الاتحاد

الرياضي

دياكيه وموسى وتوني خارج حسابات الجزيرة أمام «الجوارح»

الفريق الجزراوي يتطلع  مواصلة طريقه في الكأس حتى النهاية

الفريق الجزراوي يتطلع مواصلة طريقه في الكأس حتى النهاية

يجري فريق الكرة بنادي الجزيرة تدريبه الأساسي اليوم استعدادا للقاء الشباب في نصف نهائي الكأس بعد غد، السبت، ومن المنتظر أن يجرب المدرب البرازيلي آبل براجا الخطة والتشكيلة اللتين سيعتمد عليهما في اللقاء في ظل تأكد غياب دياكيه وعبد الله موسى للإنذار الثالث، وتوني لعدم اكتمال شفائه، واحتمال غياب أوليفييرا أيضا للخوف من الدفع به قبل أن يعود إلى فورمة المباريات.
وكان المدرب قد تحدث مع اللاعبين عن المباراة ومدى أهميتها، موجها لهم الشكر في البداية على العطاء الكبير في لقاء الوصل الأخير، وأكد لهم أن مباراة الشباب تعتبر بطولة في حد ذاتها، وأن الفريق أثبت دائما أنه على الموعد في مواجهة كل التحديات حيث لعب 18 مباراة هذا الموسم في مختلف البطولات حقق الفوز في 15 منها، وتعادل في 3، وهو رقم يصعب تحقيقه، ويعكس مدى الجهد والعمل الذي بذل في المرحلة الأخيرة، بغض النظر عن الظروف المعاكسة التي واجهت العنكبوت في عدد من المباريات المهمة.
وركز براجا في حصته التدريبية مساء أمس الأول على نقل الكرة من لمسة واحدة تحت ضغط المنافس، وعلى التسديد من كافة الزوايا كلما كانت الفرصة متاحة، وعلى التحرك الجماعي، مع التركيز على فتح المساحات بالتحرك المناسب بدون الكرة، وظهر روزاريو متجانسا مع الفريق بعد العودة وهو أحد المكتسبات المهمة في تلك المباراة بعد عودته من الإصابة، كما ظهر عبدالسلام جمعة في صورة ممتازه بعد عودته من الإيقاف للإنذار الثالث، كما واصل سبيت خاطر مزاولة هوايته في التسديدات بعيدة المدى، وتنافس بقوة اللاعبين أحمد جمعة وعبدالله قاسم على حجز مكانهما في التشكيلة الأساسية.
قرار أوليفييرا
وتؤكد كل المؤشرات أن قرار مشاركة اللاعب ريكاردو أوليفييرا من عدمه لن يتخذ إلا في اللحظات الأخيرة وسوف يؤجل إلى ظهر غد، السبت، الذي ستقام فيه المباراة مثلما حدث مع روزاريو في المباراة الأخيرة أمام الوصل، أما توني فبرغم تشخيص الأطباء بأنه في حالة جيدة إلا أنه شكا من وجود بعض الآلام في إحدى عضلاته، وهو الأمر الذي آثروا بعده عدم الدفع به في التدريبات وإخضاعه لبرنامج تأهيلي خاص للتأكد من اكتمال شفائه خاصة أن المنافسات مازالت طويلة.
حضور إداري
وحرص مسؤولـو مجلس إدارة النادي على حضور الحصـة التدريبيـة مساء أمـس الأول لمؤازرة للاعبين قبل هذه المباراة المهمة حيث تابع التدريبات محمد ثاني الرميثي نائب رئيس مجلس الإدارة، وحمد الحر السويدي رئيس لجنة الكرة بالنادي، وطارق المسعود عضو مجلس الإدارة.



عايض مبخوت: كل اللاعبين أساسيون في الجزيرة

أبوظبي (الاتحاد)-أكد عايض مبخوت مدير الفريق أن الجزيرة يستعد بتركيز كبير للقاء الشباب، وأن مباريات الكؤوس تختلف كثيرا عن لقاءات الدوري، وأن كل الاحتمالات تبقى واردة في المباراة بما فيها ركلات الجزاء التي تدرب عليها الفريق جيدا، وأن الأمل في التأهل للمباراة النهائية موجود وبشدة في ظل حرص اللاعبين على بذل أقصى جهد في التدريبات.
وقال: الجزيرة أكد للجميع في كل المباريات السابقة هذا الموسم إنه دائما بمن حضر، وأنه لا يوجد لاعب أساسي وآخر احتياطي، بدليل أن كل من شاركوا في المباريات أثبتوا أنهم على قدر المسؤولية، مشيرا إلى أن لقاء الشباب في نصف نهائي الكأس لا يقل أهمية عن لقاء الوصل الأخير في الدوري، بل بالعكس ربما يزيد عنه في الأهمية لأنه يحدد مصير فريق في البطولة، وأن الوصول للنهائي في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة يعتبر إنجازا، وفي النهائي ليس هناك خاسر لأن الجميع سوف يحظون بشرف مصافحة راعي البطولة.



