الاتحاد

عربي ودولي

استراليا تستعد لإغلاق سيدني لوقف الإضطرابات العرقية


سيدني - وكالات الأنباء: نشرت استراليا أمس أكثر من 450 شرطيا اضافيا وهو ما يماثل اربعة امثال العدد المعتاد دوريات في شوارع مدينة سيدني الاسترالية لمنع حدوث ليلة ثالثة من العنف العرقي من جانب مجموعات من الشبان هاجموا أشخاصا وحطموا سيارات وقذفوا الشرطة بالحجارة· وذلك بعد اصابة 7 اشخاص واعتقال 11 اخرين في احداث الليلة قبل الماضية·
وقال مسؤولون ان برلمان ولاية نيو ساوث ويلز سيعقد جلسة طارئة يوم غد الخميس لمنح الشرطة سلطات خاصة تخولها 'إغلاق' اجزاء من سيدني التي تعد اكبر مدن استراليا وذلك بهدف وقف الاضطرابات·
وقال مسؤولون ان هذا التحرك يأتي بعدما هاجمت مجموعات من الشبان غالبيتهم من اصول شرق اوسطية عدة اشخاص بمضارب البيســــبول وحطموا سيارات وشاركوا في مناوشــــــــات شملت قذف الشرطة بالحجارة الليلة قبل الماضية· وفي شاطئ ماروبرا قالت الشرطة انها عثرت على 30 عبوة مولوتوف وصناديق مملوءة بالحجارة مخزنة فوق الاسطح بينما تجمع المئات من السكان المحليين·
وقال موريس ايما رئيس وزراء ولاية نيو ساوث ويلز أمس 'هؤلاء المجرمون أعلنوا حربا على مجتمعنا ولن ندعهم ينتصرون'·
وستشدد حكومة الولاية ايضا عقوبة السجن بسبب اعمال الشغب من خمسة الى خمسة عشر عاما كما ستضاعف العقوبة الخاصة بالشجار والقتال في الشوارع الى السجن 10 سنوات·
واندلعت اعمال العنف الاحد على شاطئ كرونولا في سيدني عندما هاجم قرابة 5000 شخص بعضهم يردد عبارات عنصرية شبانا من اصول لبنانية اتهمهم شبان استراليون بمهاجمة رجال انقاذ واغتصاب فتيات·
وقالت الشرطة ان شبانا لبنانيين في سيدني ردوا على ما حدث وحطموا سيارات وهاجموا اشخاصا وخاضوا معارك مع الشرطة في ضواح مختلفة·

اقرأ أيضا

أمين عام مجلس التعاون يدين الاعتداء على معملين تابعين لشركة "أرامكو"