الاتحاد

عربي ودولي

شارون : موافقتي على تقسيم القدس هراء وسخف وغباء !

القدس المحتلة - تل أبيب - وكالات الأنباء: أثارت تصريحات مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي كالمان جاير حول استعداد آرييل شارون للتخلي عن قسم من القدس و90% من الضفة الغربية في الاتفاق النهائى للسلام مع الفلسطينيين موجة من ردود الفعل داخل إسرائيل، فيما سارع شارون إلى نفي هذه التصريحات والتأكيد على انها 'هراء وسخف وغباء' وصرح مستشار شارون لمجلة 'نيوزويك' الأميركية بان رئيس الوزراء الإسرائيلي مستعد نظرياً للتوصل إلى حل وسط بشأن القدس وقبول دولة فلسطينية في قطاع غزة ونحو 90% من الضفة الغربية·
وشدد شارون على ان التصريحات التى نسبت لمستشاره تتناقض تماماً مع مواقفه وارائه، مؤكداً أن القدس الموحدة ستبقى عاصمة إسرائيل إلى الأبد·
فيما انتهز اعضاء حزب 'الليكود' هذه التصريحات للإشارة إلى أن شارون سوف يقسم 'القدس' إذا اعيد انتخابه· وأعلن بنيامين نيتانياهو ابرز المرشحين لزعامة 'الليكود' بعد خروج شارون منه وتشكيل 'كديما' أن رجال رئيس الوزراء الإسرائيلي يكشفون ما يحاول هو أخفاءه، ولكن الجميع باتوا يدركون أن شارون سيقسم القدس ويجلب الفلسطينيين إلى خطوط ·1967 ووصف التصريحات بانها 'القط يخرج من الحقيبة'
ويرى البعض ان نيتانياهو يسعى الى استغلال هذه التصريحات لاحراج شارون ورفع شعار 'شارون سيقسم القدس' مثلما رفع في انتخابات 1996 في مواجهة شيمون بيريز 'بيريز سيقسم القدس' والتى نجح خلالها بالفوز بمنصب رئيس الحكومة الإسرائيلية·
فيما صرح رئيس الفريق الاعلامي ل'الليكود' بانه من الافضل تصديق المتحدثين بالانجليزية على النافين بالعبرية' في اشارة إلى تصريحات جاير للنيوزويك ونفي شارون لها في الاعلام الإسرائيلي·

اقرأ أيضا

طائرات الاحتلال الإسرائيلي تقصف موقعاً في غزة