الاتحاد

الرياضي

صفوف العين تكتمل بعودة الوهيبي


رأفت الشيخ :
يختتم اليوم الفريق الاول لكرة القدم بنادي العين استعداداته المكثفة للقاء القمة مع الوحدة ويؤدي تدريبه الأخير فى ملعبه بالقطارة ويغادر بعد المران الى العاصمة أبوظبي حيث يقضي الفريق ليلته استعدادا للمواجهة المهمة التى تحظى بمتابعة اعلامية وجماهيرية كبيرة باعتبار اللقاء هو الديربي الأهم فى الكرة الاماراتية· وكان علي الوهيبي الذى تخلف عن مشاركة فريقه أمام الشعب بسبب مرضه قد عاد للمران بعد شفائه وشارك فى التدريبات بدءا من الجمعة وظهر بمستوى طيب وسيكون جاهزا للمشاركة لتكتمل صفوف العين باستثناء جمعة خاطر الذى لن يتمكن من المشاركة بسبب حصوله على الانذار الثالث أمام الشعب·
وكان العين قد استأنف تدريباته الجمعة بعد أن حصل اللاعبون على راحة لمدة يوم عقب مباراتهم مع الشعب وانتظم فى المران جميع اللاعبين وبدا الاصرار والجدية واضحين على الجميع لادراكهم أهمية المباراة التى تأتى مع صاحب القمة ·
وحرص الجهاز الفنى العيناوي بقيادة ميلان ماتشالا على مشاهدة عدد من مباريات الوحدة الأخيرة للتعرف على الفريق الوحداوي رغم أن الأوراق تكاد تكون مكشوفة تماما بين الفريقين وكل مدرب يعرف كل تفاصيل الفريق الآخر بل وكل لاعب يعرف كل شيء عن لاعبى الفريق الأخر·
وشهدت تدريبات العين خلال الأيام الماضية بعض الجمل التكتيكية التى يسعى ماتشالا الى تطبيقها فى المباراة لايقاف مصادر الخطورة فى فريق الوحدة وخاصة اسماعيل مطر كما سيتم فرض رقابة صارمة على متروفيتش فى الكرات العالية ·
كما شهدت تدريبات البنفسج تدريبات أخرى شارك فيها كل اللاعبين للتسديد على المرمى من مختلف الزوايا ومن الكرات الثابتة والمتحركة بالاضافة الى تدريبات خاصة للمدافعين تدرب سبيت خاطر وشهاب أحمد على التعامل مع الكرات الثابتة ·
ويعيش لاعبو العين حالة نفسية ومعنوية ممتازة بعد التقاء سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس النادي نائب رئيس هيئة الشرف بهم قبل مباراة الشعب ·
ويدرك لاعبو العين قيمة وأهمية المباراة ليس فقط من أجل النقاط الثلاث التى ستشهد صراعا قويا بين لاعبى الفريقين ولكن لأهمية المباراة من النواحى الجماهيرية والاعلامية ·
ويعرف لاعبو العين جيدا أن الوحدة يسعى بقوة للفوز بالمباراة للابتعاد بقمته كما أنهم يعرفون أن الفوز سيدفع البنفسج بقوة نحو منطقة الصدارة خاصة وأن للفريق مباراتين مؤجلتين مع الأهلى والوصل·
قال عصام عبد الله ادارى الفريق ان المباراة مع الوحدة مع أهميتها تساوى فى النهاية ثلاث نقاط سينتزعها الفائز مؤكدا أن الوحدة لو فاز بالمباراة ونقاطها الثلاث فانه يخطو خطوة مهمة على طريق البطولة بينما نجاح العين فى حسم المباراة لمصلحته مع فوزه فى المباراتين المؤجلتين يعنى تصدره المسابقة خاصة وأنه سيواجه الوحدة فى الدور الثانى فى ملعبه بالقطارة ·
