الاتحاد

الرياضي

مواجهة رقم 20

أصدقاء الأمس ورفاق الرحلة يلتقيان اليوم ومباراة لها طعم خاص جدا بين بني ياس والجزيرة وكأن الأيام تجدد الذكريات وعندما صعد الفريقان سوية إلى الدرجة الأولى في موسم 1978/1988 وكانت الأولى لبني ياس وبقي بعدها بني ياس وعلا كعبه في المسابقة ثم خفت بريقه وعلى العكس بالنسبة للجزيرة الذي اشتد عوده في السنوات الاخيرة وبات احد الارقام الصعبة في اوساط الدوري·
بني ياس الفريق الذي اكتسى بحلة تقارب ألوان السماء الزرقاء يبحث اليوم عن التعويض وبعد مباراة تكتيكية وانضباط رائع أمام النصر في الجولة الماضية انهار كل شيء في عشر دقائق واهتزت شباك الفريق ثلاث مرات ليخسر المباراة ويضيع حتى النقطة التي كان يفصله عنها دقائق عشر مجنونة واليوم يبحث الفريق عن التعويض خصوصا ان اداء الفريق بدأ في التطور في الاونة الاخيرة وابتعد عن المراكز الأخيرة في المسابقة ولكنه عاود الاقتراب منها حيث يحتل المركز العاشر برصيد ثمان نقاط من فوزين وتعادلين مقابل خمس هزائم ويحاول الفريق استغلال عامل الارض ومساندة الجماهير من أجل اصطياد العنكبوت الجزراوي واجتذابه إلى الفخ وهي نفس الارض التي لم يخسر عليها السماوي سوى مباراة واحدة امام الوصل بينما فاز مرة واحدة على الامارات وتعادل مرتين، وقد يكون الاداء البني ياسي في الآونة الأخيرة مرضيا للغاية ويبدو مبشرا بوجود تحسن قوي في النتائج ولكن يبقى مستوى اللاعب الكولومبي أوسكار محيرا ويحتاج إلى اعادة نظر في مسألة ابقاءه مع الفريق· الجزيرة الباحث عن الخروج من هذه الجولة مستفيدا إلى اقصى حد ويحاول اصطياد كل العصافير بحجر الجولة العاشرة وبينما هو يحتل المركز الثاني برصيد 16 نقطة وبفارق ست نقاط عن المتصدر العنابي يسعى للفوز ويتمنى أي تعثر للمتصدر في مباراة الغد الكبيرة حتى يقلص الفارق بنسبة معقولة حتى يعيد اكتشاف اجواء المنافسة من جديد ويلغي الاثار السلبية التي ترتبت عن الهزات التي تعرض لها الفريق في الفترة الماضية وهو ما كان قد بدأ عندما حقق الفريق في الجولة الماضية فوزا معنويا ومستحقا على الوصل صعد بالفريق إلى المركز الثاني والجميل في الفوز هو عودة اللاعب الجزراوي محمد العنزي إلى التهديف من جديد بعد توقف اضطراري بسبب الإصابة والفترة التي أعقبت عودته وعانى منها الكثير حتى ستعاد حاسية هز الشباك وقد يبدو أمامنا ان المدرب البلجيكي الجديد والتر ميوز قد نجح في مهمته الأولى ويسعى لمواصلة النجاح في هذه الجولة ولم لا وهو يمتلك مجموعة من أميز اللاعبين في مسابقة الدوري وان كان الفريق يحتاج إلى تدعيم خطوط الدفاعية التي تهتز كثيرا وتسبب الكثير من المشاكل للفريق في إطار سعيه الدؤوب لمعانقة البطولة الأولى·
أول وآخر مواجهة
أول مباراة بين الفريقين في دوري الدرجة الأولى كانت على ملعب الجزيرة في موسم 1988 / 1989 وآخر مباراة في موسم 2001/2002 في ملعب الجزيرة أيضا·

اقرأ أيضا

فورلان: الـ "فار" ستحد من ظاهرة اللاعبين المتحايلين