الاتحاد

عربي ودولي

حريق في كنيسة أسترالية يهدد بتصاعد أعمال العنف


سيدني -وكالات الانباء : اثار حريق في قاعة كنيسة في سيدني صباح امس وعيارات نارية اطلقت خلال حفل لانشاد ترانيم الميلاد (الكريسماس) في احدى المدارس المخاوف من تصاعد اعمال العنف العنصري بين البيض والمتحدرين من اصول عربية· فقد شوهد اربعة رجال بالقرب من الكنيسة الواقعة بالقرب من مركز اسلامي في ضاحية اوبيرن التي يتحدر سكانها من اصول مختلفة، قبل ان تندلع النار في الكنيسة في ساعات الصباح الباكر·
واعتقل وجرح عشرات الاشخاص منذ الاحد في اسوأ اعمال عنف عنصرية تشهدها استراليا منذ عقود مما دفع السلطات الى نشر مئات من رجال الشرطة لتجنب تصاعد العنف· وفي ضاحية اوبيرن كذلك اطلق رجل من اصل شرق اوسطي طلقات نارية على سيارة كانت متوقفة في موقف سيارات تابع لمدرسة ابتدائية كاثوليكية حيث كان يجري حفل لانشاد ترانيم الميلاد، واطلق الشتائم على الاطفال وذويهم·ولم يصب احد في الحادث التي دانه اسقف الكاثوليك في سيدني الكاردينال جورج بيل وقال ان السبب وراءه 'هو انعدام التسامح الديني'· ودعا بيل الى الهدوء والتسامح بين المسيحيين والمسلمين في سيدني· وقال ان 'هذا العنف غير مقبول تماما مثل العنف الذي قامت به عناصر من البيض في منطقة كرونولا في سيدني' في اشارة الى الهجمات التي شنتها عصابات البيض على اشخاص من اصول شرق اوسطية في كورنولا الواقع على الشاطئ· واكد رئيس وزراء المقاطعة ان الشرطة ستقوم على حراسة اماكن العبادة والمدارس·
واضاف 'من الواضح ان علينا ان نكون على استعداد وهؤلاء المخربون والمجرمون لن يتمكنوا من تحطيم نسيج مجتمعنا'·
وقد استدعى رئيس الوزراء برلمان الولاية الذي كان يقضي اجازة عيد الميلاد، لعقد اجتماع اليوم حيث من المتوقع ان يصدر مجموعة من القوانين الجديدة التي تمنح الشرطة سلطات اكبر وتشدد من عقوبات السجن·
وقد ساد الهدوء مدينة سيدني بعد ان انتشر مئات رجال الشرطة في الاحياء المضطربة للحيلولة دون اندلاع العنف واعتقلوا خمسة اشخاص كان معظمهم يحملون الاسلحة· الا ان وزير الشرطة في ولاية نيو ساوث ويلز كارل سكالي قال انه من المتوقع حدوث مزيد من اعمال العنف وسيتم نشر العديد من رجال الشرطة خلال عطلة نهاية الاسبوع بعد انتشار رسائل نصية قصيرة بالهواتف النقالة تشجع على تصعيد العنف·

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية تختبر "قاذفة صواريخ عملاقة متعددة الفوهات"