صحيفة الاتحاد

الرياضي

إسماعيل مطر يشارك في مهرجان اعتزال حمزة إدريس

إسماعيل مطر (يسار) ضمن أبرز النجوم للمشاركة في مهرجان اعتزال حمزة إدريس

إسماعيل مطر (يسار) ضمن أبرز النجوم للمشاركة في مهرجان اعتزال حمزة إدريس

تأكد مشاركة لاعبنا الدولي إسماعيل مطر في مهرجان إعتزال حمزة إدريس لاعب الاتحاد والمنتخب السعودي، في 30 الجاري بمواجهة فريق الاتحاد لفريق يوفنتوس الإيطالي، كما تأكدت مشاركة الثنائي المصري عماد متعب وإسلام الشاطر.
وعلى خلفية التحضيرات لحفل الاعتزال، تقوم لجان الحفل حاليا باستخراج التأشيرات اللازمة للاعب البرازيلي تشيكو الذي كانت له تجربة احترافية بصفوف الاتحاد للمشاركة في اللقاء، فيما لا يزال اللاعب المعتزل أحمد بهجا غير مؤكد لحضوره المهرجان.
وقدم اللاعب المعتزل حمزة إدريس الدعوة لرئيس ناديه السابق منصور البلوي لحضور حفل اعتزاله، ورافق حمزة أثناء الزيارة عضو مجلس الإدارة فراس التركي، وأشاد البلوي بما قدمه حمزة إدريس لنادي الاتحاد طيلة مشاركته.
وأكد أنه يرتبط بالذكريات الجميلة مع حمزة من قبل انتقاله لنادي الاتحاد من نادي أحد، وكان من الأشخاص الذين عرضوا على حمزة الانتقال لنادي الاتحاد عندما تقابلا صدفة في المدينة المنورة، وأضاف أن حمزة أهدى إدارته أول بطولة بعد 24 ساعة من تسلمه للرئاسة عندما أحرز هدف الفوز الذهبي في مباراة السوبر السعودي المصري أمام فريق الإسماعيلي، بالإضافة للعديد من الإنجازات التي يسطرها التاريخ لحمزة مع المنتخب ونادي الاتحاد، وأكد حضوره لحفل الاعتزال وأنه لا يحتاج لدعوة حتى يحضر الحفل.
وأعلن البلوي أثناء استقباله اللاعب عن عزمه التراجع عن قراره بترك الوسط الرياضي في هذا الموسم والقيام بزيارة النادي وحضور تدريب الفريق الكروي والالتقاء باللاعبين. ونفى أن يكون هناك خلافا بينه وبين إدارة الدكتور خالد المرزوقي يصل إلى حد القطيعة أو العمل ضد النادي وأضاف قائلا: «البعض وصل به الأمر إلى ترديد بأنني أعمل ضد النادي حتى أنه وصل بهم الأمر إلى إطلاق شائعات ضد قائد الفريق اللاعب محمد نور، وأنني استخدمه ضد الإدارة متناسياً منظر دموع نور بعد المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال آسيا، وهم يشاهدون دموعه وهي تتساقط حرقة على ضياع اللقب».
وأبدى البلوي تحفظه على قرار الإدارة الاتحادية في تعيين حمد الصنيع مديراً للفريق، موضحاً أنه كان يفضل شخصاً آخر غير الأسماء التي سبق لها العمل في هذا المنصب، كما أكد أنه لم يكن راضياً عن قرار حامد البلوي بالاستقالة والتوقيت الذي أختاره لذلك.
من جانبه، أكد حمزة إدريس أنه كان حريصاً على زيارة أحد أهرامات نادي الاتحاد ودعوته لحفل الاعتزال الذي لا يكتمل الا بتواجد الشخصيات الاتحادية الوفية أمثال منصور البلوي الذي ارتبط معه بالكثير من المواقف وكان من الداعمين له بقوة عندما كان لاعبا.
من جانبه، أكد عضو مجلس الإدارة الاتحادية فراس التركي أنه لا توجد إطلاقا خلافات بين الإدارة وعضو شرف مؤثر بقامة منصور البلوي المعروف بمواقفه المشهودة تجاه ناديه، وأوضح أنه شخصياً تلقى دعم وإشادة البلوي في بداية مشواره الإداري في النادي عندما وصفه بمستقبل العمل الإداري لنادي الاتحاد.
وحول ما يتردد عن أن البلوي طلب سلفة بمبلغ 10 ملايين ريال من الإدارة الاتحادية وأن الإدارة رفضت ذلك قال التركي: «أولا حدث العاقل بما يعقل فهل شخص مثل منصور البلوي قدم الكثير والكثير لنادي الاتحاد من دعم مالي يطلب سلفة من الاتحاد، إضافة إلى أن لوائح الرئاسة العامة لرعاية الشباب تمنع مثل ذلك الأمر».
من جانب آخر، أوشكت إدارة نادي الاتفاق على الانتهاء من التعاقد مع ثلاثة لاعبين أجانب من المنتظر وصولهم إلى الدمام السبت أو الأحد المقبلين، وذلك بعد الانتهاء من استخراج التأشيرة الخاصة بهم، ولن يكون من ضمن هؤلاء الثلاثة أي لاعب آسيوي، حيث سيكون العماني خليفة عايل المحترف الآسيوي الرابع في إشارة إلى إلغاء عقد يونس المنقاري المتواجد مع الفريق حاليا ويلعب الثلاثة الذين تم التعاقد معهم في مركزي الوسط والهجوم.
واستأنف فريق الاتفاق تدريباته بعد الراحة التي منحها الجهاز الفني للاعبين عقب لقاء النصر وذلك استعدادا للقاء الأهلي الجمعة المقبل.