الاتحاد

عربي ودولي

استعدادات إسرائيلية لضرب إيران في مارس المقبل

عواصم - وكالات الانباء: أصدر رئيس الوزراء ارييل شارون أوامره للقوات الاسرائيلية بأن تكون على استعداد لتوجيه ضربة محتملة لمنشآت تخصيب اليورانيوم الايرانية بنهاية مارس المقبل بعد انتخاب الكنيست الجديد·
وقالت صحيفة 'صنداي تايمز' البريطانية في موقعها الالكتروني على شبكة الانترنت ان أوامر شارون جاءت في أعقاب تحذير من الاستخبارات الاسرائيلية بأن إيران بدأت بالفعل عمليات تخصيب اليورانيوم في منشآت سرية وسط مواقع مدنية· وذكرت الصحيفة أن الموقف المتأزم بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران بشأن عمليات التفتيش على المنشآت النووية الايرانية و'اللغة العدائية' للرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الذي دعا الاسبوع الماضي بنقل إسرائيل لاوروبا صعدا من الموقف· وينتظر أن تصل الازمة لذروتها في شهر مارس المقبل عندما يقدم الامين العام للوكالة الدولية محمد البرادعي تقريرا جديدا بشأن برنامج إيران النووي· وأوضحت الصحيفة أن الاوامر بالاستعداد لاحتمال توجيه ضربة لايران عرفت طريقها لوزارة الدفاع الاسرائيلية حتى وصلت لرئيس الاركان·
وأكدت مصادر داخل قيادة القوات الخاصة أن الاوامر برفع الاستعداد للحالة 'جي' أي اقصى درجات الاستعداد للقيام بعملية ضد إيران صدرت قبل أسبوع·
من جانبه قال عاموس جلعاد كبير واضعي الخطط الاستراتيجية والامنية بوزارة الدفاع الاسرائيلية امس إن بلاده لا تستبعد عملا عسكريا ضد البرنامج النووي لايران ولكنها تفضل حاليا ان تترك الفرصة كاملة أمام الضغوط الدبلوماسية الاجنبية على طهران· وتحدث جلعاد بعد تقرير صحيفة 'صنداي تايمز' البريطانية· الا انه نفى وجود مثل هذه الخطة ولكنه ذكر ان اسرائيل قد تفكر في نهاية الامر في عمل عسكري ضد ايران مشابه لقصف مفاعل اوزيراك النووي العراقي في عام ·1981 وصرح جلعاد 'من غير الصواب ان تنفي دولة تواجه مثل هذ التهديد انها ستدرس بديلا آخر (غير الدبلوماسية)· لا يمكن الجزم مسبقا باستبعاد اي بديل في المستقبل'· وتابع 'ولكن في ضوء خطة محددة كالتي عرضت ببراعة في المقال يمكن ان اقول انها غير صحيحة'·
من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي امس ان الشركات الاميركية بإمكانها المشاركة في مناقصات مشاريع بناء المحطات النووية لتوليد الطاقة الكهربائية في بلاده 'إذا تحلت بالمواصفات القياسية والكيفية الضرورية'· ونسبت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (إرنا) إلى آصفي قوله ردا على سؤال حول البلدان التي أعلنت عن مشاركتها إيران في عمليات التخصيب 'إن بعض البلدان أعلنت عن رغبتها في التعاون مع إيران بهذا الشأن وستبحث رغبتها عقب استلام إيران لطلباتها'·

اقرأ أيضا

قتيل و25 جريحا بانفجار مبنى في شرق ألمانيا