الاتحاد

عربي ودولي

دمشق تأمل بأن يكون تقرير ميليس منصفاً وموضوعياً


القاهرة - وكالات الانباء:أعرب الدكتور مهدي دخل الله وزير الاعلام السوري، عن أمله في أن يكون التقرير الذي قدمه القاضي الالماني ديتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري، الى مجلس الامن الدولي 'منصفا وموضوعيا ويشير الى تعاون سوريا معه'·
وأكد دخل الله في تصريح إلى إذاعة 'صوت العرب' امس أن سوريا تتعاون مع لجنة ميليس من أجل اظهار الحقيقة في قضية اغتيال الحريري،مشيرا الى وجود قوى ترغب في المزيد من الضغوط على سوريا رغم تعاونها مع ميليس·وكان ميليس قد استجوب خمسة من المسؤولين السوريين في فيينا الاسبوع الماضي ،في إطار التحقيقات التي يجريها ، وهي المرة الاولى التي يجري فيها استجوابا كهذا خارج سوريا·
وتوقعت مصادر فرنسية 'مطلعة' أن يفرض مجلس الامن الدولي في قراره حول قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري عقوبات 'فردية' على المسؤولين السوريين الذين يشتبه في تورطهم بجريمة الاغتيال وفقا لقرار المجلس رقم 1636 وأبلغت المصادر صحيفة 'الشرق الاوسط' اللندنية امس، أن الولايات المتحدة 'غيرت موقفها وبعد أن كانت تطالب بعقوبات جماعية على سوريا فإنها اليوم تقبل مبدأ العقوبات الفردية والشخصية'·
وكان ميليس الذي تسلم مهمته في حزيران/يونيو في بيروت قد أعلن أنه سيترك عمله في 15 كانون أول/ديسمبر الجاري·وجاء في تقرير مبدئي لميليس في تشرين أول/أكتوبر الماضي أن مسؤولين لبنانيين وسوريين ضالعون في الانفجار الذي وقع في بيروت في 14 شباط/فبراير الماضي وأودى بحياة الحريري·
ومن جهة اخرى، انطلقت فى المحافظات السورية حملة شعبية تهدف الى جمع مليون توقيع على رسالة موجهة الى الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان تؤكد رفض استخدام التحقيق في مقتل الحريري لاهداف وغايات لا علاقة لها بالاهداف التي قامت من أجلها لجنة التحقيق واستخدامه ذريعة للضغط على سوريا لثنيها عن مواقفها تجاه القضايا العربية العادلة ، مؤكدة ان سوريا هي المتضرر الاول من اغتيال الحريري·

اقرأ أيضا

قائدة سفن أنقذت مهاجرين ترفض تكريماً من باريس