الاتحاد

الرياضي

ضربة البداية أصابت جماهير الأهلي بارتجاج كروي

القاهرة- أحمد عبد المطلب:
تكبدت جماهير الأهلى من البسطاء ومحدودي الدخل مشقة الحصول على مقعد بأحد المقاهى المزدحمة لمشاهدة مباراة الفريق مع اتحاد جدة في افتتاح بطولة العالم للأندية باليابان والمذاعة حصريا مقابل أسعار تراوحت بين جنيهين في المناطق الشعبية إلى 15 جنيها في الأحياء المتميزة·· ومع ذلك لم يكن الفريق الأحمر على مستوى الآمال المعقودة عليه من جانب تلك الجماهير التي ضحت بوقتها في ذروة ساعات العمل الرسمية (ظهرا) وأنفقت نقودها المحدودة·· وخرج مهزوما بهدف نظيف كان كفيلا بكشف المستوى الحقيقي للفريق كما أنه عكس حال الكرة المصرية قبل أسابيع قليلة من انطلاق بطولة الامم الأفريقية بحكم أنه يضم بين صفوفه العصب الأساسي للمنتخب بوجود تسعة لاعبين دوليين فى صفوفه·· وقبل كل ذلك كشف حقيقة المدرب البرتغالي المغرور مانويل جوزيه الذي ظن انه سيظل يتوارى خلف انتصارات محلية زائفة كان فيها فريقه أشبه (بالأعور وسط العميان)!
ولأول مرة يخرج جمهور الأهلي حزينا بعد أن ظلت أفراحه قائمة طوال 55 مباراة متتالية لم يذق فيها الفريق طعم الخسارة وكان هدف المباراة الوحيد بمثابة الصدمة العنيفة التي أصابت الرؤوس بارتجاج كروي بعد أن كانت الثقة تفرض نفسها على الجميع وتؤكد فوز الأهلي وتأهله لمباراة نصف النهائي خصوصا بعد قرار الفيفا بحرمان اتحاد جدة من قيد ثلاثة لاعبين برازيليين في قائمته بالبطولة·
وحمل الجميع البرتغالي مانويل جوزيه مسؤولية الخسارة بسبب تغييره الخاطئ في بداية الشوط الثاني عندما سحب الانجولى جيلبيرتو ودفع بأحمد أبو مسلم الذي لم يستعن به في المباريات المحلية ومثل ثغرة في الجبهة اليسرى للأهلي وتفوقا للجبهة اليمنى لاتحاد جدة الذي قدم لاعبوه عرضا متميزا في الشوط الثاني·· وتأكد المهتمون وخبراء اللعبة أن الهزيمة لم تكن الا نتاجا طبيعيا لاخطاء المدرب البرتغالي الذي عجز عن فهم الخصم ولم يستفد من امكانيات فريقه المدجج بالنجوم وأبدع في تدمير كل أدواته الفنية بداية من اختياره التشكيل وطريقة اللعب وتحديد مهام كل لاعب وانتهاء بالتغييرات التي أجراها أثناء المباراة بالدفع بأحمد أبومسلم (الفقير فنيا) ثم سحبه ومشاركة أسامة حسني ومن بعده حسام عاشور·
ومن البداية أخطأ جوزيه في اللعب بمحمد ابو تريكة كرأس حربة ثان بجوار عماد متعب مع انه لا يجيد الا عندما يكون تحت رأسي الحربة··
وسهل جوزيه على منافسه رقابة الورقة الوحيدة المتحركة (محمد بركات ) قبل أن يقضي عليه تماما بسحب إسلام الشاطر ويدفعه للتراجع للخلف للقيام بدوره الدفاعي كظهير أيمن·· وتناسى جوزيه أن لديه محمد عبد الوهاب (لاعب الظفرة الإماراتي المعار) وكان بإمكانه أن يبدأ به المباراة لأنه أفضل فنيا من جيلبرتو لكنه احتفظ به على مقاعد البدلاء وبدلا من الاستفادة به مكان جيلبرتو أشرك ابو مسلم الغائب عن المباريات منذ زمن وجاءت معظم هجمات الاتحاد من الجهة اليمنى ومنها هدف المباراة الوحيد·· وعندما حاول جوزيه تعديل الوضع عالج الخطأ بخطأ آخر وأخرج أبو مسلم وأشرك بدلا منه أسامة حسني وعاد للعب بطريقة (4/4/2) بعد اشتراك حسام عاشور في مركز الظهير الأيمن وأحمد السيد في مركز الظهير الأيسر ولم يلتفت المدير الفني الى الانهيار البدني لحسن مصطفى ووقوفه في الملعب اكثر من مرة بداعي الإصابة وبالطبع لم يكن ما بقى من وقت كافيا لاسعاف الأهلي في تصحيح أخطائه ولا تعديل النتيجة وظهرت علل الكرة المصرية في الدقائق العشرالاخيرة وتسابق اللاعبون بالجري دون هدف ولا تركيز·
