الاتحاد

الرياضي

أهلي الفجيرة يستضيف الذيد ··وحتا يلاقي دبا الفجيرة


تقديم - سيد عثمان:
تبدأ اليوم منافسات الدور الثاني لدوري الدرجة الثانية حيث يشهد الأسبوع الثامن للمسابقة 4 مباريات فيلتقي بالمجموعة الأولى العروبة مع مسافي والعربي مع الرمس وبالمجموعة الثانية يلعب أهلي الفجيرة مع الذيد، وحتا مع دبا الفجيرة·
وتختتم غداً هذه الجولة بأربع مباريات أخرى ففي المجموعة الأولى يستضيف رأس الخيمة فريق دبي ويلتقي الجزيرة الحمراء مع الاتحاد، وفي المجموعة الثانية يلعب الظفرة مع الخليج والحمرية مع عجمان·
ومع بدء منافسات الدور الثاني ستتجه المسابقة إلى منحى أو اتجاه آخر حيث سترتدي المباريات طابع الكؤوس لأنه لن يكون هناك وقت للتعويض حيث سيكون أمام كل فريق 7 مباريات ستجدد من خلالها الفرق الثلاثة من كل مجموعة والفرق الستة من المسابقة التي ستتأهل للمنافسات الذهبية السداسية التي ستحدد الفريقين الصاعدين لدوري الأضواء من جهة وفارس المسابقة ووصيفه من جهة أخرى·
ومع نهاية الدور الأول يمكن القول إن خيارات التأهل للمنافسات الذهبية مازالت متاحة وسانحة ل 13 فريقا من مجموع 16 فريقا بالمسابقة حيث تتضاءل فرص فريقي مسافي ودبا الفجيرة والذيد حيث تشغل الفرق الثلاثة مراكز المؤخرة بالمجموعتين·
إلا إذا قلبت هذه الفرق المائدة فوق رؤوس الفرق الأخرى بالفوز بمبارياتها القادمة وهو أمر بالطبع يصعب تحقيقه على أرض الواقع ولكن تبقى الأحلام كحافز لاحتلال مراكز أفضل·
ورغم أن فريق دبي يعد حتى الآن هو الأوفر حظاً للفوز بالورقة الأولى للتأهل بعدما حصد 19 نقطة من 7 مباريات بالدور الأول وهو أكبر عدد من النقاط يحصل عليها فريق بالمجموعتين إلا أنه عليه أن يواصل مسلسل تألقه بالنصف الاول في الدور الثاني فالاستهتار والثقة الزائدة بالنفس تعدان بمثابة العدو الأول لفرق الصدارة بعالم كرة القدم عموماً·
وإذا كانت حظوظ اسود العوير هي الأقوى في المجموعة الأولى فإن فرصة التأهل للمنافسات الذهبية ليست بعيدة عن فرق الجزيرة الحمراء الوصيف والعربي الثالث والاتحاد الرابع والعروبة الخامس ورأس الخيمة السادس وحتى الرمس السابع فالفارق بين المركز الثاني والمركز السابع 6 نقاط بينما الفارق بين دبي حامل لواء قمة المجموعة والجزيرة الحمراء الوصيف والعربي الثالث 6 نقاط·
الوضع صعب بالمجموعة الثانية
وفي المجموعة الثانية يبدو الأمر أكثر صعوبة وتعقيداً بسبب التقارب الشديد في النقاط فالفارق بين عجمان الأول والظفرة السادس 5 نقاط وبين المركز الثاني والسادس 3 نقاط فالبرتقالي يمتلك 15 نقطة وحتا الوصيف 13 نقطة والخليج الثالث 12 وأهلي الفجيرة الرابع 11 والحمرية الخامس 11 والظفرة السادس 10 نقاط·
ولهذا ففوز واحد يمكنه قلب موازين القوى بالمجموعة وهو الأمر المتوقع حدوثه طوال أسابيع الدور الثاني عبر استمرار للعبة تبادل الكراسي الموسيقية ومن هنا تأخذ هذه الجولة الافتتاحية للدور الثاني أهمية مباريات الكؤوس فكل نقطة تحصدها فرق المقدمة تقرب خطوة نحو تحقيق هدف الدخول بنادي الستة الكبار بالدرجة الثانية والذين سيتصارعون في دوري من دورين على الصعود للأضواء·
