الاتحاد

الرياضي

البسيتين يتفوق على البحرين في موقعة الجارين


محمود أبودريس:
فاز فريق البسيتين على جاره فريق البحرين بهدفين مقابل لاشيء أمس على استاد مدينة عيسى ضمن مباريات الأسبوع السابع للدوري الممتاز لكرة القدم· وأعاد هذا الفوز شيئاً من التوازن لفريق البسيتين الذي مازال متأرجحاً في عروضه ونتائجه بين مباراة إلى أخرى ورفع رصيده إلى ثماني نقاط، علماً بأن هذا الفوز الأول للفريق منذ تسلم قيادته المدرب المصري محمد عمر في الأسبوع الخامس· في المقابل، جاءت هذه الخسارة الثالثة على التوالي للبحرين لتؤكد تراجعه عما كان عليه في بداية الدوري وظل رصيده عند نقاطه السبع· استهل فريق البحرين المبارة بطريقة لعب هادئة فيما بدأ البسيتين المباراة بطريقة هجومية معتمدا على الهجمات المرتدة وشكل عدة هجمات خطيرة أخطرها من ياسر عامر في الدقيقة 18 عندما راوغ داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية وابعدها حسام المناعي الي ركلة وفي الدقائق العشر الأخير نشط فريق البحرين وشكل عدة هجمات خطيرة واحتسب الحكم عبدالعزيز عبدالحميد ثلاث دقائق الوقت بدل الضائع انتهت بدون اي شي يذكر · وفي الشوط الثاني كاد البحرين أن يفتتح هذا الشوط بهدف مبكر عبر تسديدة عباس عبيد من خارج منطقة الجزاء ونجح فريق البسيتين في تسجيل هدف عن طريق كاظم ميثم في الدقيقة 51 وفي الدقائق الخمس الأخيرة ضغط فريق البحرين بشكل اقوى وكاد يسجل هدف التعادل لولا حارس المرمي والمدافعون الذين كانوا يشتتون الكرة بدون تركيز واحتسب الحكم خمس دقائق من الوقت بدل الضائع استطاع كاظم ميثم تسجيل هدف ثان بعد حصوله على هجمة مرتدة من منتصف الملعب منطلقاً للمرمى وسددها قوية على يمين حارس المرمى حسام المناعي وانتهى الوقت البدل ضائع بتقدم البسيتين بهدفين نظيفين ·
وفي اللقاء الثاني أكد فريق الرفاع الشرقي صحوته مجددا وأستطاع ان يتغلب على فريق الشباب بجدراة واستحقاق باربعة اهداف مقابل ثلاثة في اللقاء الذي جمع بينهما أمس الأول على ستاد مدينة عيسى الرياضية ليرفع الشرقي رصيده إلى ثمان نقاط متساويا مع الشباب الذي بقي على رصيده السابق · شوط الاثاراة بدأ منذ انطلاق صافرة البداية فلعب الفريقان شوطا مفتوحا هجوميا من غير اكتراث وتأمين الجانب الدفاعي، وتنطلق اثارة هذا الشوط بعد تسجيل البديل العراقي هيثم كاظم هدف التقدم للشباب من كرة ثابتة، ليثير حفيظة منافسه الذي حاصر الشباب في منطقته ويعادل النتجية حسن عبد العزيز، ليأتي فصل جديد أبطاله البدلاء، فقد اشرك الدخيل جاسم داود الذي احرز هدف الشباب الثالث في الدقيقة ،80 ليعادل النتيجة البديل الشرقاوي محمود عبدالنبي بعد ان تلقى تمريرة بينية من ثامر شموس لينفرد بالمرمى ويسددها على يمين الحارس الشبابي ، وقبل أن تلفظ المباراة انفاسها الأخيرة يخطف البديل الشرقاوي فيصل محمود هدف الفوز في الدقية الأخيرة مستغلا سوء حال الدفاع الماروني ·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين