الاتحاد

الاقتصادي

مبيعات قياسية للسيارات الألمانية الفارهة في أسواق الصين وأميركا

ياباني يشاهد سيارة فارهة في معرض خصص لهذه النوعية من السيارات جرى افتتاحه أمس في طوكيو (إي بي أيه)

ياباني يشاهد سيارة فارهة في معرض خصص لهذه النوعية من السيارات جرى افتتاحه أمس في طوكيو (إي بي أيه)

برلين (د ب أ) - سجلت شركات السيارات الفارهة الألمانية، مبيعات قياسية في السوق العالمية خلال العام الماضي، بفضل الطلب القوي على هذه النوعية من السيارات من أودي إلى رولزرويس في الولايات المتحدة والصين والشرق الأوسط.
وحققت شركة سيارات “بي ام دبليو” الألمانية للسيارات الفارهة العام الماضي، مبيعات غير مسبوقة في تاريخها، وتعتزم السعي لتحقيق رقم قياسي جديد لمبيعاتها خلال العام 2013 رغم مؤشرات حالية بصعوبة ذلك. وقالت الشركة امس من مقرها في ميونيخ إنها باعت خلال عام 2012 نحو 1,84 مليون سيارة تحمل علامة بي ام دبليو و ميني ورولز رويس، بزيادة حوالي 11% مقارنة مع مبيعاتها عام2011. وحققت سيارات رولزرويس العام الماضي، أعلى مبيعات لها في تاريخها البالغ 108 أعوام مسجلة 3575 سيارة بزيادة نسبتها 1% عن العام 2011. وقال إيان روبرتسون، رئيس قطاع التسويق بالشركة، إن الشركة تدخل عام 2013 بقوة، مدفوعة بمبيعات قوية خلال العام الماضي، حيث نجحت في تحقيق رقم قياسي للمبيعات، رغم سوء الظروف في الكثير من الأسواق، وتطمح إلى تحقيق رقم قياسي جديد العام الجاري. ومن جانبها، أعلنت شركة آودي التابعة لمجموعة فولكس فاجن جروب، بيع 1,45 مليون سيارة خلال العام الماضي بزيادة نسبتها 12% عن العام السابق، كما أعلنت شركة مرسيدس بنز عن تحقيق أفضل مبيعات سنوية خلال العام الماضي، حيث زادت المبيعات بنسبة 4,5% لتصل إلى 1,42 مليون سيارة.
وزادت مبيعات بي.إم.دبليو في آسيا بنسبة 31,6% العام الماضي، مدعومة بزيادة مبيعاتها في الصين بنسبة 40,4% . وكانت آودي قد حققت حوالي ربع مبيعاتها السنوية العام الماضي في الصين، حيث زادت المبيعات هناك بنسبة 30% لتصبح السوق الصينية أكبر أسواق الشركة الألمانية.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018