الاتحاد

الإمارات

بحث إنشاء شبكة للمواصلات تربط الوطن العربي نظام ملاحة ديناميكي في دبي يبدأ يناير المقبل

دبي- منى بوسمرة:
افتتح سعادة مطر الطاير رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات بدبي صباح أمس معرض ومؤتمر 'مرور الخليج '2005 "2005 "Gulf Traffic أكبر حدث متخصص في مجالي النقل والمرور في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويستمر لمدة ثلاثة أيام، بمركز دبي التجاري ويقام المؤتمر في وقت يشهد فيه قطاع النقل في الشرق الأوسط تطوراً كبيراً حيث يتزايد الازدحام المروري في العديد من المدن الهامة في المنطقة· وقال مطر الطاير بعد افتتاحه المؤتمر يُعتبر مجال المواصلات من أكثر العوامل التي تؤثر في العالم اليوم· وتشهد التكنولوجيا المتعلقة بهذا القطاع تغيراً سريعاً، كلّ شهرين أو ثلاثة، وبإمكان المختصين في هذا لقطاع من كلّ أنحاء المنطقة الاطلاع على الجديد دائماً، عبر تنظيم مثل هذه المؤتمرات والمعارض·
ومن أبرز المتحدثين الذين تمّ تسليط الضوء عليهم في معرض المرور الخليجي، الدكتور نبيل صفوت، من المفوضية الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا 'إسكوا' التابعة للأمم المتحدة، أحد الرعاة الرئيسيين للحدث· وأشار الدكتور نبيل، متحدثاً عن تطور أنظمة المواصلات الشاملة في المنطقة إلى أن إنشاء شبكة متكاملة للمواصلات تربط بين أجزاء الوطن العربي كان ولا يزال أمراً ذا أهمية متنامية· وقال حسن الموسوي مهندس انظمة المرور اثناء عرضه للمشروع أمام مدخل المعرض تطرح هيئة الطرق والمواصلات بالتعاون مع شركة ساين تكنيك في الأسواق مع بداية يناير منتجاً جديداً من شأنه رفع كفاءة حركة السير على طرق الإمارة، وهو عبارة عن قرص مدمج وجهاز يعرف اختصارا بـ "PDA" إشارة إلى الأحرف الأولى من 'المساعدات الرقمية الشخصية'، يثبت في السيارة· ويمكن لقائد المركبة بهذه الخدمة المتصلة بمركز التحكم المروري بالهيئة تفادي الطرق المزدحمة، والاستدلال السريع على العناوين في دبي· وقال المهندس احمد الزعابي مهندس في مركز التحكم بتقنيات المرور بهيئة الطرق والمواصلات من المشاريع الهامة التي تعمل الهيئة عليها مشروع تقنيات المرور الذكية والذي يهدف الى تخفيف حدة الازدحام في دبي من خلال تحديد السرعة على الطرقات وذلك بوضع كاميرات ذكية تصل اشاراتها بشكل فوري الى مركز التحكم فضلا عن خدمة الرسائل القصيرة للجمهور وخدمة الاتصال المباشر بالاذاعات المحلية وسيتم توزيع وتركيب اللوحات والاجهزة خلال الايام المقبلة ليتم تطبيقها فعليا في منتصف فبراير 2005 مشيرا الى ان تكلفة المشروع بلغت 55 مليون درهم·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم