الاتحاد

الإمارات

بحث التعـاون بين نادي تراث الإمــارات ووزارة البيئـة والسياحـةفـي جنـوب أفريقيا


أشاد سعادة بي ماتلو وكيل وزارة البيئة والسياحة بجمهورية جنوب أفريقيا بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الحفاظ على البيئة ونشر التوعية البيئية، وأعرب عن تقديره للدور الذي يقوم به نادي تراث الإمارات في هذا الصدد، وعبر عن إعجابه ببرامج وأنشطة إدارة البحوث البيئية بالنادي· وأكد على أن مخرجات هذه البرامج ستكون ذات مردود إيجابي على النظام البيئي في الدولة، وانها تتصف بالحرفية، وتقوم على أسس علمية تتفق والمعايير المطبقة في بلدان أخرى متقدمة من العالم·
جاء ذلك في أعقاب انتهاء جلسة محادثات رسمية عقدت صباح أمس بمقر إدارة البحوث البيئية التابعة لنادي تراث الإمارات بجزيرة السمالية، بين وفد نادي تراث الإمارات برئاسة السيد عبدالمنعم درويش، ووفد وزارة البيئة والسياحة بجمهورية جنوب أفريقيا برئاسة سعادة بي ماتلو، وتم خلالها بجث سبل التعاون المشترك بين النادي والوزارة المذكورة، في مجالات تدريب الطلاب على الأنشطة البيئية والحفاظ على التوازن البيئي والحفاظ على الكائنات الحية البرية والبحرية، وتبادل المعلومات حول التغير البيئي، والتعرف على التشريعات والقوانين المنظمة للنشاط البيئي·
وأوضح رئيس الوفد الجنوب أفريقي أن زيارته لنادي تراث الإمارات تأتي في إطار مهمة رسمية لبحث مجالات التعاون بين بلده والجهات المختلفة في دولة الإمارات العربية والمعنية بمجالات السياحة والبيئة والحفاظ على المحميات الطبيعية، وقال إن بلاده على استعداد لتقديم الخبرة اللازمة للنادي والجهات الأخرى المعنية بالدولة في هذه المجالات، خاصة في مجال السياحة البيئية نظراً لما تتمتع به الإمارات من مواقع بيئية طبيعية تؤهلها لاجتذاب أعداد كبيرة من السائحين الراغبين في التمتع بالبيئة الصحراوية أو البحرية، والتي تعد من المزايا النسبية لصالح الدولة في هذه السياحة الآخذة في الانتشار، وكذلك تقديم الخبرة اللازمة في مجال إعادة تدوير النفايات، والمصادر المتجددة للطاقة والمياه، وتم الاتفاق خلال المحادثات على إقامة ورش عمل لتدريب طلاب النادي على الأنشطة البيئية المختلفة، وتزويد النادي بالمعلومات الحديثة عن الأنشطة الفلكية التي تقوم بها الوزارة وتبادل الزيارات ونتائج الدراسات بين الجهتين·
كما قام الوفد الضيف عقب انتهاء المحادثات بجولة في جزيرة السمالية تعرف خلالها على المنشآت التراثية بالجزيرة، وزار مختبرات إدارة البحوث البيئية، واستمع الى شرح من الدكتور محمد غالي الخبير بالإدارة المذكورة حول طبيعة المشاريع البيئية التي ينفذها نادي تراث الإمارات في مجال الحفاظ على النباتات والحيوانات والطيور والأسماك والسلاحف البحرية، والدراسات التي تجرى عليها، ثم قدم الخبير البيئي الدكتور عبدالله رونالد عرضاً عن هيكلة الإدارة والمهام المنوطة بها، وشاهد الجميع الفيلم البيئي الوثائقي الذي أنتجه نادي تراث الإمارات عن المحميات الطبيعية البرية والبحرية بالدولة، وفي ختام الزيارة قدم السيد عبدالمنعم درويش نسخة من الأطلس البحري للدولة وبعض المطبوعات والهدايا التذكارية للوفد الجنوب أفريقي الذي قدم الشكر والتقدير لنادي تراث الإمارات، ووعد بسرعة تزويد النادي بالمعلومات المطلوبة والبدء في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من موضوعات متمنياً التوفيق والنجاح لبرامج وأنشطة إدارة البحوث البيئية·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الأوروغواي بيوم الاستقلال