الجزيرة اليوم في ربع نهائي كأس رئيس الدولة·
وفضل الجهاز الفني بقيادة النمساوي بيرجر عدم المغامرة بالسنغالي مطر كولي في المباراة، حيث إنه لايزال يحتاج بعض الوقت لاكتساب التجانس مع زملائه·
وكان المدرب النمساوي قد جرب تشكيلة أولى في التدريب الأساسي أمس الأول، حيث لعب علي ربيع في حراسة المرمى وكل من أمين الرباطي وحمدان الكمالي ومحمود خميس وعيسى أحمد في الخط الخلفي، وفي الوسط عبدالرحيم جمعة وتوفيق عبدالرزاق ومحمد الشحي وإسماعيل مطر وفي الأمام بنجا وعلي صلاح، وشهد مركز الجناح الأيسر تبادل مراكز بين بنجا وإسماعيل مطر، وفي التشكيلة الثانية أشرك محمد عثمان بدلاً من توفيق عبدالرزاق وسط الملعب وبشير سعيد بدلاً من الرباطي، خاصة أن الأخير كان يعاني من ''نزلة برد''، ولذا فضل المدرب إراحته حتى يستعيد عافيته للمباراة·
واهتم المدرب من خلال توجيهاته بالضغط على حامل الكرة من أي موقع داخل الملعب، وغلق المساحات وعدم إفساح المجال للمهاجمين لاستغلال الهجمات، كما ركز على الضربات الركنية في حالتي الدفاع والهجوم، وأوقف خلالها التدريب أكثر من مرة لشرح التكتيك الذي يريد تنفيذه، وفي ختام التدريب سدد كل اللاعبين عدد من ركلات الجزاء تحسباً لوصول المباراة بالتعادل في وقتيها الأصلي والإضافي· واطمأن بيرجر على جاهزية اللاعبين الدوليين من خلال اللقاء بهم قبل التدريب ومتابعته لهم خلاله، حيث ظهر الدوليين بمستوى جيد وأكدوا جاهزيتهم لخوض المباراة·
من جهته، وصف هيكسبرجر مدرب الوحدة مباراة الجزيرة اليوم بالكبيرة، فهي ''ديربي'' يجمع ناديين لهما صولات وجولات على مستوى الكرة الإماراتية·
وقال: ''نحترم الجزيرة فهو فريق قوي، ويحتل المرتبة الأولى في صدارة الدوري العام، وقد تابعته طوال الفترة الماضية ولاحظت أنه فريق متكامل في مختلف المراكز، كما أن لديه لاعبين أجانب على أعلى مستوى مثل بيانو الذي يعد من أفضل الهدافين هذا الموسم، ودياكيه أخطر الأوراق الذي دائماً ما يصنع الفارق في تشكيلة العنبكوت، وعلى الرغم من غياب سوبيس، إلا أن البديل سيكون حاضراً لما يملكه هذا الفريق من دكة احتياط قادرة على تقديم الإضافة''·
وأضاف: ''قوة الجزيرة لا تقلل أبداً من حظوظنا، فنحن أيضاً لدينا الثقة بقدراتنا وننتظر هذه المواجهة التي تشكل تحدياً جديداً بالنسبة لنا، حيث إن الجميع لديهم الرغبة والإصرار لتقديم مستوى مميز في هذا اللقاء المرتقب''، مؤكداً أن مثل هذه الـ''ديربيات'' الكبيرة تحتاج إلى التركيز والهدوء وعدم الاستعجال واستغلال أنصاف الفرص، لأن مسألة التعويض فيها تكون صعبة جداً·
وعبر بيرجر عن بالغ سعادته بعودته اللاعبين الدوليين إلى صفوف الفريق؛ لأن وضع الفريق كان صعباً في الفترة الماضية في ظل غياب ستة لاعبين أساسيين، وللعلم أنهم لن يتدربوا معنا سوى يومين فقط، ولذا ستكون مسالة إعدادهم صعبة جداً، حيث لم يأخذوا الوقت الكافي من أجل الانسجام مع الأجانب الجدد·
وأشار إلى أن الحالة المعنوية للدوليين ليست على ما يرام خاصة بعد خسارة المنتخب على أرضه وبين جماهيره، مؤكداً أن اللاعبين لديهم القدرة على تجاوز هذه الحالة والاستعداد على أكمل وجه للمباراة·
وأوضح بيرجر أن لديه أكثر من لاعب جاهز في مختلف المراكز، وبكل تأكيد هذه الخيارات ستجعله يجد التوليفة المناسبة التي سيخوض بها اللقاء اليوم·
وعن الأجانب الذين وقع عليهم الاختيار للعب في التشكيلة الأساسية، قال: ''بنجا والرباطي سيكونان في التشكيلة، ولم أقرر بعد بالنسبة لمركز الهجوم، حيث ستكون المفاضلة بين العراقي علي صلاح، والسنغالي مطر كولي''·
وتحدث بيرجر على أنه متعاون كثيراً مع كل اللاعبين خاصة الشباب منهم، بعد أن تألقوا طوال الفترة الماضية ولم يخسروا في أي مباراة، ولذا سيكون من الصعب جداً تحديد الأفضل في ظل ضيق الوقت وسنحاول وضع تشكيلة تتناسب مع أهمية المباراة·
ورداً على ما صرح به البرازيلي بنجا بأن كثرة النجوم تمثل مشكلة حقيقية لأي مدرب، قال بيرجر: ''هذا الأمر لا يمثل لي أي مشكلة، بل وبالعكس أنا سعيد لوجود مثل هؤلاء النجوم''·
وعن أهمية مباراة اليوم بعد ابتعاد الفريق عن المنافسة على لقب الدوري، أكد بيرجر أنه لن يتحدث عن الدوري فأمامه مباراة مهمة أمام الجزيرة في الكأس، ولكن بكل تأكيد أي مباراة سيخوضها الوحدة سيكون هدفه فيها الفوز، وقال: ''لم نخرج من سباق الدوري فلا تزال هناك 36 نقطة داخل الملعب، وعلينا فقط أن نجتهد ونقدم قصارى جهدنا ومن ثم سنرى إلى أين وصلنا''·
واختتم حديثه مؤكداً أن ستاد مدينة زايد يمثل لوحة فنية رائعة لن تكتمل إلا بوجود الجماهير فيها، الأمر الذي سيعطي الـ''ديربي'' مذاقاً آخر وسيجعله يخطف كل الأضواء، متمنياً أن يقدم فريقه المستوى المشرف الذي يليق بهذا الحدث الكبير، وتتويج ذلك بالفوز من أجل إسعاد جماهيرهم الحبيبة التي وقفت إلى جانب الفريق طوال الفترة الماضية·

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»