موسكو (د ب أ) هددت وزارة الخارجية الروسية أمس بطرد دبلوماسيين أميركيين ردا على قيام الولايات المتحدة بمنع روسيا من استخدام عقارين دبلوماسيين في أراضيها. وقالت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زخاروفا إنه تمت مصادرة العقارين على نحو غير قانوني. وكان الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما قد طرد 35 دبلوماسيا روسيا وأغلق العقارين الدبلوماسيين الروسيين أواخر العام الماضي، وسط مزاعم أن قراصنة روس نفذوا هجمات إلكترونية للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية لصالح دونالد ترامب، الذي تعهد بتحسين العلاقات بشكل ملحوظ مع روسيا. وفضل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين آنذاك عدم اتخاذ إجراء انتقامي، وبدلا من ذلك دعا الدبلوماسيين الأميركيين وأسرهم لحفل بمناسبة رأس السنة في الكرملين، في خطوة تنم عن حسن النية تجاه القوة الكبرى الخصم.