الاتحاد

عربي ودولي

40 % من الفلسطينيين يفضلون تيارا ثالثاً بجانب فتح و حماس


رام الله -وكالات الانباء: أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز القدس للاعلام والاتصال في القدس المحتلة، أن 2ر40 بالمائة من الفلسطينيين يريدون أن يكون هناك تيار أو خط سياسي ثالث يتألف من المستقلين إلى جانب حركتي 'فتح' و'حماس'·وكشفت نتائج الاستطلاع الذي نشر امس، أن هناك تراجعاٌ في عدد الفلسطينيين الذين يريدون المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة·
كما أظهر أن الانتماء السياسي والعامل الديني هما الاساس لاختيار المرشحين في انتخابات المجلس التشريعي المقبلة حيث ارتفعت نسب هذه العوامل من (6ر32 % و5ر14 % على الترتيب مقابل 7ر27 بالمائة وعشرة % في مايو 2005) على حساب الكفاءة الشخصية للمرشح·
وأضاف الاستطلاع أنه لا يزال هناك أغلبية كبيرة من الفلسطينيين تصل إلى 2ر68 % تريد المشاركة في انتخابات المجلس التشريعي المقبلة رغم هبوط هذه النسبة حيث بلغت 1ر75 % في مايو 2005 وأكدت النتائج أن هناك غالبية من الفلسطينيين تصل إلى 7ر52 5 تتوقع أن تكون انتخابات المجلس التشريعي المقبلة نزيهة مقابل 9ر39 % توقعوا عكس ذلك· وتشير نتائج الاستطلاع إلى أن هناك ارتفاعاً بسيطا في مستوى التفاؤل حيال المستقبل بما يعادل 68 % مقابل 3ر61 بالمائة في مايو الماضي·وحصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس على أعلى نسبة ثقة حيث بلغت 5ر15 % مقابل 8ر24 % في مايو 2005 فيما حصل مروان البرغوثي على المرتبة الثانية بنسبة 8ر7 %·
واحتل كل من محمود الزهار ومحمد دحلان المرتبة الثالثة بنسبة 8ر5 بالمائة لكل منهما·
في حين لا يثق 1ر31 بالمائة من الفلسطينيين بأي شخصية·
ويعتقد 1ر45 بالمائة أن الاوضاع الاقتصادية لم تتغير منذ أن أصبح عباس رئيسا للسلطة الفلسطينية فيما أعرب 8ر30 % عن اعتقادهم بأن الاوضاع الاقتصادية تدهورت·

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا