الإمارات

الاتحاد

زكي نسيبة يشيد بالعلاقات الثقافية بين الإمارات وفرنسا

زكي نسيبة في لقطة جماعية مع سفراء الدول «الفرنكوفونية» وكبار الحضور (من المصدر)

زكي نسيبة في لقطة جماعية مع سفراء الدول «الفرنكوفونية» وكبار الحضور (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شهد معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة صباح أمس الحفل الذي أقيم في قاعة الشهداء بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بمناسبة مرور 45 عاماً على تأسيس الرابطة الثقافية الفرنسية في أبوظبي.
حضر الحفل لودفيك بوي السفير الفرنسي لدى الدولة وعدد من سفراء الدول الأعضاء في منظمة الفرنكوفونية المعتمدين لدى الدولة وسلطان الحجي - رئيس مجلس إدارة مركز الرابطة الفرنسية أبوظبي وعدد من المسؤولين في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.
وأشاد معالي زكي أنور نسيبة بدور الرابطة الثقافية الفرنسية في نشر الثقافة وتعليم اللغة الفرنسية وتوفير العديد من البرامج الهادفة لتعزيز الفرنكوفونية وتطوير العلاقات الثقافية بين دولة الامارات وفرنسا على امتداد العقود الأربعة الماضية.
وقدم الحفل سالم سهيل النيادي رئيس قسم الشؤون الفرنكوفونية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وأكد خلاله على أهمية انضمام دولة الامارات بعضوية كاملة الى منظمة الفرنكوفونية وشهد الحضور عرضاً لفيلم وثائقي يبرز البعد التاريخي للعلاقات الثقافية والسياسية والاقتصادية بين الامارات وفرنسا منذ اكثر من 50 عاماً.
وقال سلطان الحجي في كلمة أمام الحفل «لقد كانت رغبة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في إنشاء أول رابطة ثقافية فرنسية بأبوظبي سنة 1975 تندرج ضمن رسالة الأخوة والتسامح التي أراد ترسيخها منذ خمس وأربعين سنة.
وأوضح أنه منذ ذلك الحين، لم تتوقف الرابطة الثقافية الفرنسية بأبوظبي عن التكيف مع التنقلات العديدة والتغيرات الاجتماعية والحضرية للعاصمة. كانت مهامها تتمثل في رفع التحدي بالحوار الدائم بين الإمارات العربية المتحدة وفرنسا، وأيضا بين العالم العربي والشعوب الفرنكوفونية بتنوع ثقافاتها.
وتم خلال الحفل توقيع كتاب « 45 عاما من الفرنكوفونية في الامارات العربية المتحدة» .

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يدشن مختبر الابتكار الأمني