وسيطرت حالة من الحزن الشديد على مقري الاهلي بالجزيرة ومدينة نصر وخرج أعضاء النادي غاضبين بعد مشاهدة فريقهم وهو يسقط امام اتحاد جدة السعودي حيث احتشد مئات الأعضاء لمتابعة المباراة عبر شاشات العرض الكبيرة التي وضعت بالفرعين وفي الصالة المغطاة بمقر الجزيرة·· والتزم كل المسؤولين المتواجدين بالقاهرة الصمت الشديد وكان من المقرر أن يسافر بعضهم إلى اليابان اليوم لمشاهدة الأهلي في مباراة الدور نصف النهائى والاحتفال مع الفريق بإنجازاته في طوكيو ولكنهم اضطروا إلى إلغاء الحجوزات بعد أن خيب الفريق آمالهم فى الوصول إلى الدور قبل النهائي·· وكان محرم الراغب مدير عام النادي الأهلي هو الوحيد المتواجد في النادي بحكم عمله وأبدى حزنه الشديد لخسارة الفريق وقال إنها مباراة في كرة القدم والخسارة ليست نهاية العالم·
رسائل جماهير الزمالك
سيطرت حالة من الارتياح على جماهير الزمالك ربما لأنها الهزيمة الأولى لمنافسهم التقليدى كما أن المباراة أظهرت صدق كلام فاروق جعفر المدير الفني للأبيض الذي سبق وألمح في تصريحات أغضبت البرتغالي جوزيه وقال فيها إن جوزيه مدرب عادى ولا يفوز الا بإمكانيات لاعبيه التي تفوق امكانيات باقي اللاعبين المحليين في الدوري ولو لم يكن معه هذه التوليفة لما فاز بدليل ما حدث له قبل عامين عندما خسر أمام الزمالك وأمام غزل المحلة وتعادل أكثر من مرة، وصدق جعفر في كلامه لأن جوزيه فشل في أول اختبار حقيقي·· وسارعت الجماهير البيضاء في اصدار النكات والعبارات المضحكة عبر رسائل الهواتف الجوالة لاصدقائهم الأهلاوية على شاكلة (الاهلى البيتنجان اتهزم في اليابان)·· و(الأهلى التعبان انكشف في اليابان)·· و(جوزيه المغرور بات مقهور) وافيهات أخرى كثيرة تبادلها الجمهور الابيض على الشريط الاعلاني في القنوات الفضائية المختلفة·
في الوقت نفسه افسح الموقع الرسمي لجماهير الزمالك على شبكة الإنترنت المجال للشماتة في الأهلي وعلق على سقوطه وتفوق الاتحاد بعنوان (أهلي جوزيه يا حسرة عليه)·· (المغرور أضاع الأهلي بتغييراته الخاطئة)·· أضاع المغرور مانويل جوزيه فريق النادي الاهلي بتغييراته الخاطئة وخسر بهدف نظيف أمام يوردانيسكو الفاهم مدرب نادي الاتحاد السعودي توأم الزمالك·· وأفاض الموقع بأن الأهلي ظهر معظم فترات المباراة بعيدا تماما عن مستواه الذي يتغنى به الاعلام المصري وظهر لاعبوه بمستواهم الحقيقي أمام فريق قوي يملك لاعبين على مستوى عال وخبرة كبيرة·· ولم يعط المدير الفني للاتحاد السعودي الفرصة للاعبي الاهلي لتنفيذ خطة مدربهم العادية والصريحة والتي لم يظهر فيها أي مفاجآت واغلق المساحات تماما أمام بركات وعماد متعب وأبو تريكة وهي الميزة التي يتمتع بها فريق الاهلي في انطلاقات هؤلاء اللاعبين ووضح ان المدير الفني للاتحاد قد ذاكر فريق الأهلي جيدا ووضع الخطة التي تتناسب مع المباراة بينما ظهر جوزيه كمدرب عادي لا يعلم ماذا يفعل حتى التغييرات التي أجراها أثبتت خطأ وجهة نظره وقدراته الحقيقية عندما واجه مدربا خبيرا وفريقا كبيرا وعنيدا مثل اتحاد جدة·· ليخسر فريقه وتظهر قدراته الحقيقية أمام الكبار ونتمنى أن يتدارك لاعبوه أعضاء المنتخب هذه الهزيمة سريعا من أجل المهمة القومية التي تنتظرهم في يناير القادم·· هكذا كان رأي موقع جماهير الزمالك على الشبكة الدولية·
آراء الخبراء
اتفق خبراء الكرة على أن الأهلي فرط فى فرصة ذهبية من أجل الوصول للدور قبل النهائى لبطولة كأس العالم للأندية وكان بمقدوره الفوز على نادى اتحاد جدة لو استغل اللاعبون الفرص التى أتيحت لهم·· وأجمع الخبراء على أن جوزيه لم يحسن قراءة المباراة ولم يجيد التعامل مع أحداثها وانه مدرب مراهق او ساذج فشل فى التعامل مع المباريات الصعبة على عكس ما حققه من انتصارات محلية زائفة امام خصوم ضعاف·· فى نفس الوقت الذى أحسن فيه يوردانيسكو التعامل مع الموقف وقراءة المباراة جيداً·· ولهذا حقق الفوز·
