صحيفة الاتحاد

الرياضي

تولوز مسرحاً لكأس «الوثبة ستاليونز» اليوم

تولوز تشهد قمة التنافس في سباقات الخيول العربية (من المصدر)

تولوز تشهد قمة التنافس في سباقات الخيول العربية (من المصدر)

تولوز (الاتحاد)

تتوجه الأنظار عصر اليوم، إلى مضمار تولوز الفرنسي العريق، حيث ينطلق سباق كأس الوثبة ستاليونز ضمن فعاليات النسخة العاشرة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، وبالتزامن مع عام زايد والاحتفاء بمرور 100 عام على مولده، وبشعار عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة.
ويأتي تنظيم سباقات كأس مزرعة الوثبة ستاليونز، بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بهدف تشجيع صغار الملاك والمربين على تربية واقتناء الخيول العربية الأصيلة، التي باتت لها قاعدة عريضة واهتمام كبير في أوروبا.
وخصص كأس الوثبة ستاليونز لمسافة 1600 متر، البالغ إجمالي جوائزه المالية 16 ألف يورو، للمهرات العربية الأصيلة في سن 3 سنوات فقط، وتشارك فيه 12 مهرة تتصدرها «العزيزة» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية.
ويشرف على العزيزة المنحدرة من نسل «منجز» والفرس «قصيلة ثابت» المدرب الفرنسي فرانسوا روهات، ويقودها الفارس فرانسوا زافير بيرترا، ولم تشارك من قبل في السباقات.
ويمثل خيول ياس لإدارة سباقات الخيل العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، المهرة «باسيل» المنحدرة من نسل «منجز» والفرس «أسرار»، ويشرف عليها المدرب توماس ديمولتي، ويقودها الفارس فالنتين سيجوي، ولم يسبق لها المشاركة في السباقات.
ويتزامن السباق مع إقامة سباقين للخيول العربية، أبرزها سباق بري نورنيز لمسافة 1600 متر البالغ جائزته المالية 16000 يورو، ويشارك فيه 12 مهراً يتقدمها «اوفيسر» لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني.
ولم يشارك «اوفيسر» البالغ من العمر ثلاث سنوات، والمنحدر من نسل «منجز» والفرس «فينتج ليدي» من قبل في السباقات، ويشرف عليه المدرب جي بي ديرو، ويقوده الفارس هوجو جورنياك.
والممثل الثاني لخيول الإمارات هو المهر «دريان» لياس لإدارة سباقات الخيل، ويشرف عليه دي جوليمين، ويقوده الكساندر جافلان، ولم يشارك ابن «مهاب» والفرس «هبوب» من قبل في السباقات.
والممثل الثالث لخيول الإمارات هو المهر «إياس» أيضاً لياس لإدارة سباقات الخيل، ويشرف عليه أي كليمنت، وبقيادة جوليوم ترولي دو بريفا، ولم يشارك «إياس» المنحدر من نسل «سراب» والفرس «فنار» من قبل في السباقات.
وخصص الشوط الثالث «بري هيبدرومو دو تولوز» للخيول العربية في سن أربع سنوات فقط، لمسافة 2000 متر، وبإجمالي جوائز تبلغ 16 ألف يورو، وتشارك فيه 10 خيول من أبرزها «نو آند نو الموري» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.
وكان «نو آند نو الموري» المنحدر من نسل «نظام» والفرس «نو داوت الموري» قد خاض أربع مشاركات حل خلالها في المركز الثاني مرتين، أبرزها في سباق قوائم في روما لمسافة 2000 متر، وفي مونت مارسان لمسافة 1400 متر.
ويعد المهر «نو آند نو الموري» البالغ من العمر أربع سنوات، بإشراف دايمين فاتريجانت، وبقيادة روبرتو كارلوس مونتنيجرو، من أقوى المرشحين لإحراز اللقب.
ويحظى المهرجان بدعم دائرة أبوظبي للسياحة والثقافة، بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق الشريك الأساسي، والأرشيف الوطني الشريك الرسمي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية «إفهار»، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وبدعم وزارة الخارجية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.
وترعى المهرجان شركة أيادي وجلوبال يونايتد لخدمات الطب البيطري، ونيسان الشرق الأوسط المسعود للسيارات، ونيرفانا للسفريات والسياحة، ومزرعة الأول، وايكوي كير للخدمات البيطرية، وكافالوس لرعاية ومستلزمات الخيول، مجموعة تقنيات البيئة المستدامة وشركة حياتنا، والوثبة ستاليونز، ونادي صقاري الإمارات، ونادي أبوظبي للصقارين، ومدرسة محمد بن زايد للصقارة، وفراسة الصحراء، ومشاريع العواني، وعمير بن يوسف للسفريات، وكابال، ومختبرات فاديا كرم لمستحضرات التجميل، وقناة ياس، وريسنج بوست، وباريس تيرف، والوثبة سنتر، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ولجنة رياضة المرأة، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ونادي أبوظبي للفروسية.