الاتحاد

الاقتصادي

مجلس وزراء العمل الخليجي يكرم أدنوك لجهودها في تأهيل الكوادر الوطنية

كرمت الدورة الثانية والعشرين لمجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي عقد مؤخرا في المنامة شركة بترول أبوظبي الوطنية للبترول 'ادنوك' ومجموعة شركاتها لجهودها المتميزة في رفع نسبة تأهيل وتشغيل الكوادر الوطنية لديها والتي بلغت 50% والتي جاءت انسجاما مع التوجهات الحكومية الرامية إلى رفع نسبة الكوادر الوطنية في مختلف القطاعات الاقتصادية بدعم من القيادة الحكيمة وبرعاية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله· وبلغ عدد العاملين بالشركة في عام 2004 (13360) عاملا منهم (6622) عاملا من المواطنين أي ما نسبته (50%) من العمالة الوطنية في الشركة·
وجاء تكريم أدنوك حرصا من القيادات العليا في دول مجلس التعاون على أهمية الدور الذي يلعبه القطاع الخاص والشركات الوطنية في الخطط التنموية على كافة الأصعدة الاقتصادية، والاجتماعية والثقافية·
كما يأتي التكريم في إطار حرص أصحاب المعالي والسعادة الوزراء في دول مجلس التعاون الخليجي على الاهتمام بهذا القطاع الحيوي تقديرا من المجلس للدور الرائد الذي تلعبه هذه الشركات والمؤسسات في تحقيق نسب عالية في مجال تأهيل الكوادر الوطنية لشغل مختلف الوظائف ·
وتخطط أدنوك ومجموعة شركاتها للوصول بنسبة التوطين الى نسبة 75% بحلول 2010 حيث تركز الشركة على تأهيل الموظفين المواطنين من خلال التدريب والتأهيل الأكاديمي والتقني وتتبع معايير خاصة في إختيار الخريجين مثل التحصيل الأكاديمي ومستوى اللغة الإنجليزية بناءً على المتطلبات الوظيفية لديها وحسب التخصصات والقطاعات المختلفة لأدنوك ومجموعة شركاتها·
كما أسست معهد أدنوك الفني والمعهد البترولي حيث يطبق المعهدان مناهج تعليمية عالية الجودة لتدريب المواطنين وإعدادهم للوظائف المطلوبة
وفي عام 2000 تأسس المعهد البترولي لأدنوك بموجب مرسوم أميري كهيئة تعليمية عليا تعمل بإمارة أبوظبي ويشترك في تمويله أربعة شركات أخرى بترولية بهدف إنشاء مركز عالمي المستوى في مجالات الهندسة والعلوم التطبيقية والبحث العلمي ويوفر البرامج التعليمية التي تؤهل لنيل درجات البكالوريوس في مجال الهندسة الكيميائية وهندسة البترول والعلوم الجيولوجية والهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية وهي المجالات التي تزداد فيها احتياجات وظائف أدنوك ومجموعة شركاتها·
وتم إبرام إتفاقية مدتها عشر سنوات مع جامعة كلورادو للمعادن لإعداد البرامج والمناهج التعليمية التي تضمن حصول المعهد على إعتراف دولي بشهاداته· وتم اختيار جامعة كلورادو للمعادن نظراً لما تتمتع به من سمعة عالمية وتميز في ميادين الهندسة والعلوم التطبيقية بالإضافة إلى اهتمامها بتقنيات الطاقة والمصادر الطبيعية·
ومن البرامج المهمة التي تنفذها أدنوك ومجموعة شركاتها لجذب الطلبة للعمل في قطاع البترول وتربيتهم على أهمية الإمتياز والتفوق ببرنامج واحة المتميزين الذي انطلق في عام 2002 وبلغ عدد الطلاب المعتمدين حالياً في المشروع 1834 طالبا علماً بأنه وصل عدد الطلاب الفاعلين في المشروع في السنة الحالية 752 طالبا والتحق من إجمالي هذا العدد ما يقارب 130 طالبا لتكملة الدراسة في المعهد البترولي·
وتحرص الشركة على تبني سياسة تستهدف تشجيع المواطنين وحثهم على تطوير قدراتهم وتأهيلهم ليكونوا على درجة عالية من الكفاءة حيث قامت الشركة في الفترة من 2002 حتى 2004 بتدريب ما مجموعة (2640) من الموظفين في الشركة سواء في المهن الادارية والكتابية أو المهن التخصصية والمهن الفنية والحرفية شاملة البرامج التدريبية من داخل وخارج الدولة ·
وفي اجتماعها الاسبوعي الأخير احتفلت لجنة توظيف المواطنين بادنوك ومجموعة شركاتها بالجائزة بحضور محمد القبيسي نائب المدير العام لشركة جاسكو ورئيس اللجنة وسعيد بن سيف بن بطي القمزي مديردائرة الموارد البشرية والشؤون الادارية لادنوك واعضاء اللجنة·

اقرأ أيضا

انخفاض مخزونات النفط الأميركية مع زيادة مصافي التكرير الإنتاج