الاتحاد

الرياضي

الشباب يحول تأخره أمام النصر إلى فوز بالأربعة

سيف الشامسي:
بعد مباراة غريبة في مجرياتها ·· حول الشباب تأخره بهدف أمام النصر إلى فوز كبير (4-3) في المباراة التي جمعت الفريقين على ستاد مكتوم بن راشد في الجولة قبل الأخيرة من الدور الاول للدوري·
أهداف المباراة جاءت على مدار الشوطين، حيث بكر فالدير بالتسجيل للنصر وقبل نهاية الشوط الاول ادرك سالم سعد التعادل لفريقه، وفي الشوط الثاني اضاف مبعلي الهدف الثاني لفريقه وتواصلت حالة التألق الخضراء بتسجيل الهدف الثالث بواسطة علي محمد راشد فيما سجل مسلم للنصر الهدف الثاني قبل أن يضيف سرور سالم الهدف الرابع وقبل الختام اضاف فالدير الهدف الثالث لفريقه·
المباراة جاءت متقلبة في أحداثها حيث عشنا شوطا باردا في البداية وتغيرت الاحوال في الشوط الثاني والذي شهد انتفاضة خضراء قادته في النهاية لتسجيل فوز مستحق على النصر· وفي الوقت الذي ارتفع فيه اداء الشباب خلال سير المباراة تراجع النصر·· الفريق الازرق الذي بدأ المباراة بشكل جيد، تراجع بشكل دراماتيكي في الشوط الثاني بفضل الاداء الفردي الذي غلب على معظم نجومه· وزادت متاعب النصر في الدقيقة 72 بالطرد الذي حصل عليه كاظم علي، وحاول الفريق جاهداً بعدها التعديل لكن الوقت كان قد مر رغم انه قلص الفارق الى هدف· ولم تخل المباراة من لحظات التوتر والخشونة حيث بلغت حصيلة البطاقات الصفراء 7 بطاقات بالاضافة إلى الطرد·
بداية المباراة جاءت أقل من العادية بعد أن سيطر الحذر على اداء الفريقين وانحصرت الكرة طوال الوقت في منتصف الملعب وبالتالي غابت الفرص والخطورة على المرميين· النصر كان هو الطرف الأكثر نشاطاً في وسط الملعب خلال الثلث ساعة الأولى من عمر الشوط الأول واستطاع بفضل الاعتماد على الكرات العرضية في الوصول إلى منطقة الشباب اكثر من مرة، لكن عابه عدم الاستفادة من هذه الكرات والتي نجح دفاع الشباب في التصدي لمعظمها·
أبرز فرصة اتيحت للفريق في هذه الاثناء جاءت في الدقيقة 22 من كرة حصل عليها يوسف موسى داخل المنطقة لكنه لم يحسن التعامل معها وسددها فوق العارضة·
في المقابل انحصرت محاولات الشباب في استغلال الكرات المطوعة في الوسط ومحاولة بناء هجمات مرتدة مع وجود الكثير من المساحات الخالية في الثلث الاخير من ملعب النصر لكن يقظة دفاع النصر والقلعه العددية للاعبي الشباب في مثل هذه المحاولات افقدها الخطورة خاصة وأن الشباب اعتمد على الثنائي سالم سعد ومانجا فقط وسط وجود اربعة مدافعين من النصر باستمرار· السيطرة النسبية للنصر اثمرت في الدقيقة 25 عن تسجيل اول اهداف المباراة بواسطة البرازيلي فالدير من كرة ملعوبة بينه وبين يوسف موسى·· هجمه قادها في الاصل فالدير ومررها الى يوسف موسى في الجهة اليسرى داخل منطقة الشباب·
