الاتحاد

عربي ودولي

أضخم حريق صناعي في أوروبا دخل يومه الثالث


لندن- وكالات الانباء: استأنف رجال الاطفاء البريطانيون عملهم امس لاخماد الحريق المروع الذي اندلع في مستودع كبير للوقود في شمال غرب لندن ودخل يومه الثالث وذلك بعد أن اضطروا للانسحاب أمس الاول خوفا من انفجار أحد الصهاريج·
وقال مديرو عملية الاطفاء إن أكثر من 150 رجل إطفاء تم استدعاؤهم من مختلف أنحاء البلاد أمضوا الليلة قبل الماضية في مكافحة أكبر حريق صناعي في أوروبا في مستودع بونسيفيلد في هرتفوردشير بعد أن انسحبوا لاكثر من خمس ساعات أمس الاول نتيجة امتداد ألسنة اللهب إلى صهريج لم يمكن التأكد من محتواه على الفور·
وقال روي ويلشر رئيس فرقة مكافحة الاطفاء بهرتفوردشير 'لا نريد أن نتعرض لمأساة بشرية بجانب المأساة البيئية·'
وقال إن رجال الاطفاء عادوا لاستئناف عملهم ليل أمس الاول بعد التأكد من محتويات الصهريج حيث حاولوا إخماد النيران من خلال رش طبقة عازلة من المواد الرغوية·
وكانت سلسة من الانفجارات هزت المستودع صباح الاحد الماضي وتصاعدت أعمدة الدخان الاسود على ارتفاع 120 كيلومترا غطت سماء جنوب بريطانيا باتجاه فرنسا· وأصيب 43 شخصا جراء الحادث منهم اثنان في حالة خطيرة·
وقال جون بريسكوت نائب رئيس الوزراء إن سبب الحادث لم يعرف بعد ولكن لجنة حكومية تحقق في الامر·
وبونسيفيلد مستودع كبير تديره شركة 'توتال' وتملك شركة 'تكساكو' جزءا منه ويخزن به النفط والبنزين ووقود الطائرات ويغذي المطارات الواقعة في تلك المنطقة منها مطار هيثرو ولوتن·
كما يوفر الوقود لمحطات البنزين التي تملكها شركات النفط العملاقة مثل 'شيل' و'بريتيش بتروليوم'·

اقرأ أيضا

سوريا تتصدى لـ "أهداف معادية" في دمشق