وأكد حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الوطني أن بعض لاعبي الاهلي أدوا ما عليهم خلال شوطي المباراة والبعض الآخر لم يتوقع أن يظهر بمستوى متخاذل أمام اتحاد جدة وأن لاعبي الاهلي تعرضوا لبعض الرهبة والخوف منذ بداية المباراة لدرجة أن الاهلي دخل بداية الشوط الاول مسيطرا على أجواء المباراة ولكن اتحاد جدة السعودي استحوذ على الكرة وهدد مرمى الاهلي أكثر من مرة مع نهاية الشوط الاول والشوط الثاني كاملا·
وقال شحاتة في مجمل المباراة ظهر اتحاد جدة بأفضل مستوى وكان الاحسن والمسيطر على مجريات المباراة وظهر عصام الحضري حارس مرمى الاهلي بمستوى متميز خلال شوطي المباراة وأنقذ مرماه أكثر من مرة·
أما شوقى غريب المدرب العام للمنتخب فقال إن اتحاد جدة سيطر على مجريات المباراة وكان مصمما على الفوز منذ بداية المباراة وهدد مرمى الاهلي اكثر من مرة·· كما ان بعض لاعبي الاهلي لم يكونوا في مستواهم البدني·· والسبب الرئيسي وراء فوز اتحاد جدة اللعب الجماعي والخطة المتميزة·
وأكد الدكتور عمرو أبو المجد الخبير الكروى أن الأهلي أضاع فرصة حقيقية فى الوصول إلى الدور نصف النهائى للبطولة وكانت لديه فرصة كبيرة للفوز في الشوط الأول ولاحت أمام لاعبيه فرصتان لإحراز الأهداف وسيطر الأهلي على مجريات الأمور خلال هذا الشوط وكان يتوقع له أداء أفضل فى الشوط الثانى ولكن الأداء جاء مخيباً للآمال·· فضلاً عن أن المدير الفنى لفريق الاتحاد السعودى أجاد قراءة المباراة فى الشوط الثانى وأغلق مفاتيح لعب الأهلي وهو ما ساعده فى السيطرة على أحداث المباراة·
وأشار أبو المجد إلى أن لاعبي الأهلي أفرطوا في بذل الجهد خلال الشوط الأول وهو ما أثر على اللياقة البدنية فى الشوط الثانى وظهر الفارق واضحاً وكان يجب على اللاعبين الموازنة فى المجهود على مدار الشوطين·· وأن نزول أبو مسلم وخروجه يمثل لغزا كبيرا بالإضافة إلى أن التغييرين الأخيرين كانا بهدف علاج الموقف بعد الخسارة ولكن لم يكن لهما أى تأثير·· هذا فضلاً عن أن هناك عدم توفيق واجه محمد بركات ومحمد أبو تريكة وعماد متعب·
أما هانى مصطفى نجم الأهلي الأسبق فأكد أن أداء الأهلي لم يكن على المستوى المطلوب وفشل لاعبوه فى إسعاد الجماهير الغفيرة التى كانت تنتظرهم وتحقيق نتيجة إيجابية·· وأن تغييرات جوزيه لم تكن موفقة تماما بدليل أنها لم تحدث أي تأثير فى أحداث المباراة هذا فضلاً عن أن جوزيه لم يحسن قراءة المباراة خاصة فى الشوط الثانى·· وفى المقابل تفوق يوردانيسكو المدير الفني لنادي اتحاد جدة في قراءة المباراة جيداً وأحسن التعامل معها· وأضاف أن خط وسط الأهلي لم يكن له ظهور واضح في المباراة خاصة محمد شوقي الذي لم يفعل شيئا وكان وجوده عبئا على الفريق من خلال تمريراته المقطوعة·· كما أن عصام الحضري أخطأ فى تقدير الكرة التي جاء منها الهدف ولكنه في نفس الوقت أنقذ مرماه من أكثر من هدف محقق·
وقال فاروق جعفر ان جوزيه لعب دورا في الخسارة امس بأسلوب إدارته للقاء والتغييرات التي أجراها ومنها الدفع بأحمد ابومسلم في الشوط الثاني ثم سحبه مرة أخرى ومثل هذا الاجراء من شأنه النيل من استقرار وتركيز الجميع داخل الفريق·· وبث الخوف والقلق في نفوس اللاعبين داخل الملعب·

اقرأ أيضا

فيصل الكتبي يتطلع إلى ذهب كوريا في بطولة العالم للألعاب القتالية