الاتحاد

عربي ودولي

السجن 3 سنوات لأبرز سناتور جمهوري في عهد بوش

حكم على توم ديلي السناتور الجمهوري القوي السابق في الحزب أمس الأول، بالسجن 3 سنوات بتهمة تبييض أموال في قضية تمويل انتخابي، في حكم سارع إلى استئنافه. وكانت هيئة محلفين في تكساس أدانت توم ديلي بتبييض أموال لقيامه بنقله أموال جاءت من شركات إلى مرشحين جمهوريين من تكساس كان يدعمهم خلال حملة انتخابات منتصف الولاية في 2002. وقال القاضي إن توم ديلي سيخضع بعد عقوبة السجن لثلاث سنوات، للاختبار لمدة 10 سنوات موضحاً أن هذه القاعدة تطبق على البرلمانيين كغيرهم من المواطنين. وتتعلق القضية بهبة بقيمة 190 ألف دولار سلمت إلى اللجنة الوطنية الجمهورية تلتها تحويلات بالقيمة نفسها قامت بها اللجنة لمصلحة 7 مرشحين. وخرج ديلي من القاعة حراً بعدما دفع كفالة قدرها 10 آلاف دولار بانتظار الاستئناف. وكان ديلي أقوى شخصية جمهورية في الكونجرس وشخصية أساسية في السياسة الأميركية في عهد جورج بوش، قبل انسحابه من السياسة في 2006.
من جانب آخر، أعلنت وزارة العدل الأميركية أن جيفري ستيرلينج العميل السابق لوكالة الاستخبارات المركزية “سي آي ايه” الذي اعتقل الخميس الماضي، لتسريبه معلومات سرية إلى صحفي عن عملية سرية تتعلق “بقدرات التسلح النووي” لـ”بلد ايه (أو ألف)”، سينقل إلى فيرجينيا استعداداً لمحاكمته. وقالت الوزارة إن ستيرلينج وهو أميركي أسود (43 عاماً)، اعتقل في سانت لويس في ولاية ميسوري ومثل أمس الأول، أمام محكمة فدرالية. وسيبت خلال جلسة أمام قاض فدرالي، ما إذا كان سيبقى في الحبس الاحتياطي بانتظار محاكمته. ويشتبه بأنه سلم أول معلومات في 2003 قبل تحرير مقال ثم في 2006 إلى الصحفي نفسه لوضع كتاب هذه المرة. وتشير التواريخ والتفاصيل إلى الصحفي جيمس رايزن مراسل “نيويورك تايمز” ومؤلف كتاب “حالة حرب: التاريخ السري للسي آي ايه وإدارة بوش”.

اقرأ أيضا

«الكنيست» الإسرائيلي يقر حل نفسه وإجراء انتخابات جديدة