الاتحاد

الرياضي

الأحوال الجوية تحرم كوبيرو حضور حفل «الفيفا»

مونتفيديو (د ب أ) - لم يلحق حارس أوروجواي الشاب ماتياس كوبيرو، الذي اختير كأفضل لاعب في مركزه في بطولة كأس العالم تحت 17 عاما التي أقيمت بالمكسيك، برحلة جوية ليحرم من الحصول على جائزة مخصصة له في حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الذي أقيم أول الاثنين بمدينة زيوريخ.
ونقلت وسائل الإعلام الصادرة في أوروجواي عن اللاعب قصة حظه العاثر، حيث قال إن رحلته كان عليها الهبوط بمدينة ساو باولو البرازيلية، إلا أنها لم تتمكن من ذلك بسبب سوء الأحوال الجوية، مما أدى إلى هبوط الطائرة في مدينة قريبة.
وعند العودة إلى ساو باولو، كانت الرحلة الأخرى التي كانت ستحمله إلى باريس ومنها إلى زيوريخ قد غادرت.
وقال اللاعب الذي لا يزال يشعر بالأسف لما حدث “لم يتمكن أحد من حل مشكلتي لأنه لم تكن هناك مقاعد شاغرة على متن أي طائرة حتى صباح اليوم التالي”.
كان كوبيرو يحلم بفرصة المشاركة في الحفل إلى جانب بعض نجومه المفضلين الذين يتابعهم أسبوعياً عبر التلفاز، مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي.
وقال الحارس إن الفيفا تقدم باعتذار له عما حدث، رغم أنهم ليسوا طرفاً فيه، مشيراً إلى أنه سيواصل العمل من أجل التفوق في عالم الكرة والوصول إلى مكانة الحارس الأساسي في فريقه سيرو مونتفيديو، حيث يشارك حاليا مع فرق الناشئين بالنادي.

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !