الاتحاد

الرياضي

دوري الإمارات يحتفل قريباً بالهدف 10000

اعداد - راشد الزعابي:
ارقام من الدوري وقراءات في نتائج المباريات ، ندمج الماضي بالحاضر ونقحم المستقبل ونرصد ما بين السطور وما خفي من المؤشرات ، نستعين بالتاريخ كثيرا لكي يكون الحاضر اكثر جمالا ، نعطي كل ذي حق حقه ونعاتب كل مقصر من اجل دوري اجمل وكرة قدم تعشقها الجماهير ، قصاصات من الامس الجميل وحروف من الحاضر تكون قراءة للمستقبل ، فرق ولاعبون ومدربون واسماء لا تغيب عن الانباء ونجوم تأفل ونجوم تزداد بريقا ولعبة الكراسي الموسيقية بين فرق الدوري مستمرة ·
قراءات نكتبها لكم لتقرأوها ولتعيشوا اجواءها وملفات نفتحها ونعرض اوراقها وما بين كل جولتين لنا معكم موعد وتاريخ متجدد·
الجولة التاسعة لم تشهد الكثير من المفاجأت فحافظت ستة فرق على مراكزها بينما تغيرت مراكز الفرق الستة الاخرى واذا كان الوضع في الصدارة ثابتاً الى اشعاراخر حيث يبتعد الوحدة عن اقرب المنافسين بفارق وصل في هذه الجولة الى ست نقاط بالتمام والكمال الا ان الجزيرة قفز الى المركز الثاني مستغلا تعادل الشارقة مع الاهلي فتراجع الشرقاوية الى المركز الثالث فيما كانت القفزة الاكبر في جدول الترتيب هذا الاسبوع من نصيب فريق الامارات الذي تحرك ثلاثة مراكز دفعة واحدة بعد فوزه على الشباب وكانت هذه القفزة على حساب ثلاثة فرق هي الشعب وبني ياس والوصل التي تراجعت مركزا واحدا لكل منها فيما بقي دبا الحصن مستقرا في المركز الاخير من جدول الترتيب للاسبوع الثاني على التوالي ·
ويمكن ملاحظة التقارب في عدد النقاط التي تفصل بين الفرق بعضها البعض وبعد مرور جولات تسع لا تزال ملامح المناطق المعروفة في بطولة الدوري مجهولة المعالم وباستثناء الوحدة لا يمكننا معرفة هوية الفرق التي ستكون في المنافسة على القمة ولا فرق منطقة الويط ولا حتى فرق القاع فمتى يكون تحديد المعالم ·
على بعد 72 هدفاً
لم يتبق سوى 72 هدفا فقط ثم نحتفل بالهدف رقم 10000 في تاريخ دوري الامارات وبعد نهاية الجولة التاسعة يبلغ عدد الاهداف المسجلة في المسابقة حتى الان 9928 هدفا في 3574 مباراة ومن الاكيد ان تشهد الجولات القادمة هذا الهدف التاريخي وبحسبة تقريبية يمكن ان نتوقع ان هذا الهدف سيتم تسجيله بعد اربع جولات من الان وكانت المسابقة قد شهدت تسجيل الهدف رقم 1000 في موسم 1978/1979 والهدف رقم 9000 في موسم 2003/2004 فمن يسجل الهدف رقم 10000 ؟
أضعف نسبة تهديف
هل تفوق الدفاع ام ان الهجوم كان في جولة صيام ·· فقد انقذت مباريات اليوم الثاني للجولة نسبة التهديف بصورة كبيرة ففي حين تم تسجيل ثلاثة اهداف فقط في ثلاث مباريات اقيمت في اليوم الاول فقد تم تسجيل 10 اهداف في المباريات الثلاث التي اقيمت في اليوم الثاني وبها بلغ عدد اهداف الجولة 13 هدفا وهي النسبة الاقل في الدوري هذا الموسم اذ ان المعدل العام للتهديف بلغ 2,16 هدف في المباراة الواحدة وهي الاضعف منذ موسم 2003/2004 ·