فما كان من موسى الا أن اعاد الكرة بالمقاس لفالدير الذي كان في هذه اللحظة في مواجهة المرمى ولم يجد صعوبة في اسكانها الشباك الخضراء· بعد الهدف اخذنا نشاهد مباراة اخرى بعد أن سقط 'برقع' الحذر عن الفريقين خاصة الشباب والذي اخذ افراده يتقدمون للهجوم بغية التسجيل وكاد أن يحقق مبتغاه سريعاً في الدقيقة 28 عندما اغار كاظم على كرة قصيرة لحق بها مانجا وحاول لعبها من فوق الحارس لكن سرعة رد فعل داوود قنبر حارس النصر انقذت الموقف·
المدرب الأخضر استمر في هذه الاثناء ولم يتأخر الفرج كثيراً حيث شهدت الدقيقة 34 ادراك التعادل بواسطة هدف جميل لسالم سعد·· من مجهود فردي توغل في منطقة النصر وفي الوقت الذي اعتقد الجميع أنه سيحول الكرة عرضية، قام بالتسديد في الزاوية الضيقة محرزاً هدف التعادل·
وشهدت الدقيقة 40 أخطر فرص هذا الشوط من تسديدة قوية من خارج المنطقة تدخلت العارضة في ابعادها·
انتفاضة خضراء
بداية الشوط الثاني جاءت مغايرة تماماً لسابقتها خاصة من قبل فريق الجوارح الذي تحول إلى خلية نحل لم نصدق معها بأنه نفس الفريق الذي شاهدناه في الشوط الاول·· نشاط الشباب اسفر عن خطورة بالغة على مرمى النصر وكاد الاخضر أن يسجل من أول دقيقة من كرة عرضية حولها مبعلي على رأس عصام ضاحي الذي طار فوق الجميع وحول الكرة برأسه لكن العارضة تدخلت للمرة الثانية وابعدت الكرة وبعدها بلحظات سدد مبعلي من ضربة حرة ابعدها الحارس·
اللاعب الايراني مبعلي والذي يطلق عليه جمهور الشباب 'بيكهام الجوارح' سجل هدفا جميلا في الدقيقة 52 توج به تفوق فريقه الميداني في هذه الاثناء·· خطأ من خارج المنطقة ارسلها بكل ثقة على يسار حارس ناصر النصر محولاً النتيجة لمصلحة الشباب· بعد الهدف مباشرة تدخل مدرب النصر جاير واجرى تغييرا بدخول محمد ابراهيم وعدنان حسين مكان جولي ويوسف موسى، وذلك بهدف اعادة التوازن للفريق وادراك التعادل وفي الدقيقة طالب النصر بضربة جزاء لمصلحة مسلم احمد لكن الحكم اشار بمواصلة اللعب مع العلم أن الفريق طالب بحالة مماثلة في الشوط الأول·
تغييرات جاير لم تفلح في اعادة فريقه إلى جو المباراة في ظل الاندفاعه الكبيرة للاعبي الشباب واصرارهم على اضافة المزيد من الاهداف وهو الأمر الذي تحقق عملياً في الدقيقة 62 عندما اضاف علي محمد راشد الهدف الثالث للفريق بواسطة تسديدة جميلة من خارج المنطقة· علي تلقى كرة على مشارف المنطقة وقبل أن تسقط على الأرض ارسلها بكل قوة لتسكن الزاوية اليسرى لمرمى داود محمد· النصر لم يسكت ورمى بثقلة في الهجوم بغية التعديل وفي الدقيقة 75 نجح في تقليص الفارق إلى هدف بعد أن سجل مسلم الهدف الثاني لفريقه من ضربة حرة نفذها محمد ابراهيم ووضعها مسلم برأسه في الشباك· وفي الوقت الذي كان فيه النصر يبحث عن التعادل قاد سالم سعد هجمة مرتدة تلاعب بها مدافعو النصر قبل أن يحولها إلى البديل سرور سالم الذي اضاف الهدف الرابع لفريقه ق،84 ومرة أخرى عاد النصر وقلص الفارق الى هدف بواسطة فالدير الذي سجل الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة ·88

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»