الاتحاد

الرياضي

اعتزال البناي وصلاح أمين ومسلم أحمد في الطريق


سعيد عبدالسلام:
علم 'الاتحاد الرياضي' ان ثلاثة حكام من الأربعة الذين تم استبعادهم من القائمة الدولية بعد تخفيض الفيفا للقائمة من عشرة حكام الى ستة قرروا اعتزال التحكيم وهم صلاح أمين ومسلم أحمد وعبدالله البناي فيما قرر الدولي علي الملا الاستمرار فاسندت له اللجنة بعض المباريات منها اللقاء الودي الذي جمع المنتخب الليبي مع الشارقة ومباراة النصر مع بني ياس في الاسبوع التاسع للدوري·
وانقطع الحكام الثلاثة الآخرون عن حضور اجتماعات لجنة الحكام والبرلمان وكذلك التدريبات وبالتالي لم تسند لهم اللجنة ادارة أي مباراة منذ اعلان القائمة الدولية الجديدة·
وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد طلب من الاتحادات الأهلية في الموسم الماضي ارسال قائمة الحكام الدولية حسب تصنيفهم وترتيبهم لدى الاتحادات الأهلية·· فأرسلت لجنة الحكام باتحاد الكرة قائمته اشتملت على عشرة حكام للساحة ومثلهم مساعدين·· حسب تقاريرهم والدرجات التي حصلوا عليها اثناء الموسم الماضي فقرر الاتحاد الدولي تقليص العدد الى 6 حكام للساحة وسبعة حكام مساعدين وتم استبعاد آخر اربعة حكام في الترتيب في قائمة الساحة وكذلك آخر ثلاثة في قائمة المساعدين·
ورغم ان القرار جاء من الفيفا الا ان لجنة الحكام الرئيسية باتحاد كرة القدم برئاسة المونديالي علي بوجسيم تجري اتصالات مكثفة مع المسؤولين بالاتحاد الدولي في محاولة مستميتة لاثنائهم عن هذا القرار موضحين حجم الاضرار التي ستلحق بالتحكيم في اغلب دول العالم وتسرب الحكام الذين لن يجدوا لهم مكانا في القائمة الدولية·
من ناحية اخرى اعتمد الاتحاد الآسيوي حكمين من كل دولة ينضمان الى حكام النخبة·· حيث يسند لها ادارة المباريات الدولية في البطولة القارية حيث طالب البعض الاتحاد الآسيوي بضرورة اشراك بقية الحكام الدوليين في كل دولة في مسابقات الاتحاد الآسيوي خاصة وان هناك بطولات تخص الناشئين والشباب بالاضافة الى بطولات الاندية وكذلك تصفيات ونهائيات أمم آسيا وذلك حتى يرتفع مستوى التحكيم في القارة ويصبح هناك حكام يستطيعون تحمل المسؤولية والظهور بالمستوى الجيد عند أي ظروف طارئة تتعلق بغياب بعض حكام النخبة او اعتزال البعض·
ويلقى هذا الاقتراح قبولا كبيرا سواء من قبل بعض المسؤولين بالاتحاد الآسيوي ولجنة الحكام أو الاتحادات الأهلية·

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»