الاتحاد

الاقتصادي

248 مليون درهم صافي شراء أسبوعي للأجانب والمؤسسات من الأسهم المحلية

معاملة مالية في أحد المصارف  (الاتحاد)

معاملة مالية في أحد المصارف (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

حقق الاستثمار الأجنبي والمؤسسي بأسواق الأسهم المحلية خلال تعاملات الأسبوع الماضي صافي شراء بقيمة 248 مليون درهم، بواقع 157 مليوناً في سوق أبوظبي للأوراق المالية و91 مليوناً في سوق دبي المالي، الذي شهد تبايناً بين صافي شراء للمؤسسات وبيع للأجانب.
واستمر المستثمرون الأجانب والمؤسسات المالية في عمليات الشراء الانتقائية في سوق العاصمة للأسبوع الثاني على التوالي، مستفيدين من الفرص الاستثمارية التي تتيحها الأسعار الحالية، والتي تعتبر جذابة من حيث مكررات الربحية، وفقاً للمحللين الماليين.
ويتوقع جمال عجاج، مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات، عمليات شراء تدريجية للمؤسسات المالية الأجنبية للاستفادة من الفرص التي تتيحها الأسعار الحالية التي تتسم بمكررات ربحية جذابة دون 10 مرات.
وبحسب الإحصاءات، شكلت تعاملات الأجانب في سوق أبوظبي نحو 57,5% من إجمالي التداولات الأسبوعية للسوق والبالغة 997,5 مليون درهم، إذ بلغت قيمة مشترياتهم نحو 575 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 498,5 مليون درهم، وبذلك بلغ صافي الشراء الأجنبي نحو 76,3 مليون درهم، منها 61,5 مليون للأجانب غير العرب.
وبلغت قيمة مشتريات الأجانب غير العرب نحو 421,6 مليون درهم من شراء 89 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 360,2 مليون درهم من بيع 83,3 مليون سهم، فيما بلغ صافي الشراء الخليجي خلال تعاملات الأسبوع نحو 27,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 76,7 مليون درهم من شراء 35,3 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 49.3 مليون درهم من بيع 32 مليون سهم.
وحقق الاستثمار العربي صافي البيع الأجنبي الوحيد بقيمة 12,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 76,5 مليون درهم من شراء 100 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 90 مليون درهم من بيع 108,8 مليون سهم. وسجل الاستثمار المحلي صافي بيع أسبوعي بنفس صافي قيمة الشراء الأجنبي 76,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 422,5 مليون درهم من شراء 286 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 499 مليون درهم من بيع 285,7 مليون سهم.
وفيما يتعلق بالاستثمار المؤسسي، بلغت قيمة مشتريات الشركات الاستثمارية خلال تعاملات الأسبوع الماضي نحو 593 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 512,6 مليون سهم، ليصل بذلك صافي الشراء المؤسسي نحو 80,5 مليون درهم.
وعلى نفس المنوال من الشراء القياسي، حقق المستثمرون المؤسساتيون خلال تعاملات سوق دبي المالي الأسبوع الماضي، صافي شراء قيمته 94,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات قيمتها 714,5 مليون درهم شكلت نحو 30% من إجمالي التداولات الأسبوعية للسوق والبالغة 2,4 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 619,7 مليون درهم.
وحققت استثمارات الشركات أكبر صافي شراء أسبوعي بقيمة 65 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 654,8 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 589,7 مليون درهم، فيما بلغ صافي شراء المؤسسات نحو 16 مليون درهم من مشتريات بقيمة 19.5 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 3,3 مليون درهم.
وحققت استثمارات البنوك صافي شراء أسبوعي بقيمة 13,5 مليون درهم من مشتريات بقيمة 40,8 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 26,6 مليون درهم.
وعلى النقيض، حققت تعاملات المستثمرين الأجانب بسوق دبي المالي صافي بيع بقيمة 3,4 مليون درهم خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وذلك من محصلة مشتريات بقيمة 1,2 مليار درهم شكلت نحو 50,7% من إجمالي تداولات السوق، مقابل مبيعات بقيمة 1,23 مليار درهم.
وجاء البيع مكثفاً من قبل المستثمرين الأجانب غير العرب عكس أدائهم في سوق العاصمة، إذ بلغ صافي تعاملاتهم نحو 70,5 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 437,2 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 507,8 مليون درهم، فيما بلغ صافي البيع العربي نحو 16 مليون درهم من مشتريات بقيمة 529.5 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 545,7 مليون درهم.
وحقق المستثمرون الخليجيون صافي الشراء الأجنبي الوحيد خلال تعاملات الأسبوع بقيمة 83,3 مليون درهم من مشتريات بقيمة 262 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 178,7 مليون درهم، وحقق الاستثمار المحلي صافي بيع أسبوعي بنفس قيمة صافي الشراء الأجنبي بنحو 3,4 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 1,19 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,18 مليار درهم.

اقرأ أيضا

كيف تطورت تقنيات الاتصال إلى الجيل الخامس؟