الاتحاد

عربي ودولي

فرق الإطفاء تخمد الحريق في مستودع وقود لندن


لندن - رويترز : تمكن رجال الإطفاء من إخماد جميع الحرائق الكبيرة وبدأوا عمليات تنظيف بعد اندلاع حريق هائل في مستودع للوقود إلى الشمال من لندن· ولكن مع إخماد آخر الحرائق ثار خلاف حول استعداد فرقة الإطفاء المحلية للتعامل مع أكبر حريق من نوعه في أوروبا في وقت السلم·
وقالت متحدثة باسم فرقة الإطفاء في مقاطعة هرتفوردشير في بريطانيا 'جميع الصهاريج فارغة الآن وهم (رجال الاطفاء) يتعاملون الآن مع حرائق في بعض أحواض الوقود على الأرض· لا يوجد خطر لأي انفجارات أو اندلاع حرائق أخرى· إنهم يقومون الآن بعمليات تنظيف وحسب'· وبينما انهالت التهاني على رجال الاطفاء من 16 فرقة مختلفة تم استدعاؤها للتعامل مع الحريق الذي بدأ بسلسلة انفجارات كبيرة صباح الأحد الماضي شنت هيئة الإطفاء البريطانية هجوما· وقالت الهيئة في بيان 'لم تكن هيئة إطفاء هرتفوردشير جاهزة على نحو مؤسف للتعامل مع أي شيء حتى ولو كان حريقا نفطيا صغيرا' مشيرا إلى أنه لم يكن لدى الهيئة عربات مجهزة بالرغوة أو مخزونات من الرغوة أو ضباط مدربون على التعامل مع حريق نفطي كبير· ورد روي ويلشير قائد فرقة الإطفاء المحلية قائلا 'أذهلني عدم دقة الانتقاد اللاذع الذي تضمنه هذا التصريح من هيئة الإطفاء· مزاعمهم محض افتراء'· وعملت فرق الاطفاء لمكافحة حريق هائل شب في مستودع بانسفيلد النفطي قرب بلدة هيميل همستيد أدى إلى تصاعد أعمدة كثيفة من السخام في الجو لتغيم بسحب كثيفة على مساحات كبيرة من جنوب انجلترا· وقال مسؤولون إنه ثبت إلى الآن أنه لا أساس للمخاوف من أن تؤدي سحب السخام إلى أضرار صحية أو بيئية كبيرة· لكن نصح السكان المحليون أن يظلوا في بيوتهم وأن يغلقوا نوافذهم فيما بدأت بقايا السخام تتساقط· وقال مايكل كلارك الخبير الكيماوي في وكالة الحماية الصحية المستقلة 'مع إخماد الحريق نتوقع أن تكون مواد كثيرة في مستوى الأرض· سيظل الأمر هكذا ليوم آخر أو يومين'· وقال 'إنه ليس سخاما ساما· نحن واثقون من أن المواد المتساقطة لا تشكا خطرا يهدد الحياة'· وشارك نحو 180 من رجال الإطفاء في التعامل مع الحريق وضخوا اكثر من 15 مليون لتر من الماء وربع مليون لتر من الرغاوي بشكل مركز على النيران·

اقرأ أيضا

توسك يرفض مقترح ترامب بإعادة روسيا إلى "مجموعة السبع"