صحيفة الاتحاد

الرياضي

الفرصة الأخيرة!

من تدريبات المنتخب الألماني (ا ف ب)

من تدريبات المنتخب الألماني (ا ف ب)

برلين (د ب أ)

عندما يحل المنتخب الألماني ضيفاً على نظيره النمساوي في المباراة الودية المقررة بينهما اليوم، يتوقع أن يمنح المدير الفني يواخيم لوف الفرصة للعديد من العناصر، من بينها الوجه الجديد نيلز بيترسن، ولكن التركيز سينصب بشكل أساسي على نجم حراسة المرمى مانويل نوير الغائب عن الملاعب منذ أكثر من ثمانية أشهر.
وتشكل مباراة اليوم عامل الحسم الرئيس لقرار لوف بشأن استدعاء نوير ضمن القائمة النهائية (23 لاعبا)، التي ستخوض مشوار الدفاع عن اللقب في بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقررة بروسيا بين 14 يونيو و15 يوليو.وستكون المباراة، هي الأولى لنوير منذ سبتمبر حينما أصيب بكسر في القدم، كما أنها الأولى له بقميص المنتخب منذ أكتوبر 2016.
وأبدى يواخيم لوف وأعضاء الجهاز الفني، إعجابا بالعروض التي يقدمها نوير خلال التدريبات وبمباراتين أقيمتا بين المنتخب الأول ومنتخب الشباب الألماني (تحت 20 عاما)، خلال المعسكر المقام في إيبان بشمال إيطاليا، ولكن المدرب المساعد توماس شنايدر رفض التأكيد على مشاركة نوير بالمونديال.
وقال شنايدر «لا يمكنني القول، إنه سيكون على متن الطائرة المتجهة إلى روسيا، ولكنه بالتأكيد قطع شوطاً، وإذا استمر سير الأمور بسلاسة لدى المشاركة في مباراة اليوم أمام النمسا. سنرى ما يحدث على ضوئها».
ويفترض على لوف وعلى مدربي بقية المنتخبات المشاركة في المونديال، الإعلان عن القائمة النهائية المشاركة في كأس العالم قبل الرابع من يونيو.
وتعد مباراة النمسا هي الاختبار الحقيقي الوحيد قبل إعلان لوف القائمة النهائية التي تضم 23 لاعباً من القائمة الأولية الحالية التي تضم 27 لاعباً.
وكان لوف قد صرح بالفعل بأن نوير (32 عاماً) لن يذهب إلى كأس العالم كحارس مرمى بديل، وإنما سيشارك كحارس أساسي للمنتخب، بشرط تعافيه واستعادة لياقته بشكل كامل.