الاتحاد

عربي ودولي

غارة يمنية على منزل قيادي في «القاعدة»

جندي يمني في حالة تأهب عند مدخل مطار صنعاء الدولي

جندي يمني في حالة تأهب عند مدخل مطار صنعاء الدولي

قصف سلاح الجو اليمني، أمس الأربعاء، منزل ومزرعة قائد تنظيم القاعدة بمحافظة مأرب عائض الشبواني، فيما مصادر محلية تؤكد نجاة الشبواني ورفاقه من القصف.وأعلن مصدر أمني يمني أنه تم “توجيه ضربة لوكر للقاعدة تابع للإرهابي عايض الشبواني بمحافظة مأرب”، على بعد 170 كلم شرق العاصمة صنعاء.وأكد مصدر مسؤول بالسلطة المحلية لـ(الاتحاد) أن “القصف استهدف ظهر اليوم (أمس) مزرعة الشبواني بقرية آل شبوان في وادي عبيدة، بينما كان عدد من قيادات القاعدة يعقدون اجتماعاً لهم”.وقال المصدر إن الضربة الجوية الأولى “لم تستهدف بالتحديد منزل الشبواني”، مشيراً إلى أن قيادات القاعدة “تمكنت من الفرار بعد الضربة الأولى على متن سيارتين، وغادروا باتجاه محافظة شبوة”.وأوضح أن الضربة الجوية الثانية “استهدفت منزل ومزرعة الشبواني ودمرتهما”.
واوضحت مصادر أخرى أن الغارات اسقطت ثلاثة صواريخ، على مزرعة ربما تكون مأهولة فيما سقط صاروخ على مزرعة الشيخ علي بن حسن بن غريب عن طريق الخطأ كما يعتقد. وقالت مصادر قبلية مسلحة من جانبها ان عناصر القاعدة اطلقوا النيران تجاه الطائرات قبل الضربة من أسلحة ثقيلة لكنها لم تصب بأذى . واوضحت ان المطلوب الامني على ذمة القاعدة عائض الشبواني نجا من القصف الذي استهدفه، حيث شوهد في منطقة حصون آل جلال.وذكرت مصادر قبلية قيام عائض الشبواني بدعوة عدد من أفراد التنظيم على مأدبة غداء في منزله ظهر السبت الماضي.وقالت المصادر “إن مأدبة الغداء التي أقامها الشبواني تأتي في إطار التعبير عن “شكر الله” على سلامة أعضاء الخلية أو القيادات التي كانت متواجدة في منطقة الاجاشر بمحافظة الجوف”.
بدورها قالت مصادر قبلية لوكالة الصحافة الفرنسية إن الطيران اليمني “يشن منذ صباح اليوم (أمس) غارات جوية على قرية عرق آل شبوان التي يتواجد فيها منزل عايض الشبواني وتعتبره السلطات اليمنية قائد تنظيم القاعدة في محافظة مأرب”.وأشارت هذه المصادر إلى أن “هناك مقاومة للطيران بمدفعية مضادة للطيران بعيار 23 ملم”، مؤكدة أن “هناك قتلى لم يعرف عددهم حتى الآن”.وكانت وزارة الدفاع اليمنية أعلنت الجمعة الماضية مصرع الشبواني في غارة جوية استهدفت ستة من قيادات “القاعدة”، بينهم القائد العسكري للتنظيم قاسم الريمي، أثناء تواجدهم بمنطقة واقعة بين محافظتي الجوف وصعدة.ونفى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الاثنين، مقتل الريمي والشبواني وأربعة من رفاقهم في تلك الغارة الجوية، مؤكداً في بيان له أن الغارة أسفرت عن إصابة “بعض الأخوة بجروح طفيفة”.وأعلنت الحكومة اليمنية الأسبوع الماضي أن حربها مع تنظيم القاعدة “مفتوحة”، وأنها “عازمة على تطهير اليمن من عناصر القاعدة”، وتوعدت بشن المزيد من “الضربات الموجعة” لتنظيم القاعدة، الذي قالت إنه مُني مؤخرا بـ”خسائر كبيرة وفادحة”

اقرأ أيضا

مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار بولاية نيوجيرزي الأميركية