الاتحاد

الإمارات

الشؤون الاجتماعية و خيرية زايد تبحثان التعاون في التنمية ورعاية الأيتام

بحث وفد من صندوق المسؤولية الاجتماعية التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية مع مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية مجالات التعاون المشتركة التي تتيح للجانبين توحيد جهودهما في دعم العمل الخيري والإنساني خاصة فيما يتعلق بدعم ورعاية الأيتام من خلال تقديم مسودة مذكرة تعاون سيتم مناقشتها والتنسيق على كافة بنودها خلال المرحلة القادمة·
وتأتي هذه الزيارة في إطار تفعيل التعاون المشترك مع المؤسسات الحكومية والإدارات العامة التي تساهم في تحقيق رؤية الصندوق الهادفة إلى رفع مستوى الرفاه الاجتماعي للمجتمع ·
كان في استقبال الوفد الذي ضم عبدالله راشد السويدي مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية وعضوية عبدالعزيز الهنائي مدير صندوق المسؤولية الاجتماعية ومريم الدشتي محلل البحوث والإحصاء بالوزارة سالم عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية بالإنابة ·
وقدم عبدالله راشد السويدي شرحا عن أهداف صندوق المسؤولية الاجتماعية التي تشمل دعم وتمويل برامج ومشاريع التنمية والرعاية الاجتماعية التي تضطلع بها المراكز والمؤسسات والجمعيات العاملة في الميدان الاجتماعي سواء كانت حكومية أم غير حكومية الى جانب تطوير قدرات ومواردها البشرية لتمكينها من الاعتماد على نفسها وإدارة برامجها بفاعلية وكفاءة ودعم الهيئات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص لتنفيذ مشاريع مشتركة في مجال الرعاية والتنمية الاجتماعية وإنشاء المؤسسات الاجتماعية التنموية·
وأشار السويدي الى أن وزارة الشؤون الاجتماعية ستعقد مؤتمر المسؤولية الاجتماعية خلال شهر نوفمبر القادم والذي يستعرض العديد من التجارب المحلية والدولية في هذا الشأن·
ورحب سالم عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية خلال اللقاء بفكرة صندوق المسؤولية الاجتماعية الذي يهدف الى توفير الأموال اللازمة والدعم المالي من اجل المساهمة في توفير المستقبل الأفضل للإنسان الذي يعتبر غاية التنمية ووسيلتها في آن واحد من خلال تبني الأنشطة التي تهدف للتخفيف قدر الإمكان من المعاناة الإنسانية لصالح التكافل الاجتماعي والترابط بين افراد المجتمع والحفاظ على البيئة والصحة العامة ·
وتوجه الظاهري بالشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفــــة بــــن زايـــد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية على دعمهم الدائم لمسيرة العمل الاجتماعي في الدولة الذي بات في هذه الفترة مطلبا اساسيا· وأكد الظاهري أهمية مثل هذه اللقاءات والزيارات المتبادلة بين المؤسسات والهيئات الوطنية خاصة العاملة في مجال المساعدات الانسانية والخيرية والتنموية في دولة الإمارات وتأتي وزارة الشؤون الاجتماعية على رأس هذه المؤسسات التي تتابع وتعمل على اقامة المشاريع بالتعاون والتنسيق مع كل المؤسسات الخيرية·
وأشار الظاهري الى مشروع مركز الخدمات الاجتماعية في كل من إمارة عجمان وأم القيوين والفجيرة الذي ينفذ بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية ويهدف إلى تقديم العناية والخدمة لعدد من شرائح المجتمع وهم ''الأيتام والمسنون وذوو الاحتياجات الخاصة'' والمساهمة في ارتقاء المجتمع لتلبية الاحتياجات في التعليم والترفيه والخدمة الاجتماعية ونوه الى أن تكلفة المشروع تبلغ حوالي 60 مليون درهم، وسيتم تنفيذ هذا المشروع خلال سنتين على الأكثر بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية صاحبة الاختصاص للعناية بالشؤون الاجتماعية للشرائح المستفيدة من هذا المشروع·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يلتقي وزير الاقتصاد التشيلي