الاتحاد

دنيا

فحص واحد يرصد ثلاثة أنواع من السرطانات


واشنطن (أ ف ب) - يرصد فحص الكشف عن سرطان عنق الرحم المسمى فحص اللطاخة أيضاً، سرطانات المبيض وبطانة الرحم، بحسب دراسة سريرية تجريبية نشرتها الصحيفة الأميركية «ساينس ترانسليشونال ميديسين». فقد اكتشف الباحثون للمرة الأولى في فحص اللطاخة مؤشرات جينية، خاصة بسرطانات بطانة الرحم المميتة وسرطانات المبيض.
وهذا يعني أن فحص اللطاخة المسمى أيضاً فحص «بابانيكولاو»، تيمناً بمخترعه، قادر على رصد ثلاثة أنواع من الأمراض السرطانية من خلال فحص روتيني واحد، على ما أظهرت نتائج الدراسة. ويندرج هذا الاكتشاف في إطار التطور المحرز في علم الجينات، والذي يسمح للعلماء برصد أنواع متعددة من السرطانات، في مرحلة مبكرة خصوصا.
وقد سمح هذا الفحص الجيني برصد كل سرطانات بطانة الرحم لدى النساء المشاركات في الدراسة. لكن معدي الدراسة، وأبرزهم الدكتور لويس دياز الذي يعمل بروفسوراً مساعداً في علم السرطانات في جامعة جونز هوبكنز، يشيرون إلى ضرورة إجراء دراسات أكثر شمولية قبل تعميم هذا الفحص الواعد سريرياً.
ومع أن فحص اللطاخة هو فحص شائع وناجح يلجأ إليه الأطباء لرصد مؤشرات مجهرية متعلقة بسرطان عنق الرحم، إلا أنه ما من فحص روتيني لكشف سرطانات المبيض وبطانة الرحم. لكن هذه الدراسة محدودة نوعاً ما، لأن النساء الأربع والأربعين الائي شاركن فيها مصابات أصلاً، إما بسرطان المبيض، أو بسرطان بطانة الرحم. وبالتالي، يتعين على الباحثين الآن إجراء فحص اللطاخة على نساء يتمتعن بصحة جيدة كي يروا ما إذا كان سيكشف العلامات الأولى لسرطان المبيض، أو بطانة الرحم.

اقرأ أيضا