الاتحاد

عربي ودولي

جيتس: كوريا الشمالية تهديد مباشر لأميركا

مقاتلة “الشبح” الصينية التي أبلغ جيتس في بكين بنجاح تجربة إطلاقها

مقاتلة “الشبح” الصينية التي أبلغ جيتس في بكين بنجاح تجربة إطلاقها

أكد وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس امس أن كوريا الشمالية أصبحت تمثل تهديداً مباشراً للولايات المتحدة ويمكنها تطوير صواريخ بالستية عابرة للقارات خلال خمس سنوات. لكنه استبعد في تصريحات بعد لقاء الرئيس الصيني هو جينتاو في بكين “إنتاج كوريا الشمالية لعدد كبير من الصواريخ”.
وجاءت محادثات جيتس قبل ايام من زيارة الرئيس الصيني المقررة الى الولايات المتحدة الاسبوع المقبل حيث يتوقع أن يحثه الرئيس الاميركي باراك أوباما ايضاً على بذل جهد أكبر للضغط على كوريا الشمالية التي أثارت القلق في المنطقة بعد أن قصفت جزيرة كورية جنوبية وكشفت عن تقدم جديد في برنامجها النووي.
وأشار جيتس إلى أن صبر كوريا الجنوبية إزاء كوريا الشمالية نفد قائلاً “لو حدث استفزاز آخر سيكون هناك ضغط على حكومة كوريا الجنوبية كي ترد”،
وأضاف “نعتقد أن هذا وضعاً يشكل مصدر قلق حقيقياً ونرى أن هناك قدراً من الإلحاح كي نشرع في السير على طريق المفاوضات والتواصل”. واشترط من جديد لإجراء أي محادثات أن تظهر كوريا الشمالية الجدية. وتابع قائلا “ لكننا لا نريد أن نرى وضعاً رأيناه في مرات عديدة من قبل، وهو أن تتورط كوريا الشمالية في استفزاز ثم يتسابق الجميع في التحرك دبلوماسياً”.
جاء ذلك، في وقت اكد وزير الوحدة في كوريا الجنوبية هيون إين-تايك امس أن أي حوار مستقبلي بين الكوريتين يتعين أن يكون بمثابة ركيزة لكوريا الشمالية لكي تؤكد التزامها بالتخلي عن برنامجها النووي، رافضا عروض كوريا الشمالية الاخيرة للحوار بوصفها لا تنطوي على دوافع حقيقية.
وفي المقابل، وسعت كوريا الشمالية نطاق هجومها الدبلوماسي التفاوضي ليشمل اليابان وذلك من خلال ترحيبها بعرض الحوار المباشر الذي قدمه وزير الخارجية الياباني سيجي مايهارا في الرابع من يناير، وقالت “نحن على استعداد لإجراء لقاءات وللتحاور مع الدول الودودة معنا”.
من جهة اخرى، نقل جيتس عن الرئيس الصيني تأكيده اجراء بلاده بنجاح أول تجربة إطلاق لطائرة الشبح الجديدة جيه-20. بينما أظهرت المواقع الصينية صورا للمقاتلة أثناء الطيران وتحدثت بعضها عن انطلاق المقاتلة في أولى رحلاتها لفترة قصيرة من مطار في تشنجدو جنوب غرب الصين.
وعبر وزير الدفاع الاميركي خلال لقاء آخر مع وزير الخارجية الصيني عن ثقته بانطلاق العلاقات العسكرية الاميركية الصينية من جديد على اسس جيدة.
وقال “إنني متفائل جداً لتطوير العلاقات بين جيشينا على الامد الطويل ونعتقد أن زيارة هو جينتاو الاسبوع المقبل ستكون خطوة مهمة الى الامام في العلاقات الاميركية-الصينية”.

اقرأ أيضا

انطلاق مؤتمر برلين بشأن ليبيا