الاتحاد

الرئيسية

لبنان يشيع شهيد الصحافة اليوم


نيويورك، بيروت ـ الاتحاد ووكالات الانباء: استبقت الإدارة الأميركية أمس الجلسة المقررة لمجلس الأمن لمناقشة التقرير الثاني للقاضي دتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري بدعوة المجلس الى تشديد الضغوط على سوريا، لا سيما وأن التقرير أشار مجددا بأصابع الاتهام إلى مسؤولين سوريين في جريمة الاغتيال· وقال المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان: 'من المهم أن يواصل المجلس الضغط على سوريا·· لقد أزعجتنا المعلومات التي وردت وقالت إن سوريا عرقلت في بعض الأحيان تقدم التحقيق وضللت المحققين'·
وانضم مجلس الأمن إلى الإدانات الواسعة لجريمة اغتيال النائب اللبناني الصحفي جبران تويني والتي ربط الرئيس الاميركي جورج بوش بينها وبين التدخل السوري في لبنان، مطالبا دمشق بالامتثال لقرارات مجلس الأمن التي تحظر وجودها هناك وتنهي تدخلها في لبنان فورا وإلى الأبد· فيما اعتبرت سوريا أن اغتيال تويني يشكل جزءا من خطة تهدف الى اتهامها وتشويه سمعتها في فترة حاسمة للغاية·
ويشيع لبنان اليوم في موكب رسمي وشعبي حاشد وسط حالة من الغضب والحزن النائب والصحفي تويني الى مثواه الأخير في منطقة الحمراء في بيروت التي بدت أمس في حالة حداد وإضراب احتجاجاً على الجريمة· وقد أوقفت القوى الأمنية 4 مشتبه بهم الى الآن على ذمة التحقيق بينهم صاحب السيارة المفخخة الذي دخلت لبنان على اسمه عن طريق مرفأ طرابلس وهو من آل عزالدين· وتبين من التحقيقات أن السيارة مجمركة لكنها غير مسجلة وقد تم بيعها مرات عدة وفي وكالات بيع مسجلة لدى عدد من كتاب العدل·

اقرأ أيضا

بغداد تستدعي 4 سفراء غربيين بعد بيان بشأن الاحتجاجات