الاتحاد

الرئيسية

إغتيال تويني وميليس يطالب سوريا باعتقالات


بيروت، نيويورك- الاتحاد ووكالات الانباء: أدانت دولة الامارات العربية المتحدة بشدة الجريمة النكراء التي أودت بحياة الصحفي اللبناني عضو مجلس النواب جبران تويني ومرافقيه أمس، وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة إن دولة الإمارات تستنكر بكل قوة هذا العمل الإجرامي الجبان الذي لم يستهدف فقط حياة إعلامي لبناني بارز بل إنه جزء من مسلسل من الجرائم التي بدأت باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري والتي ترمي الى زعزعة الاستقرار والأمن في لبنان الشقيق· وقدم سموه تعازي دولة الامارات الى عائلة الفقيد وذويه والى ذوي الضحايا، متمنيا الشفاء للمصابين، وأكد وقوف دولة الامارات العربية المتحدة الى جانب لبنان الشقيق في مواجهة المحن المتلاحقة التي تهدف لإشعال الفتنة في ربوعه وتدمير وحدته الوطنية واستقلاله·
وكانت منطقة المكلس شمال شرق بيروت شهدت أمس هزة عنيفة مع انفجار سيارة مفخخة استهدفت موكب النائب تويني الذي قتل و3 من مرافقيه إضافة الى إصابة 32 آخرين بجروح، الأمر الذي دفع رئيس الوزراء فؤاد السنيورة الى مطالبة مجلس الأمن بالتحقيق في جريمة الاغتيال الجديدة وتشكيل محكمة دولية للنظر في اغتيال الحريري· واتهمت قوى سياسية لبنانية دمشق بارتكاب الجريمة التي سارعت سوريا لإدانتها ووصفتها بأنها محاولة لتوريطها وإلحاق الضرر بسمعتها عشية مناقشة مجلس الأمن اليوم التقرير الثاني للقاضي الألماني دتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق الدولية والذي كما كان متوقعا لم يأت لصالحها· فقد اتهمها التقرير بالتعاون ببطء مع اللجنة، ودعاها الى احتجاز مسؤولين سوريين يشتبه في ضلوعهم في التخطيط للاغتيال الإرهابي للحريري ورعايته وتنظيمه وارتكابه· وقال ميليس في التقرير الذي حدد فيه 19 مسؤولا لبنانيا وسوريا كمشتبه بهم ان سوريا مازالت غير متعاونة بشكل كامل·
وأدان البيت الابيض اغتيال النائب تويني، قائلا إنه عمل إرهابي يهدف الى إخضاع لبنان للهيمنة السورية، كما أدان الرئيس الفرنسي جاك شيراك الجريمة·

اقرأ أيضا

أستراليا تنضم لتحالف تأمين الملاحة في مضيق هرمز