الاتحاد

دنيا

جلـودنا تـحت هجوم الضغـوط

دبي - آمنة النعيمي:
لا تخلو حياتنا اليومية من التوتر والضغوط الناجمة عن أمور بسيطة نتعرض لها بصورة يومية، وتؤثر في نفسيتنا وصحتنا بشكل أو بآخر فما بالك بالمشاكل الحقيقية التي قد نتعرض لها في الأسرة والوظيفة والدراسة والمشاكل المادية وغيرها·
ولعله من نافل القول التأكيد على أنه لا يوجد شخص في هذا الكون لا يمر يومياً بالضغوط النفسية التي قد تودي بحياة صاحبها إن لم يحاول السيطرة عليها والتخفيف من حدتها·
كل هذا يبدو عادياً ومألوفاً، لكن المجهول الذي ربما لا يعرفه الكثير من الناس، أن الضغوط يمكن أن تؤثر على جلودنا وليس فقط على قلوبنا وعقولنا ونفسياتنا، الأمر الذي دفعنا إلى لقاء الدكتورة سوسن الملا أخصائية أمراض جلدية في مستشفى راشد التي أوضحت لنا هذه الأمراض:
'كثير من الأمراض الجلدية تعود في جذورها إلى أسباب نفسية كالقلق والتوتر الذي نتعرض له بصورة يومية، فالسياقة مثلا هي ضغط يومي خصوصاً في الازدحام الشديد الذي تشهده شوارعنا هذه الأيام·
وعند معاينة المرض الجلدي نحاول أن نكتشف إذا كان هذا المرض ناتجاً عن مرض نفسي، وعادة لا يعترف المريض بأي حالة نفسية يمر بها سواء بسبب الحياء أو الجهل بوجود المرض، وعادة ما يتزامن علاجنا للحالة مع العلاج النفسي لها·
شدُّ الشعر
أول هذه الأمراض بحسب انتشارها ودوافعها النفسية البحتة هو مرض شد الشعر )ainamollitohcirT( فالمريض يقوم بمط شعره واحدة تلو الأخرى دون أن يعي أن ما يقوم به نتيجة التوتر والقلق يؤدي إلى الصلع إلا ان اغلب مرضى هذا النوع ينكرون قيامهم بنزع شعرهم·
إيذاء الجسد
أما المرض الآخر فهو إيذاء الجسد )sititamreD( وفيه يقوم المريض نتيجة التوتر بجرح نفسه بدبوس أو سكين وحتى حرقها بالسجائر، وكثير من المرضى لا يعترفون بأنها جروح بل يحاولون تضليلنا والقول بأنها ندوب ومرض جلدي لا يعرفون سببه، إلا أن الأمر لا ينطلي علينا، وفي هذه الحال نحول المريض بعد علاجه العضوي إلى المعالج النفسي·
قضم الأظافر
ويندرج قضم الأظافر تحت هذا المرض، حيث لا يكف المريض عن قضم أظافره حتى يخرج الدم من اللحم، وهذا يختلف عن قضم الأظافر عند الصغار التي لا تعدو أن تكون عادة وراثية·
الثعلبة
الثعلبة وهي فقدان جزء من الشعر سواء من الرأس أو اللحية بحيث يكون الشعر فيها خفيفاً أو عبارة عن نتوءات البصيلات ويسقط الشعر نتيجة الضغط والتوتر النفسي وإذا لم يعالج الأمر يفقد الشعر بأكمله·
الصدفية
الصدفية احد الأمراض الجلدية المزمنة التي تتفاوت في حدتها بسبب نفسية المريض فعندما يمر المريض بحالة من القلق والتوتر والحزن يهيج الجلد وتزيد أعراض الصدفية·
الحكة
المرض الجلدي الآخر هو حك المناطق المكشوفة كاليدين والرقبة والقدمين حيث يعمل التوتر على جعله يحك الجلد حتى تحصل فيه خدوش ويسود ويصبح سميكاً ومن يراه يعتقد انه مرض الاكزيما·
الهالات السوداء وتعبر عن الإجهاد والتعب وقلة النوم الناتج عن القلق والتوتر، وكذلك حب الشباب الذي تلعب فيه العوامل النفسية دوراً لا يقل عن العوامل الوراثية أو البيئية او الخلل الهرموني·
الهربز
مرض الهربز وهو عبارة عن دمامل تظهر على الشفاه، و للعوامل النفسية دور كبير في ظهورها· وفي كل الحالات السابقة يتزامن العلاج الطبي مع النفسي لنصل إلى الشفاء التام ونتعامل مع الحالة بكثير من الاهتمام، وإشعارها بالعناية الخاصة حيث الأسئلة الودية والفحص الدقيق· وتنصح سوسن الملا كل إنسان بأن يحرص على تفريغ الضغوط من خلال الرياضة وجلسات اليوجا والأكل المتوازن وعدم التدخين والنوم العميق·

اقرأ أيضا