الاتحاد

الإمارات

العمل تخصص 66 ألف درهم لإغاثة 30 حالة


دبي -
سامي عبدالرؤوف:
خصصت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية 66 ألف درهم بصفة مبدئية لإغاثة 30 شخصا من مواطني الدولة أصابتهم حالات النكبات والكوارث العامة والخاصة من فئتي الحروق والغرق· وتبدأ الوزارة صرف المبالغ المستحقة للمتضررين يوم السبت المقبل في ديوان الوزارة في دبي· وقال سعادة يوسف عبد الغني وكيل الوزارة المساعد للشؤون الإدارية والمالية: إن هؤلاء تم إقرار المساعدة لهم في الاجتماع الأول للإغاثة خلال العام الحالي والمقبل بديوان الوزارة في دبي بحضور ممثلين عن الوزارات المعنية والجهات المحلية والأهلية، مشيراً إلى أن الحالات المذكورة تتوفر فيها الشروط المطلوبة للحصول على المساعدة، ومن ثم سوف يتم تحديد التقديرات المالية النهائية لكل حالة على حدة، معتمدة في ذلك على التقارير المقدمة من اللجان الفرعية المشار إليها في المادة التاسعة من قرار مجلس الوزراء رقم رقم (11) لسنة 2001 في شأن مساعدات الإغاثة، حيث قامت هذه اللجان بحصر الأضرار مع وضع التقديرات الميدانية واقتراح التدابير اللازمة·
وأوضح عبد الغني ان مجموع الحالات المستحقة للمساعدة ستنال تعويضات عن الأضرار التي لحقت بها بنسبة تتراوح بين 50 و80 في المئة، ويتم تقدير ذلك تبعا لحجم الخسائر في الأموال والممتلكات التي سببتها الكارثة ابتداء من حالات الغرق والحرق وانتهاء بحالات الهدم أو غيرها من الحالات التي تندرج تحت مسمى 'النكبات العامة والخاصة' التي تقرها اللجنة العليا بحضور ممثلين عن وزارات الداخلية والمالية والأشغال والزراعة·
وأفاد وكيل الوزارة المساعد للشؤون المالية ان مساعدة الوزارة لحالات النكبات لا تتوقف على تقديم المساعدة النهائية بل يمتد عطاؤها فور وقوع الضرر 'إذا اقتضت الضرورة' فتقوم خلال مدة لا تتجاوز يومين من تاريخ اخطارها بالواقعة بتدبير الإغاثة العاجلة من خلال مساعدات مالية وعينية لمعاونة الأسر المتضررة وتكون المخصصات لكل فرد من الأسرة، ويستمر الصرف إذا كانت هناك حاجة ماسة إلى ذلك، ولا يخصم ما يصرف كإغاثة عاجلة من المساعدات النهائية·
وقال: إن أعلى معدل للحالات في إمارة الفجيرة حيث يبلغ عدد الحالات بها 8 حالات تليها الشارقة بـ7 حالات ثم إمارتي رأس الخيمة وعجمان بعدد 5 حالات لكل واحدة تليهما إمارة أم القيوين بـ4 حالات وأخيرا إمارة دبي التي تضم حالة واحدة·
وتضم قائمة المستفدين المواطنين المتضررين 'حالات فردية' من هذه المساعدات: خميسة ربيع زايد من منطقة ند الحمر في دبي وراشد سعيد راشد الكندي من منطقة كلباء بالشارقة، واحمد محمد الزعابي من خورفكان، وورثة خميس راشد الطنيجي من كلباء ، وكذلك سيف مطر الزعابي من كلباء، وراشد عبيد راشد خصا من دبا الحصن، وكذلك ورثة عيسى زكريا محمد من الشهباء بالشارقة ، وورثة شامبية حسن محمد من كلباء·
أما بالنسبة لامارة عجمان فتضم جمعة صالح حسين المخيني ، وحمد علي أحمد الشحي ، ويوسف النعيمي، ومصبح خميس المهيري ، وشيخة حسن رمضان، فيما تضم أم القيوين كلا من راشد الكشف، وجاسم محمد غلوم ، وطالب حمد الشامسي ، ومصبح محمد الغفلي ، يلي ذلك المستفيدون من رأس الخيمة وهم علي احمد بن ناصر ، وسعيد سالم لحليلي ، وعبدالرحمن عبدالعزيز الياحد ، وسالم خميس الزعابي ، وابراهيم محمد الحميدي ، بالإضافة إلى المستفيدين من الفجيرة وهم احمد سالم الزحمي ، وسعيد راشد عبدالله ، ومحمد راشد جميع ، وعبد الله محمد سالمين، وعبدالله محمد سالم ، وعلي عبيـــــد الـــــــذخيري، وراشد احمـــــد راشـــــد من الفجيرة ، وعنبر راشد سبيت·

اقرأ أيضا

115 ألف مصلّ وزائر لجامع الشيخ زايد الكبير خلال العيد