الاتحاد

الرياضي

«بوكرية» بطل النسخة الأولى لـ «مدرسية العين»

العين (الاتحاد) - توج خليفة سليمان مدير القطاع الرياضي لكرة القدم بنادي العين مدرسة بوكرية بلقب النسخة الأولى من بطولة نادي العين لمدارس المدينة “مواليد 97-98”، والتي احتضنتها ملاعب الكرة بأكاديمية نادي العين بمشاركة 18 مدرسة من مدينة العين تم توزيعها على أربع مجموعات، وصعد الأول من كل مجموعة إلى نصف النهائي، حيث تغلب فريق مدرسة التميز على البدع 1- صفر، وبوكرية على مدرسة معاوية بن أبي سفيان 3-1، وحصل بوكرية على اللقب بعد فوزه في النهائي على مدرسة التميز بركلات الترجيح، 5-4، بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1 - 1، بينما حصل فريق مدرسة معاوية بن أبي سفيان على المركز الثالث.
ونال سلطان راشد عبدالعزيز من مدرسة التميز، جائزة أفضل لاعب في البطولة، بينما انتزع حارس مدرسة طحنون بن محمد لقب أفضل حارس، وتوج لاعب مدرسة بوكرية محمد علي الحيضاني بلقب الهداف برصيد 11 هدفاً.
وأكد زكريا أحمد المشرف الإداري بمدرسة كرة القدم العيناوية أن الهدف من تنظيم البطولة، هو اكتشاف مواهب ضمن الفئة العمرية 14 و13 سنة في مدارس المدينة، موضحاً أن النقص في عدد اللاعبين المقيدين بصفوف فريق 14 سنة في كشوفات النادي أدى إلى حراك واسع بمدرسة وأكاديمية الكرة، بقيادة مدير القطاع الرياضي بنادي العين خليفة سليمان، والذي بذل مساعٍ جادة، وبحث عن الحلول الممكنة لسد النقص حتى لا يتكرر المشهد في المستقبل.
وقال زكريا إن مدير القطاع الرياضي أجرى اتصالات مكثفة مع مجلس أبوظبي للتعليم، ومنطقة العين التعليمية من أجل تنظيم البطولة، وساهم التفاعل اللافت من مجلس أبوظبي التعليمي والمنطقة في إنجاح المنافسة بصورة جيدة، مشيراً إلى تقديره للجهود التي بذلها خليفة سليمان مدير القطاع الرياضي وعبد العزيز الجنيبي رئيس قسم الأنشطة بمنطقة العين التعليمية، لاضطلاعهما على كافة التفاصيل التي سطرت نجاح بطولة نادي العين للمدارس.
وقال: التقارير تؤكد خروجنا بمكاسب عدة والنتائج التي حصلنا عليها مبهرة، وتم اكتشاف لاعبين موهوبين على أعلى مستوى.
وعما إذا كان الوقت متأخراً بعض الشيء لاكتشاف المواهب بعد سن الـ 14 قال: لا أعتقد ذلك ولدينا أمثلة عدة في العين مثل وليد سالم حارس الفريق الأول، والذي انضم لمدرسة الكرة في سن 16 عاماً، وجمعة عبدالله مدافع العين السابق والجزيرة الحالي تم اكتشافه بعد سن الـ18 سنة.

اقرأ أيضا

رونالدو آلمه التشكيك بـ "نزاهته" على خلفية اتهامات الاغتصاب