الاتحاد

الرئيسية

رئيس وزراء الكويت في زيارة تاريخية لبغداد

أعلن مسؤولون عراقيون أن الزيارة التاريخية لرئيس الوزراء الكويتي، الشيخ ناصر المحمد إلى بغداد الأربعاء، أسفرت عن تشكيل لجنة مشتركة "بأسرع وقت"، بغية حل جميع المشاكل العالقة بين البلدين.

وأكد علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي لفرانس برس "البحث في العلاقات الثنائية والملفات العالقة، والاتفاق على تشكيل لجنة برئاسة وزيري خارجية البلدين للنظر بكافة هذه المسائل، والعمل على حلها باسرع وقت". وأبرز المشاكل تتعلق بالعقوبات الدولية، التي تتضمن ترسيم الحدود والتعويضات والاسرى وإعادة الممتلكات، وهناك أيضا مسألة الديون المستحقة على النظام السابق والبالغة 16 مليار دولار، وقد وافقت الكويت العام 2004 على طلب أميركي لخفضها بشكل كبير. ويطالب العراق من جهته، بتوسيع منفذه البحري على الخليج بغية تطوير عمليات تصدير النفط، العماد الاساسي للاقتصاد العراقي.

وأضاف الموسوي أن "الأجواء إيجابية، وابدى الطرفان عزمهما تطوير العلاقات، وتجاوز موضوع المشاكل الحدودية والملفات الاقتصادية والأمنية". والزيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول كويتي رفيع منذ الغزو العراقي للكويت إبان عهد الرئيس السابق صدام حسين في العام 1990. كما أنها الأولى على هذا المستوى، منذ العام 1989، عندما قام رئيس الوزراء الراحل الشيخ سعد العبدالله الصباح بزيارة بغداد.

اقرأ أيضا

انطلاق التمرين العسكري المشترك بين الإمارات والأردن