انفصل جبل جليد، يبلغ وزنه تريليون (ألف مليار) طن وهو من أكبر جبال الجليد المرصودة في العالم، عن القارة المتجمدة الجنوبية (انتركتيكا) للتو على ما أكد باحثون في جامعة سوانسي في بريطانيا. وأوضح العلماء، الذين كانوا يتابعون تطور هذه الكتلة الجليدية الهائلة «تشكل جبل الجليد بين يومي الاثنين والأربعاء عندما انفصل جزء من الحاجز الجليدي «لارسن سي» تبلغ مساحته 5800 كيلومتر مربع». وتبلغ سماكة جبل الجليد هذا 350 متراً وقد سمي «ايه 68». ولن يكون له أي تأثير على مستوى مياه المحيطات لأنه كان يطفو من الأساس على الماء. إلا أنه جزء من حاجز جليدي هائل مسمى «لارسن سي» يضم مثلجات في غرب انتركتيكا قادرة في حال احتكاكها بالمحيط أن ترفع منسوب بحار العالم عشرة سنتمترات. وشدد الباحثون على أن «لارسن سي» «قد يكون أصبح أقل استقرارًا» مع فقدانه هذا الجزء. وفي نهاية المطاف، قد يحذو «لارسن سي» حذو حاجز جليدي آخر هو «لارسن بي» تفكك سنة 2002 بالطريقة عينها، بعد انفصال جبل جليد عنه. ويعاني «لارسن سي» من صدع كبير منذ سنوات طويلة وقد زاد في الأشهر الأخيرة. وقد بلغت الزيادة 18 كيلومترًا خلال ديسمبر وحده. ومطلع يوليو الحالي كان جبل الجليد، الذي تشكل الآن، موصولاً بانتركتيكا على خمسة كيلومترات فقط. وتشكل جبال الجليد عملية طبيعية لكن الاحترار المناخي يساهم في تسارعها على ما يؤكد علماء. و«انتركتيكا» هي من المناطق التي تشهد أسرع وتيرة احترار في العالم.