الاتحاد

الرياضي

«سيتي» يخسر ذهاب نصف نهائي «كارلينج» أمام ليفربول

كارول مهاجم ليفربول (يسار) يقود هجمة على مرمى مانشستر سيتي (أ ف ب)

كارول مهاجم ليفربول (يسار) يقود هجمة على مرمى مانشستر سيتي (أ ف ب)

لندن (د ب أ) ، محمد حامد (دبي) - اقترب فريق ليفربول من التأهل إلى نهائي بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم (كأس كارلينج) بالفوز على مضيفه مانشستر سيتي بهدف نظيف أمس الأول في ذهاب الدور قبل النهائي للبطولة.
وسجل ستيفن جيرارد هدف الفوز لفريق ليفربول في الدقيقة 13 من ضربة جزاء، حصل عليها الفريق بعد تعرض دانييل اجر للعرقلة داخل منطقة الجزاء من قبل ستيفان سافيتش. واقترب كريستال بالاس أيضاً من العبور إلى النهائي بعدما فاز الثلاثاء الماضي على كارديف سيتي بهدف نظيف في المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي.
وبات مانشستر سيتي قريبا من الخروج من ثاني بطولة له خلال ثلاثة أيام، بعد أن أطاح به مانشستر يونايتد من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي الأحد الماضي.
كان مانشستر سيتي الطرف الأفضل في شوط المباراة الثاني ولكنه لم يظهر ان الفريق قادر على إدراك التعادل، وأنقذ جو هارت حارس مرمى مانشستر سيتي، مرماه من ثلاثة أهداف محققة، الأولى محاولة من أندي كارول بعد أن تلقى تمريرة من ستيوارت داونينج، ثم تصدى لمحاولة أخرى من جيرارد، قبل أن يتصدى لتسديدة صاروخية من داونينج.
وكاد هارت أن يمنع ضربة الجزاء التي نفذها جيرارد ولكن الكرة مرت بالكاد من أمام أطراف أصابعه.
وتأثر سيتي كثيراً بغياب ديفيد سيلفا ويايا توريه عن خط الوسط، في الوقت الذي بدا فيه الإيطالي الشاب ماريو بالوتيلي وأنه لا يزال يعاني من الإصابة في الكاحل، واضطر لمغادرة الملعب في الدقيقة 39.
وشارك الفرنسي سمير نصري ليمنح سيتي أفضلية في وسط الملعب، حيث تحسن أداء الفريق بالفعل قرب نهاية الشوط الأول، ولم تكن المحاولات التي شنها الأرجنتيني سيرخيو أجويرو ومارتين كيلي كافية لمنح التعادل لمانشستر سيتي، في الوقت الذي نجح فيه بيبي ريينا حارس ليفربول في إنقاذ مرماه من هدف مؤكد عن طريق ميكا ريتشاردز.
من جانب آخر اندلع خلاف كلامي حاد بين روبرتو مانشيني المدير الفني لمان سيتي، وستيفين جيرارد قائد فريق ليفربول، عقب المباراة، حيث أكد مانشيني ان جيرارد توجه إليه بعبارات اللوم على قوله ان مخاشنة جلين جونسون لاعب ليفربول مع جوليون ليسكوت مدافع سيتي، كانت تستحق الطرد باعتبارها أكثر عنفاً من تلك التي تم طرد كومباني على إثرها، في مباراة سيتي واليونايتد في كأس الاتحاد الانجليزي.
وعقب المباراة أدلى مانشيني بتصريحات غاضبة، نقلتها الصحف البريطانية، حيث قال: جيرارد أتى في اتجاهي وقال لي أنت قلت شيئاً، أعتقد انه يمكنه أن يقول ما يشاء، وفي المقابل يحق لي أن أعبر عن وجهة نظري بالطريقة التي تروق لي، كما ان رؤية وتقييم جيرارد لتصريحاتي أو تعليقاتي لا تهمني كثيراً، فقد قلت عقب التدخل العنيف من جونسون على ليسكوت، ان اللعبة عنيفة وتستحق قرار من الحكم، وهي الأقل مثل تدخل كومباني على ناني، بل هي أكثر عنفاً، وفي الوقت الذي تم طرد كومباني لم يحصل جونسون على أي عقوبة.
بدوره انتقد جيرارد تصريحات مانشيني ورد عليها قائلاً: عقب مباراة سيتي مع اليونايتد، قال مانشيني ان روني هو الذي ضغط على الحكم من أجل طرد كومباني، والآن يريد أن يورط أحد لاعبينا في مشكلة، أعتقد ان تدخل جونسون على ليسكوت لا يستحق كل هذه الضجة، نحن سعداء بالفوز في المباراة الأولى، ولكن المهمة لم تكتمل بعد، فهناك مباراة أخرى يجب علينا تجاوها من أجل الوصول الاقتراب من الظفر بلقب البطولة.
رينا معجب بـ «هارت»
من جانبه قال بيبي رينا حارس ليفربول لـ “سكاي سبورتس”: مباراة العودة لن تكون سهلة، صحيح اننا نكون في قمة مستوياتنا في الأنفيلد بفضل الدعم الجماهيري، ولكن المباراة أمام سيتي تظل صعبة، ثقتنا كبيرة في ان المساندة الجماهيرية سوف تشكل فارقاً كبيراً في مباراة الرد، فالجزء الأصعب من المهمة تم بنجاح، حيث لن يعد سهلاً أن تتفوق على سيتي بمعقله وبين جماهيره، وقد قررنا أن نبدأ المباراة بقوة لكي نسبب لهم الكثير من المتاعب، وكان في مقدورنا التسجيل قبل ركلة الجزاء، ولكن تألق جو هارت حارس سيتي حال دون ذلك.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف