الاتحاد

عربي ودولي

السيستاني لا يدعم أي قائمة وزاد يدعو البرلمان المقبل للتجديد لطالباني


بغداد-وكالات الانباء: طلبت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق امس من القادة العسكريين العراقيين والقوات المتعددة وقف العمليات في محافظتي الانبار ونينوى استعدادا للانتخابات التشريعية يوم الخميس المقبل، والتي حث المرجع الديني الاعلى علي السيستاني العراقيين على المشاركة الواسعة فيها وعدم تعريض اصواتهم للضياع لكن من دون ان يعلن دعمه لاية قائمة على اخرى·
وقال المسؤول في المفوضية عادل اللامي خلال مؤتمر صحفي: 'لقد التقينا القادة العسكريين وايضا القادة في القوات المتعددة واكدنا لهم على ضرورة تهدئة الاوضاع وعدم إحداث أي عمليات هجومية في الانبار ونينوى وكانوا متجاوبين معنا ووعدونا بذلك باستثناء حالات الدفاع عن النفس التي قد تحصل هنا وهناك'· وأشار الى أن لدى المفوضية غرف عمليات متنوعة خاصة بالموقف الامني لجميع المحافظات والتي تبدو الى الآن بلا أي اضطرابات او شيء من هذا القبيل·
وأوضح اللامي انه سيفتتح 154 مركزا في محافظة الانبار من مجموع 207 كان يفترض فتحها هناك، وقال ان هذا العدد ممكن ان يتصاعد لكن المشكلة تكمن في المناطق الممتدة من غرب الرمادي لغاية الحدود حيث لم يتقدم الكثيرون للعمل هناك لخطورتها، في حين انه في محافظة نينوى سيتم افتتاح 520 مركز اقتراع· مشيرا الى ان لدى المفوضية خطة امنية مع وزارة الداخلية لحماية جميع مراكز الاقتراع·ولم يتطرق اللامي الى الموعد الذي ستعلن فيه نتائج الانتخابات، قائلا انها ستتم على مرحلتين الاولى اعلان نتائج المقاعد الـ ،230 ومن ثم تعطى الكيانات 48 ساعة لترشيح ممثليها للمقاعد التعويضية الـ ·45 فيما قال عضو المفوضية صفوت رشيد أن نحو 700 الى 800 مراقب دولي من اصل 318 الف مراقب سيشرفون على الانتخابات المنتظر ان يشارك فيها وفق إحصائيات المفوضية 14 مليونا و376 الفا و169 عراقيا في 32 ألف مركز اقتراع موزعة على 6200 مركز انتخابي في 18 محافظة·
ووفق احصائيات المفوضية فإن سبعة آلاف مرشح يمثلون 228 لائحة و334 كيانا سياسيا سيتنافسون على مقاعد مجلس النواب المقبل البالغة 275 مقعدا· وقال عضو مجلس المفوضية فريد ايار إن العسكريين والمعتقلين والراقدين في المستشفيات سيدلون اليوم الاثنين بأصواتهم فيما يدلي العراقيون في الخارج يوم غد الثلاثاء بأصواتهم لمدة ثلاثة ايام، واضاف أن البرامج الدعائية للمرشحين ستتوقف ابتداء من يوم الاربعاء وسيتعرض المخالفون لاجراءات ومساءلة قانونية·
الى ذلك، دعا السيستاني امس العراقيين الى المشاركة الواسعة في الانتخابات وعدم تعريض الاصوات للضياع لكن من دون ان يعلن دعمه لاية قائمة على اخرى، وقال في بيان صدر عن مكتبه ان هذه الانتخابات لا تقل اهمية عن سابقتها وعلى المواطنين رجالا ونساء ان يشاركوا فيها مشاركة واسعة ليضمنوا حضورا كبيرا وقويا للذين يؤتمنون على ثوابتهم ويحرصون على مصالحهم العليا في مجلس النواب المقبل· لكن زعيم 'المجلس الاعلى للثورة الاسلامية' عبد العزيز الحكيم قال من جانبه أن مرجعية السيستاني لم تسحب يدها عن لائحة الائتلاف العراقي الموحد التي يتزعمها، واضاف: 'هناك فرق بين رفع المرجعية يدها عن قائمة الائتلاف الموحد الذي هو موقف سلبي وبين عدم التصريح وهو موقف حيادي تماما'·
من جهة ثانية، دعا السفير الاميركي لدى بغداد زلماي خليل زاد امس مجلس النواب العراقي المقبل إلى إعادة انتخاب جلال طالباني رئيسا للعراق للفترة القادمة والبالغة أربع سنوات، وذلك في كلمة ألقاها بمناسبة وضع الحجر الاساس للجامعة الاميركية في السليمانية شمال شرق العراق والتي يتوقع افتتاحها بعد عامين·

اقرأ أيضا

الهند وباكستان تتبادلان إطلاق النار بعد جلسة مجلس الأمن بشأن كشمير