الاتحاد

الرياضي

زلزال الشارقة يدمر الحصن بـ7 أهداف

إبراهيم العسم:
في مباراة شهدت 8 أهداف جميلة ··حقق فريق الشارقة فوزاً كبيراً وسهلاً على حساب دبا الحصن 7/1 في اللقاء الذي أقيم على ستاد الشارقة أمس في إطار منافسات الجولة العاشرة لدوري أندية الدرجة الأولى·
ولم ينتظر فريق الشارقة ومن خلفه الجمهور الذي سانده كثيراً ليحسم فوزه ··وبعد أقل من 10 دقائق من بداية زمن المباراة وضع سعيد الكأس فريقه السابق في مأزق عندما سجل هدفين متتاليين في الدقيقتين 5 و8 لينهي الأمر مبكراً ويضع حداً أمام طموحات الحصن في الخروج من المباراة بنتيجة إيجابية·
وساهم مدرب فريق دبا الحصن كثيرا في خسارة فريقه عندما لم يقرأ جيداً فريق الشارقة واندفع لمجاراة أبناء النحل على ملعبهم تاركاً دفاع فريقه يواجه العنبري وأندرسون والكأس ونواف والمساحات الشاسعة فكان طبيعيا أن تهتز شباك أحمد سرور 7 مرات على مدار الشوطين في نتيجة هي الأكبر في دوري الدرجة الأولى هذا الموسم حتى الآن ، ولم يجمل الهدف الشرفي الذي سجله الغول من الصورة النهائية للفريق حيث انهار الحصن في ليلة أطلق عليها في مدرجات الشارقة 'ليلة انهيار الحصن'·
وجد الشارقة الحصن لقمة سائغة عندما اكتشف دفاعا مفتوحا وغير مركز في تشتيت الكرة من المنطقة الخطرة وبالتالي وجد الطريق بسرعة إلى الشباك وبعد 5 دقائق فقط بدأ مهرجان الأهداف ، بهذا الفوز رفع الشارقة رصيده من النقاط إلى 18 نقطة فيما ظل الحصن عند رصيده السابق من النقاط بل زادت نسبة الأهداف التي استقبلتها شباكه
بداية المهرجان
لم يدع فريق الشارقة وهو يستضيف مباراته أمام دبا الحصن في إطار منافسات الجولة العاشرة لمسابقة الدوري مجالا لأية مفاجأة للفريق الضيف،حيث باغت أبناء النحل الفريق الضيف بهدفين سريعين متتاليين في أول 10 دقائق من زمن المباراة عن طريق سعيد الكأس ليحسم الشارقة فوزه في المباراة من وقت مبكر·
وبالرغم من البداية غير الموفقة والهدفين السريعين اللذين دخلا مرماه لم يفقد دبا الحصن الأمل والحماس ولم ينهار بادئ الأمر بل كانت محاولاته متكررة على مرمى طارق مصبح وبالذات عن طريق الظهير المتألق خليفة المنصوري من الناحية اليسرى وذلك من أجل تقليص الفارق وبالتالي تسجيل هدف التعادل ، في المقابل أعطت البداية القوية لفريق الشارقة الثقة والتركيز في المباراة ومن ثم مواصلة تسجيل الأهداف في المباراة وبالفعل نجح في ذلك عندما أضاف البرازيلي أندرسون في الدقيقة 28 هدف فريقه الثالث واضعا حدا لطموحات ومحاولات الحصن التي تحول أدائه فيما بعد إلى تقليل الخسارة عن طريق إحراز هدف ولو شرفي في اللقاء·
ولم يتغير أي شيء في الشوط الثاني فالرغبة الشرقاوية في إضافة المزيد من الأهداف موجودة وتتجلى كثيرا في الجدية والحماس التي دخل بها اللقاء في هذا الشوط حيث عزز العنبري تقدم فريقه بهدف رابع في الدقيقة 3 ليختم على فوز فريقه بالشمع الأحمر ، في المقابل دفع الحصن ثمن إستراتيجية مدربه الخاطئة للمباراة ،بعدم تغطية المنطقة الخلفية بالشكل الجيد والاندفاع إلى الأمام لإحراز هدف أو هدفين شرفيين وبالتالي ترك مساحات أمام أندرسون والعنبري والكأس الذي أضاف الهدف الخامس وهدفه الشخصي الثالث في المباراة في الدقيقة 10 من زمن الشوط الثاني
وبالرغم من أن الحصن سجل هدفه الشرفي الوحيد عن طريق أيمن الغول ، إلا أن الشارقة أكمل مهرجان الأهداف بهدف سادس عن طريق نواف مبارك الذي سجله في الدقيقة 26 لينهار الحصن تماما بعد هذا الهدف ليكمل راشد عبد الله مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف السابع في الدقيقة ·42

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»