الاتحاد

عربي ودولي

هدم مبنى في جامعة القدس لشق طريق استيطاني

أطفال فلسطينيون يلعبون على أنقاض منزل عائلتهم الذي هدمته قوات الاحتلال أمس الأول في قرية جبع وسط الضفة الغربية (إى. بي. أيه)???

أطفال فلسطينيون يلعبون على أنقاض منزل عائلتهم الذي هدمته قوات الاحتلال أمس الأول في قرية جبع وسط الضفة الغربية (إى. بي. أيه)???

تكررت الاعتداءات الاسرائيية على جامعة القدس أمس ببدء هدم مبنى مدخلها الرئيسي للوصول إلى حرمها بغية شق طريق لربط المستوطنات اليهودية التي تخنق القدس المحتلة وتعزلها عن الضفة الغربية المحتلة.
فقد باشرت الجرافات الاسرائيية هدم المبنى وتجريف الأرض من دون انذار مسبق بعدما قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مصادرة جزء من الأرض المحيطة بالجامعة والمملوكة لجمعية المعارف الخيرية المحلية في بلدة بيت حنينا لشق التفافي إلى المستوطنات بطول كيلومترين وعرض 6 أمتار.
إلى ذلك، ذكرت مصادر مطلعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 أن “نكبة جديدة” تتواصل في مدن يافا واللد والرملة مع استمرار اسرائيل في سياسة تضييق الخناق على الفلسطينيين وحرمانهم من البناء والتوسع وتهجيرهم قسرياً. وقالت إن الاحياء العربية البالغ عدد سكانها 90 ألف نسمة باتت اشبه بمخيمات اللاجئين بسبب هدم المنازل وإجلاء نحو 400 عائلة فلسطينية من يافا وإصدار أوامر بهدم 30 منزلاً في اللد والرملة. وأوضحت أن هدف سياسة تهجير وترحيل الفلسطينيين هو التعجيل بتهويد المدن المختلطة بالفلسطينيين واليهود، مؤكدة أن الفلسطينيين يرفضون نكبة ثانية تستهدف وجودهم.
وقالت المصادر نفسها إن “لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية داخل الاراضي المحتلة عام 1948” قامت بزيارة ميدانية إلى اللد والرملة وقررت تنظيم تظاهرة في اللد غداً الجمعة احتجاجاً على تلك السياسة

اقرأ أيضا

فيضان أنهار وإجلاء سكان بعد أمطار غزيرة في نيوزيلندا