زيوريخ، سويسرا (أ ف ب) بقيت زيوريخ وجنيف أغلى مدينتين في العالم، على ما أظهرت دراسة أجراها مصرف «يو بي اس» السويسري، متقدمتين على أوسلو وكوبنهاجن ونيويورك. هذه الدراسة التي نشرت للمرة الأولى عام 1971 تتبع تطور تكلفة المعيشة في مجموعة من المدن الكبرى، من خلال مراقبة أسعار منتجات وخدمات مقارنة بمتوسط الأجور في 15 مهنة لها صفة تمثيلية، ومن أجل تسهيل المقارنة تحوَّل الأسعار إلى الدولار الأميركي. وتقارن الدراسة الأسعار والأجور في 77 مدينة كبيرة. وعلى صعيد القدرة الشرائية، تحتل لوس أنجلوس الصدارة، تليها زيوريخ وميامي فجنيف ولوكسمبورج، وتزيد القدرة الشرائية لسكان المدينة الكاليفورنية بنسبة 23,9% عن قدرة سكان نيويورك. وفي نسختها الراهنة، أوردت الدراسة الكثير من الأمثلة محللة مثلاً تكلفة فنجان قهوة من مدينة إلى أخرى، وتطور القدرة الشرائية في لندن، مقارنة بالعواصم الأوروبية الأخرى بعد سنتين على البريكست. ومن الأمثلة أيضاً، احتساب تكلفة عطلة نهاية أسبوع من يومين في موسكو وسان بطرسبرج خلال كأس العالم. فعلى مشجعي كرة القدم أن يدفعوا بمعدل وسطي 268,25 دولار لليلتين في فندق جيد في وسط موسكو، أي أكثر من ضعف السعر في سان بطرسبرج (129,30 دولار).