وأضاف : اللقاء أهم مباراة في الدورى وينتظره جمهور الكرة فى الامارات وفى منطقة الخليج باعتبار أن الوحدة بطل الدورى والعين بطل الكأس ووصيف آسيا حتى أن ملعب ستاد مدينة زايد لم يمتلأ بالجماهير منذ مباراة تكريم عدنان الطليانى الا فى مباراة الفريقين معا فى نهائى الكأس العام الماضى·
واوضح أن الفريقين منذ خمس سنوات يتنافسان على البطولة كما أنهما يضمان نحو عشرة لاعبين من نجوم المنتخب بما يعنى أنهما يملكان أفضل اللاعبين ويهمنا فى النهاية أن يقدما معا عرضا طيبا يليق بسمعة الكرة الاماراتية·
ويرى ادارى فريق العين أن المباراة لن تكون مفتوحة حيث سيلعب الفريقان بحذر وهدوء لأن كل فريق وان كان يبحث عن الفوز فانه أيضا يرفض الهزيمة موضحا أن تركيز اللاعبين فى الملعب سيكون العامل الحاسم فى المباراة مشيرا الى أن ذلك هو ما حدث فى نهائى الكأس حيث كان الوحدة قد فاز ببطولة الدورى قبل نحو شهر من المباراة النهائية على الكأس ونجح العين فى حسم المباراة لصالحه بخبرة لاعبيه وتركيزهم فى الملعب وفاز بالكأس·
واكد عصام عبد الله أن خبرة اللاعبين تلعب الدور الأكبر فى مثل هذه المباريات موضحا أن لاعبى الفريقين يملكون خبرات كبيرة وأن دور المدربين يكون أقل وضوحا فى هذه المباريات·
وعن مستوى الفريقين قال عصام عبد الله ليس الوحدة والعين فقط هما اللذين لم يقدما المستوى المعروف عنهما بل ان أغلب فرق الدورى هذا الموسم لم تقدم المستوى الطيب مثلما كان الحال فى الموسم الماضى الا أنه فى النهاية يبقى لمباراة الفريقين معا طابع خاص جدا فى ظل المنافسة بينهما ·
وقال : الفائز سيقطع شوطا كبيرا فى البطولة ولكن الكلام عن الحسم لايزال مبكرا جدا لأنه لايزال هناك العديد من المباريات الصعبة وان كنت أرى أن هذه المباراة تساوى ست نقاط ·
واضاف : العين لعب مع فرق المقدمة مثل الجزيرة والنصر والشارقة ولاتزال لديه مباراتان مؤجلتان مع الوصل والأهلى مشيرا الى أن العين سيلعب المباراة بالطبع من أجل الفوز بها وبنقاطها الثلاث موضحا أنه فى النهاية تبقى لكل مباراة ظروفها حيث أنه فى مباراة الجزيرة مثلا لم نكن نشعر بالرضا فى ظل التعادل وفى الدقيقة الأخيرة اصيب مرمانا بهدف من كرة مرتدة وخسرنا المباراة بينما فى مباراتنا مع الشعب سجلنا هدف الفوز فى الدقيقة الأخيرة لأنه كما قلت لكل مباراة ظروفها والأهم دائما هو كيف نتعامل مع المباراة منذ البداية وحتى النهاية·
ووصف ادارى العين مباراة القمة مع الوحدة بأنها من نوعية المباريات التى لأ اخشى فيها على لاعبى فريقى لأنى أعرف جيدا أنهم على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم تجاه ناديهم وجماهيرهم وواثق أنهم سيقدمون عرضا طيبا يحمل حلاوة الكرة العيناوية التى يعرفها الجميع عن نادى العين·
واختتم عصام عبد الله بقوله انه واثق أن جماهير العين ستكون بجوار فريقها فى هذه المباراة مثلما اعتادت أن تساند الفريق فى كل مبارياته سواء على ملعبه أو خارجه·

اقرأ أيضا

النصر يجتاز ضمك بثنائية بالدوري السعودي.. وحمدالله يصنع التاريخ