الاتحاد

الرياضي

موراي في نهائي رابع مع ديوكوفيتش

ملبورن (أ ف ب)

تجمع المباراة النهائية لبطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، غداً أولى بطولات الجراند سلام، البريطاني أندي موراي والصربي نوفاك ديوكوفيتش بعد أن لحق الأول بالثاني إثر فوزه على الكندي ميلوش راونيتش الرابع عشر 4-6 و7-5 و6-7 (4-7) و6-4 و6-2 أمس في ملبورن. وكان ديوكوفيتش حامل اللقب قد حجز مكانه في النهائي بتغلبه على غريمه السويسري روجيه فيدرر الثالث 6-1 و6-2 و3-6 و6-3.
وسيكون النهائي الرابع بين موراي الثاني وديوكوفيتش والأول في ملبورن، وقد حسم الصربي المباريات الثلاث أعوام 2011 و2013 و2015.
وفاز الصربي في 10 من المباريات الـ 11 الأخيرة التي جمعته بموراي، وآخرها في نهائي دورة باريس للماسترز في نوفمبر الماضي. وكان البريطاني يخوض نصف نهائي بطولة ملبورن للمرة السادسة في مسيرته، لكنه فشل في حصد اللقب فيها حتى الآن، كما أنه خاض نصف النهائي السابع عشر حتى في البطولات الكبرى.
ويبحث موراي عن لقبه الثالث في الجراند سلام بعد فلاشينغ ميدوز الأميركية 2012 وويمبلدون الإنجليزية 2013، في تاسع مباراة نهائية يخوضها في البطولات الكبرى.
من جهته، بات راونيتش (25 عاما) أول كندي يخوض نصف نهائي البطولة الأسترالية. وسبق له أن بلغ الدور قبل النهائي في ويمبلدون قبل عامين لكنه خسر أمام فيدرر. وهي الخسارة الأولى لراونيتش (25 عاماً) هذا الموسم، إذ أحرز لقب دورة بريزبين في وقت سابق بفوزه على فيدرر في النهائي.
واجه البريطاني صعوبة كبيرة في تخطي راونيتش واحتاج إلى أكثر من أربع ساعات للفوز عليه.
وعانى موراي (28 عاماً) من الضربات القوية لراونيتش من الخط الخلفي للملعب، وأيضاً من إرسالاته الصاروخية (23 إرسالاً ساحقاً مع معدل سرعة للإرسال تخطى 200 كلم في الساعة)، ولكنه صمد وعادل النتيجة في المجموعة الرابعة فارضاً مجموعة حاسمة تحكم فيها بالمجريات بعد أن نال الإرهاق من منافسه، فتقدم 4-صفر قبل أن ينهيها 6-2.
وقال موراي: «كانت المباراة صعبة، لقد لعبت جيداً جداً في المجموعة الثالثة لكنه لم يهدر أي إرسال في الشوط الفاصل، إنه يملك أحد أفضل الإرسالات في هذه اللعبة».
وتابع «نجحت في قراءة إرسالاته بشكل أفضل مع تقدم المباراة وتمكنت من إعادة بعض كراته، وهذه كانت نقطة التحول».

اقرأ أيضا

إنتر ميلان يرغب في التعاقد مع جيرو مهاجم تشيلسي الإنجليزي