أهلي الفجيرة - الذيد
يعد هذا اللقاء فرصة جيدة لأهلي الفجيرة الرابع برصيد 11 نقطة لاقتحام مثلث الصدارة في حالة تعثر أي من حتا أو الخليج حيث أن فرسان القلعة الحمراء في أعلى معنوياتهم بعد نجاحهم بالجولتين الأخيرتين بالدور الأول في هز الصدارة بالفوز على عجمان صاحب القمة بعقر داره 2-1 وازاحة فريق الخليج من مقعد الوصيف بالمحطة الماضية بالفوز بهدفين نظيفين ولهذا يسعى الفريق لمواصلة انتصاراته خاصة ان الفريق المنافس وهو الذيد يحتل المركز الأخير برصيد نقطتين عاش مرحلة عدم توازن طوال الدور الأول بالهزيمة في 5 مباريات آخرها على يد حتا 2-·7
إلا أن الاستهتار قد يجعل أبناء أهلي الفجيرة يعضون أصابع الندم مثلما فعلوا أمام دبا الفجيرة بالدور الأول والذي كان يحتل المركز الأخير وخسروا أمامه 1-2 وكذلك ما حدث لهم أمام الذيد بالأسبوع الأول بالمسابقة بخسارتهم نقطتين بتعادلهم معه 1-1 حيث ان النقطتين اللتين حصدهما الذيد كانتا على حساب تعادلين مع أهلي الفجيرة 1-1 ودبا الفجيرة سلبياً·
ولاشك أن المدرب الجديد لأهلي الفجيرة ميجيل كان كان له مفعول السحر بالقلعة الحمراء بعدما أحدث نقلة نفسية ساهمت في استعادة الفريق بريقه·
فهل ينجح فريق الذيد في حرمان أهلي الفجيرة ولوعن نقطتين مثلما حدث بالدور الأول أم ان الإعصار الأحمر سيواصل اجتياحه لمنافسيه؟
حتا - دبا الفجيرة
لاشك أن فريق حتا الذي نجح في الجلوس على مقعد الوصيف لأول مرة بالجولة الماضية بعد فوزه الكبير على الذيد 7-2 وبعدما خدمته النتائج بهزيمة الخليج بنفس الجولة يسعى اليوم لتثبيت أقدامه على المركز الثاني الذي يحتله برصيد 13 نقطة خاصة أن بينه والمركز الثالث نقطة واحدة والرابع والخامس نقطتين وهو الأمر الذي يعني ابتعاده خطوة أو خطوتين عن الصدارة في حالة فقده النقاط الثلاث·
أما دبا الفجيرة قبل الأخير برصيد 4 نقاط فصحيح أنه يقبع بالمؤخرة إلا أنه من الفرق التي لا يستهان بها بعدما نجح في اصطياد أهلي الفجيرة بالفوز 2-1 ويحسب له أنه لا يخسر بسهولة حيث يقاتل لاعبوه حتى الدقائق الاخيرة لأجل اقتناص ولو نقطة ولهذا تأتي هزائمهم بفارق هدف أو هدفين حيث خسروا أمام كل من الظفرة والحمرية 2-3 وتعادلوا بالمحطة قبل الماضية مع الذيد بعقر داره سلبياً·
ويمكن القول إن كفة حتا صاحب الأرض هي الأرجح إلا أن الأمل لا يحول دون محاولة أبناء دبا الفجيرة احراج الوصيف الجديد في عقر داره ولو العودة بنقطة واحدة خاصة وأن هجوم الفريق ليس عقيماً وأحرز 9 أهداف في 7 مباريات ويعد البرازيلي جيفرسون ابرز أوراقه الهجومية بينما يكمن الخلل في دفاع الفريق الذي يعد الاضعف بالمجموعة الثانية بعدما اهتز 21 مرة·
أما حتا فهو يمتلك خط هجوم قويا يعد ثاني أفضل خط بالمجموعة الثانية برصيد 19 هدفا ويعد شهاب عبدالله صاحب السوبر هاتريك باللقاء الاخيرة والنيجيري توفيق أوباسيب والبرازيلي اندرسون وعبدالرحمن خلفان من أبرز الأوراق الرابحة بالفريق·
