الاتحاد

عربي ودولي

مليونا مغترب عراقي يحق لهم التصويت في 15 دولة


عمان-رويترز: اعلنت حمدية الحسيني مسؤولة المفوضية العليا المستقلة عن التصويت خارج العراق امس إن مسؤولي الانتخابات يستعدون لان تكون نسبة إقبال العراقيين المقيمين في الخارج والتي تبدأ غدا الثلاثاء وتستمر حتى الخميس المقبل أكبر من المشاركة التي شهدتها الانتخابات في يناير الماضي، حيث من المرجح زيادة إقبال السنة· وقالت:'الآن في الانتخابات هناك رغبة من الجميع سواء في داخل العراق او في الخارج من أجل ان تشارك في عملية التصويت واتوقع ان يكون هناك اعداد اكبر بكثير في الخارج من المرة الماضية'، مشيرة الى أن ما يصل إلى مليوني عراقي يعيشون في الخارج يحق لهم المشاركة· واوضحت الحسيني لوكالة 'رويترز' في عمان حيث تجري إدارة عملية التصويت خارج العراق:'هيأنا مليوني ورقة اقتراع··والاستعدادات تجري لإقامة 520 مركزا للاقتراع في 120 مركزا انتخابيا في 38 مدينة داخل 15 دولة تستضيف العدد الأكبر من العراقيين المقيمين في الخارج، وهذه الدول هي استراليا وبريطانيا وكندا والدنمرك والنمسا وألمانيا وإيران والأردن وهولندا والسويد وسوريا ولبنان وتركيا والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة'·
وفي الانتخابات التي أجريت في يناير الماضي حال الخوف واللامبالاة والتشوش دون مشاركة الأغلبية الساحقة مما يقدر بنحو مليون عراقي مغترب· ولم يدل سوى ربع من يحق لهم التصويت بأصواتهم·
وفي العراق قاطع الكثير من السنة الانتخابات التي أجريت في يناير إما خوفا أو غضبا، ولكن في الانتخابات المقبلة يشارك عدد أكبر من الأحزاب السنية لمنع الأحزاب الشيعية من السيطرة على البرلمان الجديد· وقالت الحسيني:'هناك عدد كبير من الاحزاب السياسية والائتلافات وهذا دليل ان الجميع من كافة شرائح المجتمع ترغب بالمشاركة في العملية السياسية'، واضافت أن المفوضية تحاول تجنب أي صعوبات متعلقة بالتجهيزات والتي ألقي عليها باللوم في ضعف الإقبال في الانتخابات السابقة مثل بعد أماكن مراكز الاقتراع عن منازل المغتربين العراقيين·

اقرأ أيضا

واشنطن ستسمح بالاحتجاز غير المحدد بوقت لأطفال المهاجرين