ودوري المجموعتين وبالتحديد الاسبوع الثاني الذي شهد تسجيل 12 هدفا في مباريات المجموعتين وكان افضل نسبة تهديف في هذا الموسم في مباريات الجولة الرابعة التي شهدت تسجيل 26 هدفا وهو ضعف عدد الاهداف المسجلة في الجولة التاسعة وقبل هذه الجولة كانت الجولتان الثالثة والسادسة الافقر تهديفيا برصيد 16 هدفا وان تبقت في الجولتين مباراتان مؤجلتان·
واذا كانت نسبة التهديف في هذه الجولة لم ترض جماهير الدوري وعشاق الاهداف واثارتها والبهجة التي تثيرها في المسابقة فعليهم الا ينزعجوا كثيرا عندما يعلموا ان اسوأ نسبة تهديف حدثت في دوري الامارات على مر تاريخه كانت في موسم 1980/1981 وبالتحديد في الاسبوع الحادي عشر حيث تم تسجيل هدفين فقط في خمس مباريات وسجل الهدفين اللاعبان احمد تشومبي للوصل في مرمى النصر واللاعب احمد عبدالله للعين في مرمى الامارات (الوحدة حاليا) وانتهت بقية مباريات بالتعادل السلبي وهنا فقط نذكركم بمباريات الاسبوع الاسوأ تهديفيا في تاريخ دوري الامارات ·
15 فوزا على التوالي للزعيم
عادل فريق العين رقم قياسي كان مسجلا باسم الشارقة منفردا بحالات الفوز المتتالية على ملعبه وهذا الرقم هو الخامس عشر وكان فريق الشارقة قد حقق هذا الرقم في ثلاثة مواسم على التوالي وهي من موسم 1975/1976 الى موسم 1977/1978 وها هو الزعيم العيناوي يسجل للتاريخ 15 فوزا على التوالي في الملعب العيناوي حيث حقق فريق العين في الجولة التاسعة امام الشعب فوزا صعبا في الوقت القاتل من عمر المباراة وهذا هو الفوز الخامس عشر على التوالي للفريق وكان الرقم السابق المسجل باسم فريق العين 13 مباراة على التوالي وكسر هذا الرقم عندما حقق الفوز على بني ياس في الجولة السابعة وحمل الفوز رقم 14 على التوالي · ومن اصحاب الارقام القياسية في هذا المجال فريق الاهلي برصيد 10 انتصارات متتالية على ملعبه في موسمي 1975/1976 والموسم الذي يليه يعتبر فريق النصر هو صاحب المركز الثاني تاريخيا برصيد 13 فوز في موسمي 1978و1979 وللوصل رقم جيد برصيد 11 فوزا متتاليا على ملعبه في موسمي 1982 و1983 وعادل العين الرقم القياسي لفريق النصر وسجل 13 فوزا متتاليا على ملعبه في موسمي 1993 و1994 وهاهو هذا الموسم وبعد ان خسر من الشعب في الموسم الماضي على ملعبه عاد وحقق الفوز على الوصل في الاسبوع السادس ليبدأ سلسلة الانتصارات المتتالية ويحقق في الجولة التاسعة من هذا الموسم الفوز الخامس عشر على التوالي على ملعبه فهل يكسر فريق العين هذا الرقم الذي ظل صامدا قرابة الثلاثين سنة عندما يستضيف فريق الاهلي في اليوم الاول للسنة القادمة في لقاء مؤجل لو حقق فيه فريق العين الفوز سيكون السادس عشر على التوالي في ملعب العين لينفرد وحيدا بالرقم القياسي الذي زاحم فيه فريق الشارقة بعد فوزه الاخير ·

اقرأ أيضا

الاتحاد الجزائري يعفي بلماضي من تدريب منتخب المحليين