فهل ينجح ثاني أقوى خط هجوم في اختراق أضعف خط دفاع أم اننا سنشهد صحوة بالدور الثاني من ابناء دبا الفجيرة خاصة وان عروض الفريق بالدور الأول كانت أفضل من المواسم الماضية
العربي - الرمس
يعد فريق العربي من ابرز فرق المجموعة الأولى بنجاحه في الدور الاول من الفوز في 4 مباريات والتعادل مرة والهزيمة مرتين وهو يحتل المركز الثالث برصيد 13 نقطة ويعد شريكاً للجزيرة الحمراء على المقعد الثاني عبر تساوي الفريقين في النقاط ويتقدم الجزيرة الحمراء بفارق الاهداف فإنه في ضوء هذه الاعتبارات سيسعى بقوة للتشبث بموقعه والقفز للمركز الثاني إذا سنحت الفرصة في حالة فوزه وتعثر الجزيرة الحمراء·
أما الرمس السابع برصيد 7 نقاط فهو بالرغم من وجوده بالمركز قبل الأخير فإنه لا يمكن الاستهانة به بعدما فاز بالمحطة الأخيرة على العروبة بعقر داره بهدفين نظيفين وهو الأمر الذي أدى بالاطاحة بمدربه العروبة نور الدين عريض ولهذا سيسعى الفريق لمواصلة انتفاضته لأنه ما زال يمتلك الفرصة لدخول المنافسات الذهبية حيث أن الفارق بينه والمركز الرابع نقطة واحدة·
ولهذا ستكون هذه المباراة حافلة بالقوة والندية باعتبار أن الفريقين كانا من نجوم الجولة الماضية فالعربي هو الآخر ساهم في انهاء العلاقة بين فريق الاتحاد ومدربه مشير عثمان بالفوز على أبناء كلباء بهدفين نظيفين·
وتعد القوة الهجومية والدفاعية للفريقين متقاربة إلى حد كبير فهجوم العربي أحرز 12 هدفا مقابل 10 للرمس ودفاعه اهتز 11 مرة مقابل 13 مرة للرمس·
فهل ينجح العربي في الثأر من هزيمته بالدور الاول على يد الرمس 3-5 أم أن الرمس سيحرم أبناء أم القيوين من النقاط الست هذا الموسم·
العروبة - مسافي
لن يخلو هذا اللقاء من الندية فالعروبة الخامس برصيد 7 نقاط رغم هزيمته الأخيرة من الرمس والتي أدت للاطاحة بمدربه نور الدين عريض يعد من الفرق الجيدة بعدما فاز في مباراتين وتعادل في واحدة وخسر 4 مباريات وهو يمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين ومن بينهم المحترفان السنغالينين محمد جاي وبابا فودي اللذان أرهقا دفاع الاتحاد بالأسبوع قبل الماضي وقادا الفريق للتعادل 4-·4
أما مسافي فلاشك أنه مع مدربه الجديد الكابتن هلال محمد فإنه يرتدي ثوب التألق بعدما تمكن الفريق في المباراة الاخيرة من الفوز على رأس الخيمة 6-1 وقبلها التعادل مع الرمس بعقر داره 2-2 ولهذا فالفريق الذي يحتل المركز الاخير برصيد 4 نقاط حصدها بالجولتين الماضيتين يسعى للتمرد على واقعه بانتفاضة قوية مع المدرب الجديد·
ولهذا لا أعتقد أن فريق مسافي الذي خسر 5 مباريات بالدور الاول سيكون فريسة سهلة بالدور الثاني وسيقاتل للعودة ولو بنقطة واحدة ولكن العروبة سيرفض بالطبع اليوم التنازل عن النقاط الثلاث وينتظر أن تكون هناك روح جديدة مع الجهاز الفني الجديد·

اقرأ أيضا

دجيكو يجدد عقده مع روما حتى 2022