«الجوارح» إلى أبوظبي اليوم
الشباب جاهز بخطة متوازنة والتسديد «بعيد المدى»

علي معالي (دبي) - يتوجه فريق الشباب الأول لكرة القدم اليوم إلى أبوظبي استعدادا لخوض مباراة الدور قبل النهائي ضد الجزيرة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة التي تجمعهما بعد غد السبت، على ستاد مدينة زايد.
ويضع الفريق في تدريبه الأخير اليوم قبل التوجه لأبوظبي اللمسات الأخيرة على التشكيلة وطريقة اللعب حيث استقرت الأمور بشكل كبير لدى المدرب البرازيلي بوناميجو من خلال الأوراق المتاحة أمامه من مجموعة لاعبين أصبحوا بالفعل جاهزين تماما للتحدي الكبير في مباراة يصفها لاعبو الشباب بأنها مفترق طرق لهم في بطولة يسعون بكل ما يملكون من عرق إلى التضحية للفوز بها.
وحاول بوناميجو خلال الأيام الماضية قراءة المنافس الجزراوي جيدا من متابعته لأكثر من مباراة للفريق خلال الفترات الأخيرة وعكف على معرفة نقاط الضعف في صفوف العنكبوت حتى يستطيع لاعبو الجوارح الدخول من هذه الثغرات وتحقيق حلم التأهل للمباراة النهائية.
وركز بوناميجو في تدريباته على التحركات المستمرة بدون كرة والتسديد من مسافات بعيدة من بعض اللاعبين الذين يجيدون ذلك وأيضا وضع خطة كفيلة بمراقبة عناصر القوة في الجزيرة والذي يمتلك بين صفوفه أكثر من سلاح قوي، وفي نفس الوقت فإن بوناميجو بث الثقة الكبيرة في لاعبيه من خلال تحفيزهم على بذل أقصى، آملا في تحقيق الفوز وحتى يكون الفوز في الكأس أكبر دافع للجوارح في بطولة دوري المحترفين حيث يسعى الفريق إلى الخروج من عنق الزجاجة، خاصة بعد الفوز الأخير على عجمان الذي يعتبره الشباب نقطة انطلاق نحو خطوات أخرى للدخول في المنطقة الدافئة.
وأعطى المدرب تكليفات خاصة للاعبين في خط الدفاع بمراقبة عناصر القوة في الجزيرة خاصة أن الفريق المنافس يمتلك مقومات كبيرة لتحقيق الفوز، كما أن خط الوسط من خلال تعليمات بوناميجو عليه دور كبير في السيطرة على زمام الأمور، ولن يجازف المدرب في المباراة بالشق الهجومي بل سيعتمد على الأداء المتوازن بين الدفاع والهجوم.
ومن جانبه، قال عبدالقادر حسن المدير التنفيذي لنادي الشباب: رأيت الثقة والقوة والتركيز في تدريبات اللاعبين قبل التوجه لأبوظبي وهو ما يدفعني إلى التفاؤل بأن الفريق قادر على تحقيق ما نريده في هذه المباراة.
أضاف عبدالقادر: سنتدرب في الملعب الفرعي للمباراة التي تقام عليها المباراة ونعلم جيدا قوة الجزيرة بلاعبيه المحليين أو المحترفين ومعهم مدرب كبير وفاهم ولديه مجموعة كبيرة من اللاعبين القادرين على صناعة الفارق، ويكفي للتدليل على قوة الجزيرة أنه متصدر بطولة الدوري ويمتلك كذلك قاعدة جيدة من اللاعبين البدلاء ودفاعا صلبا وهجوما عنيفا وهو ما يؤكد أن المباراة ستكون قوية للغاية.
وتسود حالة تفاؤل جماهير الشباب بقدرة فريقها على تخطي عقبة الجزيرة في ظل الغيابات الموجودة والمتوقعة أيضا في العنكبوت، ومنها دياكيه والظهير الأيسر عبداللـه موسـى لحصولهما على الإنذار الثالـث واحتمالات غياب توني للإصابة وأوليفيرا.
دعوة اللاعبين
من جانبه حرص عادل عبدالله كابتن الفريق على التحدث كثيرا مع زملائه بالفريق على أهمية المباراة وأنها خطوة مهمة للجيل الحالي من اللاعبين في ظل التحسن الملحوظ الذي بدأ على الشباب في الفترة الأخيرة.
وقال عادل عبدالله: مهمتنا لن تكون سهلة أمام منافس قوي ولديه إمكانيات عالية ولكن كلنا ثقة أيضا في كفاءة اللاعبين على تحقيق ما نريده في المواجهة.
أضاف عادل: لن ننظر إلى الغيابات الموجودة في الجزيرة لأن المنافس به العديد من العناصر القوية وعلينا التفكير في فريقنا فقط وتقديم مباراة تليق بنا والتخطيط لخطف المباراة أملا في التأهل للنهائي

اقرأ أيضا

الفجيرة والوحدة.. "سعادة الذئاب"